جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°1′23″N 35°52′35″E / 32.02306°N 35.87639°E / 32.02306; 35.87639

شعار جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا

جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا هي جامعة أردنية معتمدة اعتماداً عاماً وخاصاً من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وهي جامعة خاصة غير ربحية،[1] ويملكها مركز البحث التطبيقي الرئيسي في المملكة، الجمعية العلمية الملكية. وتقع مبانيها ضمن الجمعية العلمية الملكية في عمان، بدأت بتخصصي علم الحاسبات وهندسة الإلكترونيات فقط عندما أسست عام 1991.

في عام 2012 كانت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا أول جامعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحصل على منحة تشارلز باباج من شركة سنوبسس العالمية وهي عبارة عن مختبرات جديدة مختصة لتصميم الدوائر المتكاملة. كما وتمنح الجامعة الفرصة لطلبنها للالتحاق ببرنامج التبادل الثقافي الذي يوفر للطلبة فرص استثنائية في الدراسة والسفر إلى أعرق الجامعات الأمريكية والأوروبية. حصلت على المركز الأول في عامي 2005 و 2006 في امتحان الكفاءة الأردني لتخصص علم الحاسوب وفوق المعدل العالمي.


نظام الدراسة[عدل]

تطبق الجامعة نظام الساعات المعتمدة. وتشترط مواظبة الطلبة على دوامهم. ويتخرج الطالب ويحصل على درجة البكالوريوس في تخصصات تكنولوجبا المعلومات وتخصصات الاعمال بالإضافة لتخصص هندسة البرمجيات بعد أن ينهي بنجاح 132 ساعة معتمدة، وبمعدل تراكمي لا يقل عن 60%. أما في تخصص الهندسة الإلكترونية وهندسة الحاسوب وغيرها فيحصل الطالب على درجة البكالوريوس بعد إنهائه بنجاح 160 ساعة معتمدة، بمعدل تراكمي لا يقل عن 60%.

تمنح درجة البكالوريوس في التخصصات الآتية:[2]

كلية الملك عبدالله الثاني للهندسة الكهربائية[عدل]

  • هندسة الإلكترونيات (أسس عام 1994).
  • هندسة الحاسوب (أسس عام 2002).
  • هندسة الاتصالات (أسس عام 2005).
  • هندسة الطاقة والقدرة الكهربائية (أسس عام 2011).

كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة[عدل]

  • علم الحاسوب (أسس عام 1991).
  • علم الرسم الحاسوبي (أسس عام 2005).
  • هندسة البرمجيات (أسس عام 2011).
  • علوم الحاسبات ( أسس عام 1990 ).

كلية الملك طلال للاعمال والتكنولوجيا[عدل]

  • نظم المعلومات الإدارية (أسس عام2005).
  • إدارة الاعمال (أسس عام 2009).
  • المحاسبة (أسس عام 2011).
  • التسويق الالكتروني والتواصل الاجتماعي (أسس عام 2012) .

كلية الملك عبدالله للدراسات العليا : وتمنح درجة الماجستير في التخصصات التالية :[2]

  • علم الحاسوب(اسس عام 2007).
  • تكنولوجيا البيئة وادارتها(أسس عام2007).
  • إدارة الأعمال الدولية بالتعاون مع جامعة لانكستر البريطانية(اسس عام2008).
  • أمن نظم المعلومات والجرائم الرقمية (أسس عام 2011).
  • الهندسة الكهربائية(أسس عام 2011).
  • ريادة الاعمال (أسس عام 2012).

افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني كلية الملك عبدالله الثاني للهندسة الكهربائية أثناء زيارته للجامعة في 26/11/2013 بعدما حصلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في العام نفسه على اعتماد ABET العالمي في أربعة تخصصات وهي علم الحاسوب وهندسة الاتصالات والهندسة الالكترونية وهندسة الحاسوب لتكون أول جامعة في الأردن متفوقة بذلك على الجامعات الأردنية الخاصة الحكومية كافة.[3]

تخطط الجامعة للتوسع في برامجها التدريسية في السنوات الخمس القادمة، حيث تشمل برامج ماجستير في هندسة النظم الجغرافية وهندسة نظم الشركات وإدارة المشاريع الهندسية، ونظم المعلومات الحيوية، والهندسة المستدامة، ونظم المعلومات الإدارية، وريادة الأعمال, كما تنوي الجامعة إدخال برنامج الدكتوراه في علم الحاسوب .

الهيئة التدريسية[عدل]

بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية في عام 2013 (67) عضوا في مختلف التخصصات.

الموقع والمباني[عدل]

تقع جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في منطقة الجبيهة، على بعد 11 كم من وسط عمان. وهي بالقرب من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجمعية العلمية الملكية والجامعة الأردنية والمركز الجغرافي الملكي.

تشمل مبانيها التالي:

  • مبنى كلية الملك طلال للأعمال
  • مبنى كلية الملك الحسين لتكنولوجيا المعلومات.
  • مبنى كلية الملك عبد الله الثاني للهندسة الكهربائية.
  • مبنى مكتبة الحسن.
  • مبنى رئاسة الجامعة وعمادة شؤون الطلبة.
  • مبنى الوفاء (مجلس الأمناء والإدارة والمالية والتسجيل).
  • مبنى الكفتيريا.
  • مبنى عيادة الجامعة.
  • مبنى مركز الأنشطة الطلابية.
  • كما يوجد في الجامعة سبعة مختبرات لعلم الحاسوب، ومختبران للفيزياء، و 28 مختبراً للهندسة الكهربائية بفروعها. وترتبط المختبرات بشبكة الإنترنت.

مجلس الأمناء[عدل]

يعد مجلس أمناء الجامعة أعلى مجلس فيها من حيث المهمات والصلاحيات. فهو مخول بوضع السياسات والاستراتيجيات ورصد تقدم الجامعة وتطورها. وهو يتكون من 15 عضوا، على رأسهم الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس المجلس.

المصادر[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]