تحليل رباعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من تحليل SWOT)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


يستخدم التحليل الرباعي (بالإنجليزية: SWOT) كأداة تحليل استراتيجي عامة في عدة مجالات كإدارة الأعمال والتسويق والتنمية البشرية وغيرها. وينقسم هذا التحليل كما كتبت حروفه الأربعة بالإنجليزية إلى S-W-O-T ويمكن تعريفها كما يلي:

  • القوة : عناصر القوة في المشروع والتي تميزه عن غيره من المشاريع وهى ترجمة لكلمة Strengths.
  • الضعف : نقاط الضعف في المشروع وهى ترجمة لكلمة Weaknesses.
  • الفرص : و هي التي يمكن أن تأتي من خارج المشروع وقد تؤدي على سبيل المثال إلى زيادة المبيعات وأيضاً يمكن أن تؤدي لزيادة الأرباح, وهي ترجمة لكلمة Opportunities.
  • التهديدات : وهي التي يمكن أن تأتي من خارج المشروع وتسبب اضطرابات للمشروع وهي ترجمة لكلمة Threats.

الاستفادة من التحليل الرباعي[عدل]

ببساطة شديدة, يتم النظر إلى القوة والفرص ثم تتم عملية دمجهما معاً ومثالاً على ذلك : شركة A تمتاز بجودة عالية جداً في منتجها " قوة". ولذلك لابد من أن تزيد مبيعاتها في الشرق الأوسط "الفرصة". ولذلك أنشأت فرعاً لها في منطقة جبل علي في إمارة دبي لتزيد مبيعاتها. تسمى هذه العملية "الدمج". أما بالنسبة للضعف وهو جزء من عملية "SWOT" فلابد من تحويله إلى قوة ومثال ذلك : شركة B على الرغم من جودة منتجاتها العالية إلا أن أسعارها مرتفعة جداً مقارنة بمنافسيها "ضعف", فقامت الشركة بإيجاد برنامج التمويل الكامل لأي شخص يريد الشراء منها بدلاً من البنوك "قوة" وبذلك عملت على زيادة مبيعاتها. تسمى هذه العملية "تحويل" أي أنً الشركات تحول نقاط الضعف إلى قوة.

نموذج SWOT احدى نماذج التخطيط الواسعة التطبيق ويستخدم بصورة كبيرة في التخطيط التشغيلى لكنه غير جيد في التخطيط الاستراتيجى


غالباًَ ما تكون الخطة التشغيلية لمدة سنة أما الخطة الاستراتيجية فتختلف تبعاً لعدد أفراد أو إمكانيات المنظمة

- خطوات النموذج : - الخطوة الأولى [ تحليل SWOT ]: تهتم هذه الخطوة بتحليل عناصر المنظمة بصورة فعالة فالخطوة الأولى فيها هي تحليل نقاط القوة Strengths : وهى المميزات التي تتميز بها المنظمة فعلاً وهى موجودة حالياً مثال القيادة المبدعة ورأس المال المتوافر والخطوة الثانية فيها هي تحليل نقاط الضعف Weaknesses  : وهى المساوئ الموجودة فعلياً في المنظمة في الوقت الحالى مثال عدم وجود خطة استراتيجية أو ضعف الموقف القانونى للمنظمة والخطوة الثالثة هي تحليل الفرص المحتملة Opportunities : وهى الايجابيات الغير موجودة حالياً في المنظمة لكن يمكن الحصول عليها واستغلالها خلال فترة الخطة المقترحة والخطوة الرابعة هي تحليل المخاطر المحتملة Threats : وهى الأشياء السلبية الغير موجودة ولكنها تهدد المنظمة خلال فترة الخطة

  • خطأ شائع : يعتقد أن نقاط القوة ونقاط الضعف هي عوامل داخلية وأن الفرص والمخاطر هي عوامل خارجية عن بيئة المنظمة ولكن الصواب ما تم توضيحه بالأعلى وهو أصل النظرية
  • ملحوظة : لا يفضل الزيادة عن عشر نقاط قوة وعشر نقاط ضعف وثلاثة احتمالات وثلاثة مخاطر ولا يفضل النقص عن ثلاث نقاط قوة وثلاث نثاط ضعف وفرصة واحدة وخطر واحد

- الخطوة الثانية [ تحديد الأهداف ] : من الخطوة السابقة تستطيع بكل بساطة صياغة الأهداف من خلال خطوات بسيطة وهى المحافظة على كل نقطة قوة وتنميتها هدف وعلاج كل نقطة ضعف هدف واستغلال كل فرصة هدف وتجنب كل خطر هدف

  • مواصفات الهدف الجيد :

تكتب الأهداف بطريقة SMART SPECIFIC محدد وذلك بأن تحدد المستهدف بدقة كمية وعدداً ومستهدفين فبدلاً من أن يكون هدفنا تحسين قدرات الموظفين بل أن يكون تنمية مهاراتهم في الاتصال مثلاً MEASURABLE قابل للقياس وعلى المثال السابق نقول تدريب 100 عامل على 4 دورات في فن الاتصال AGREED متفق عليه بين فريق التخطيط وبين المنفذين فلو كان الهدف مستحيلاً كان من العبث أن نقره كفريق تخطيط رغماً عن المنفذين لأننا بذلك نحكم عليهم بالفشل ولو كان الهدف سهلاً جداً لكان من العبث أيضاً إقراره بل نتفق على هدف صعب لكنه غير مستحيل REALISTIC واقعى حقيقى وليس هدفاً خيالياً فمثلاً لا نقول أننا سندرب كل عمال المصنع في شهر واحد على ألف دورة تدريبية أو أننا سنضاعف الإنتاج مليون ضعف خلال سنة ومثل هكذا أهداف... TIMED محدد بوقت وذلك بتحديد الفترة التي سننجز الهدف فيها

  • يفضل كتابة كل هدف في صفحة مستقلة
  • لا تنسى الدمج بين أهداف الخطة الاستراتيجية وأهداف الخطة التشغيلية

- الخطوة الثالثة [ تحديد الوسائل لكل هدف ]: في كل صفحة هدف نكتب الوسائل التي ستعيننا على تحقيق ذلك الهدف وهنا لاحظ : أن الوسائل يجب أن تصاغ بطريقة SMART أيضاً أن هناك عدة طرق لايجاد الوسائل وهى : - البحث في الوسائل القديمة الناجحة - البحث في وسائل المنافسين مع التطوير - السفر لرؤية التجارب الجديدة في هذا المجال - الابداع والاتيان بعمل جديد


- الخطوة الرابعة [ جدول أعمال ]: وذلك يشمل الهدف ووسائله والمنفذ والتكلفة المطلوبه


- الخطوة الخامسة [ الجدول الزمنى ] : وذلك بترتيب الأهداف تبعاً لترتيب زمنى وعمل ورقة لكل شهر تتضمن الأهداف المطلوب انجازها خلال ذلك الشهر

  • هذه الورقة تكون نسخة منها مع الفريق ونسخة أخرى مع القيادة

- الخطوة السادسة [ جدول خاص ] : وذلك بجمع الأهداف المطلوبه من كل شخص أو قسم في ورقة واحدة على مدار السنة وتكون منها نسخة مع القائد ونسخة أخرى مع الشخص أو مع إدارة القسم

نبذة[عدل]

ظهر تحليل swot نتيجة للبحث الذي تم بمعهد ستانفورد من عام 1960 إلى عام 1970 وقام به البرت همفرى وآخرون بالمعهد، وكان الغرض من إجراء هذا البحث هو معرفة أسباب فشل التخطيط المشترك،corporate planning وما نتج عنه من مشاكل اقتصادية وكيفية تلافية.

  • يُستعمل هذا الأسلوب في التحليل في مجالات أخرى منها التخطيط العمراني ، وهو اداة تستعمل في التخطيط الاستراتيجي لتقييم نقاط القوة ونقاط الضعف والفرص والتهديدات.
  • نقاط القوة والضعف من الخصائص الداخليه للمشروع .
  • الفرص والتهديدات فهي تترتب على الظروف الخارجية للمشروع .

مكونات تحليل swot[عدل]

  • نقاط القوه: توفر الموارد التي يمكن استغلالها في المشروع كالموارد البشريه أو الطبيعيه
  • نقاط الضعف: غياب بعض نقاط القوه مثل قلة الموارد البشرية أو الطبيعية .
  • الفرص: إمكانيات خارجية تعمل على تحقيق مكاسب للمشروع مثل ظهر تقنيات حديثة أو تخفيف من القيود القانونية أو وجود نوع جديد من المستهلكين في حاجه للمنتج .
  • التهديدات: ضعف في إمكانيات خارجية للمشروع مثل التغير في متطلبات السوق وذوق العملاء أو ظهور قيود قانونية جديدة.

استخداماته[عدل]

  • يتم استخدام swot في تقييم العوامل الداخلية والاوضاع الخارجية التي يواجهها المشروع لذك يتم عمل تحليل swot في المراحل الأولى من المشروع
  • يساعد على اتخاذ القرار على أساس منطقى دون الاعتماد على مجرد الحدس

مكونات لوحة swot[عدل]

تتكون من أربعة أقسام ( نقاط القوة – الضعف- الفرص- التهديدات ) تحتوى على نماذج من الأسئلة العامة التي تساعد الاجابة عليها في الوصول إلى صورة واقعية ودقيقة للموقف

شروط نجاح تحليل swot[عدل]

  • الواقعية في تحليل الوضع الراهن للتنبؤ بالوضع المستقبلى
  • الواقعية في تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف
  • بساطة التحليل والبعد عن التعقيد

مراجع[عدل]

  • التخطيط العمراني أسس ومبادئ وتطبيقات الجزء الأول.