تركي الحمد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تركي الحمد
ولادة 10 مارس 1952
مزار الكرك بالأردن
مواطنة سعودي
عمل أكاديمي
أعمال بارزة الرواية


تركي حمد تركي الحمد العقيلي ،والمولود في 10 مارس 1952 في مزار الكرك بالأردن لأسرة سعودية من جماعة العقيلات، هو كاتب وَ روائي وأستاذ أكاديمي سابقا .

حياته[عدل]

حاصل تركي الحمد على درجة الدكتوراه في النظرية السياسية من جامعة جنوب كاليفورنيا عام 1985 حاصل على الماجستير من جامعة كلورادو عام 1979. عمل أستاذا للعلوم السياسية في كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود بين عامي 1985 – 1995، ثم تقاعد. وقد عاش تركي الحمد مرحلة شبابه ومراهقته في الستينات والسبعينات الميلادية بالدمام، وهي المرحلة التي عاش فيها العالم العربي تحولات فكرية وسياسية متضاربة، وأحزاب قومية متناقضة من القومية والناصرية والبعثية... إلى الاشتراكية والشيوعية وغيرها من الأحزاب.


وله خمسة أبناء ثلاثة أولاد هم نضال، وقد ولد عام 1978، وهو متخرج من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وحمد المولود في 1984 وهو خريج جامعة الملك فيصل، وأصغرهم محمد المولود عام 1995، بالإضافة إلى ابنتين.

كانت بداياته كاتباً في جريدة الرياض وثم انتقل إلى كاتب في جريدة الشرق الأوسط منذ عام 1990 ثم توقف فترة من الزمن عن الكتابة والان بدا يكتب في صحيفة الوطن. اعتقلته السلطات السعودية في 24 ديسمبر 2012 بعد أن اُتهم بالإساءة إلى الرسول محمد.[1]

مسيرته مع الكتابة[عدل]

تعتبر ثلاثية تركي الحمد أطياف الأزقة المهجورة'*'، والتي تتكون من ثلاث روايات، صدرت أولها عام 1995، أشهر ما كتبه الحمد. وقد أثارت هذه الثلاثية كثيرا من الجدل، نتيجة لتعرضها إلى موضوعات حساسة في المجتمع السعودي، لكن، وإن كانت تلك الثلاثة أولى أعمال الكاتب الروائية، فإن هذا العمل قد سبقته عدة كتب. ففي العام 1986 صدر للكاتب كتاب الحركات الثورية المقارنة، تلا ذلك كتاب دراسات أيديولوجية في الحالة العربية (1992)، وكتاب الثقافة العربية أمام تحديات التغيير (1993)، ثم كتاب عن الإنسان أتحدث (1995). وبعد الثلاثية، أصدر الكاتب كتاب الثقافة العربية في عصر العولمة، ثم عاد إلى الكتابة الروائية، مصدرا روايتين هما شرق الوادي ثم جروح الذاكرة.

بعد ذلك، أصدر الكاتب عملين غير روائيين، هما على التوالي: ويبقى التاريخ مفتوحا ومن هنا يبدأ التغيير. أما آخر أعمال الكاتب فهو رواية ريح الجنة الصادرة عام 2004.

أقواله[عدل]

ان من أقوال تركي الحمد* التاريخ يحكمه التنافس، ودائماً البقاء للأفضل، وليس من العدل أن يتساوى العاملون والقاعدون حقيقة الأمر، مهما كان حبنا للقاعدين، وبغضنا للعاملين. الثقافة العربية في عصر العولمة. بيل|

  • الأنظمة الثورية تأتي باسم الشعب، ولصالح الشعب، فتقضي على الشعب ومصالح الشعب.

العرب والمعضلة الإسرائيلية، جريدة الشرق الأوسط

  • يجب أن لا تكون إسرائيل أكبر همنا، ولا قضية فلسطين منتهى غايتنا، إذ حتى لو زالت إسرائيل جملة وتفصيلا، وأصبح لدينا دولة فلسطينية جديدة تمتد من النهر إلى البحر، تُضاف إلى قائمة دول العرب، فإن الحال سيبقى هو الحال، اللهم إلا أن جامعة الدول العربية كسبت عضواً جديداً.

العرب والمعضلة الإسرائيلية، جريدة الشرق الأوبسط

  • يتردد كثيرا أن تركي الحمد قال:"الله والشيطان وجهان لعمله واحدة"، المقولة جاءت على لسان هشام، و هو بطل روايات "الكراديب"، و جاءت في سياق التساؤل والضياع الروحي الذي عاشه في السجن بعد أن اعتقل شابا صغيرا و تعرض للتعذيب.

تغلب على كتاباته التهجم للنبوة والدين ويخنق صراع الرواية في ادبيات تفجر كثيرا من الأوساط الثقافية ، وهو يمثل الرواية السعودية الأكثر جرئة ليواجه زمرة من رجال الدين والدولة معا ، تتكون العقلية مزيج فلسفي معقد تعد من المعجزات الخارقة لجمع الفكرة الواحدة في نسق عقالني متزن ، ووقود الطرح أشبه بشعرة معاوية بين كثافة المعنى وكثافة الأصولية ، تعد مقالاته الكثر قراءة والقل إقناعاً بسبب أن المد الليبرالي مصنف خارج نطاق الدين .

قائمة بأعمال الكاتب[عدل]

  • الحركات الثورية المقارنة، 1986.
  • دراسات أيديولوجية في الحالة العربية، 1992.
  • الثقافة العربية أمام تحديات التغيير، 1993.
  • التبيان في ماتدلى من جسم الإنسان 1995.
  • أطياف الأزقة المهجورة (ثلاثية روائية):
    • العدامة، 1995.
    • الشميسي 1996
    • الكراديب، 199.
  • الثقافة العربية في عصر العولمة، 199.
  • شرق الوادي (رواية)، 200.
  • جروح الذاكرة (رواية)، 200.
  • .ميعاد 1989
  • من هنا يبدأ التغيير، 2004. * * .
  • ريح الجنة (رواية)، 2005. (يتم تحويلها إلى مسلسل في رمضان 2008) [2]
  • السياسة بين الحلال والحرام

الياليقبل

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Flag of Saudi Arabia.svg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سعودية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.