غوستاف مالر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Gustav Mahler 1909.jpg

غوستاف مالِر (Gustav Mahler) عاش (كاليشت، بوهيميا 1860-فيينا 1911 م) هو مؤلف موسيقي وقائد أوركسترالي نمساوي. أثناء حيته كان معروف أولا كقائد أوركسترالي ولكن الآن يعتبر من أهم المؤلفين الرومانسيين المتأخرىن. ألف العديد من الأغاني بالإضافة إلى عشر سيمفونيات يمكن أن تصنف ضمن تيار الأعمال الشاعرية التي تلت الحركة الرومانسية.

ولد مالر في عائلة يهودية بمدينة "كاليشت" التي كانت في الإمبراطورية النمساوية ولكن الآن جزء من التشيك. من السنة 1897 إلى 1907 كان قائد دار أوبرا فيينا. بعد ذلك انتقل إلى مدينة نيو يورك وعمل هناك في أوبرا ميتروبوليتان لسنة واحدة فقط. ثم رجع إلى فيينا ومات هناك عام 1911. أهم أعماله تسع سيمفونيات، سلسلة من أغنيات أنشودة الأرض وأغاني موت الأطفال

حياته[عدل]

الطفولة، الأعمال الأولى، 1860-1880[عدل]

يهلافا حيث نشأ مالر

ولد جوستاف مالر في كالشت، قرب إجلاو (الآن كاليست، بهلافا)، بوهيميا، في 7 يوليو 1890. كان أبواه يهود، وكان الثاني من 14 طفل والاول من ستة تجاوز سن النضج. والده برنارد، كان رجل ذو أصل متواضع، بالتصميم والقسوة أسس تجارة رابحة تتكون من معصرة وعدة حانات في إجلاو، حيث انتقلت الأسرة في خريف 1860. أتاحت له إجلاو بيئة تضمنت موسيقى عسكرية وشعبية ورفيعة اقتبس منها مالر لاحقا بعد عناصر مفرداته الموسيقية. في طفولته تعلم مجموعة كبيرة من الأغاني الشعبية، وتلقى تعليم في البيانو ونظرية الموسيقى من عدة موسيقيين محليين تحت توجيههم تطور بسرعة إلى عازف كمان مقتدر وقدم أول حفل امام الجمهور. في العام التالي، في محاولة لتحسين اداءه الأكاديمي العام، أرسل إلى براج حيث التحق بمدرسة Neustedler، لكن الخطوة لم تنجح وعاد إلى إجلاو عام 1872. واصل دراساته الموسيقية، فظهر في 3 حفلات عامة وعمل على اوبرا (مفقودة) هي Herzog Ernst von Schwaben. عام 1875 جذبت موهبة مالر انتباه مدير مزرعة، اقنعه برنارد أن ابنة لابد أن يحصل على تدريب موسيقى شديد في فيينا، وبعد مقابلة مع جولياس إبشتاين في سبتمبر هذا، تم قبول مالر كطالب بالكونسرفتوار. هناك درس البيانو مع إبشتيان (1875-1877)، والهارموني مع روبرت فوش (1875-1876) والتأليف الموسيقي مع فرانز كرين (1875-1878). رغم نجاحه كعازف بيانو عام 1876 و1877 في مسابقات الكونسرفتوار، تخلى مالر عن عزف الآلة لصالح التأليف، حيث تخرج عام 1878 بتقديم اسكرتزو لخماسي البيانو (مفقود). مع ذلك، خبرة عزف موسيقى البيانو لبتهوفن وشوبان وشوبرت وشومان تركت انطباعا ملحوظا على موسيقاه. كورس التأليف مزدوج الاهمية لمنته لاحقا، فبعيدا عن التدريس المعتاد، كان يتوقع أيضا من الطلاب إجراء بروفات، وفي بعض الحالات عروض عامة لأوركسترا الطلاب.

المحاولات الاولى لمالر في التأليف ترجع إلى سنوات طفولته في إجلاو، لكن أول أعمال باقية له كتبت خلال الفترة التي قضاها في الكونسرفتوار، والتي ينعكس تأثيرها في التناول اللحني النشط في الحركة لرباعية البيانو (1876-1878). أخذ بعض الالهام والحافز من نطاق واسع لموسيقى مؤلفين آخرين؛ من سابقين له، بما في ذلك بيتهوفن ومندلسون وشوبرت وشومان وفاجنر وفيبر وبتزايد مع تقدمه في العمر يوهان سبياستيان باخ، وكذلك معاصر واحد على الأقل هو ريتشارد شتراوس. أعجب بموسيقى فاجنر قبل وصوله لفيينا، وكان ذلك الاهتمام، إضافة إلى الحضور في حفلات كرين للتأليف، التي على الأرجح شكلت أساس الصداقات المبكرة مع هوجو وولف، ورولدلف كرزيزانوفسكي وهانز روت وأنطون كرسبر؛ وكان اهتمامه بأفكار فاجنر السياسية والفلسفية وفي الأعمال الأولى لنيتشه التي جذبته إلى دائرة تضمنت الساسة الاشتراكيين في المستقبل فيكتور ادلر وإنجلبرت برنرستورفر.

مالر تأثر بريتشارد فاجنر أثناء أيام دراسته، ولاحقا أصبح مترجم رائد لأوبرات فاجنر

عام 1977 ومرة أخرى عام 1878 و1880 التحق مالر وهو طالب بجامعة فيينا لمجال أوسع من المواد التاريخية والفلسفية التي تدل على مجال اهتماماته الثقافية مدرى الحياة؛ كما حضر بعض محاضرات بروكنر، رغم أنه في سنوات لاحقة ذكر قطعا أنه لم يكن طالب لدى بروكنر. وفي عام 1877 أعد وفي عام 1880 نشر (ربما بمساعدة كرزيزانوفسكي) توزيع دويتو بيانو للسيمفونية الثالثة لبروكنر وعام 1910 تبرع بالأرباح من بيع اعماله للترويج لنوت بروكنر الموسيقية، مع ذلك كمايسترو استخدم نسخ مختصرة بشدة من السيمفونيتين الخامسة والسادسة لبروكنر.

بعد مغادرة الكونسرفتوار عام 1878 حضر مالر محاضرات الجامعة، وعمل مدرس موسيقى وخلال سنوات الشك التي سبقت في الحال بداية مشواره كمايسترو، كتب اول عمل هام له "أغنية الأرض". نص الكانتاتا اكتمل في مارس 1878 وكتابة الموسيقى انتشرت في السنتين التاليتين. في شكلها الأصلي من ثلاث حركات، أرسلت لليش (الذي لم يحب النص) ودخل بها دون نجاح مسابقة جائزة بتهوفن سنة 1881. عام 1892-1893 راجع مالر النوتة، وحذف الجزء الأولى، غير التوزيع وحذف اوركسترا خارج خشبة المسرح (التي استعادها عام 1989-1899 عند مراجعة العمل ثانية للنشر). حتى قبل اكتمال نسختها الاصلية بدأ مالر العمل في أوبرا Rübezahl، حيث كتب الكلمات، وفي خمسة فصول مع مقدمة، التي يقيت. ناقش فكرة أوبرا من قصة خيالية مع هوجو وولف، الذي بالتالي شعر أن مالر سرق الفكرة منه: ونتيجة سوء التفاهم انتهت صداقتهما. من الواضح أن الكلمات احتفظت بجاذبيتها لمالر، ويبدو مرجح أن بعض موسيقى الاوبرا كتبها في 1880. متصل بهذا العمل ,"أغنية الأرض" 3 أغنيات كتبها مالر عام 1880 خلال قصة رومانسية في الشباب. آخرها استخدم نص (ويرجح موسيقى) من أوبرا "روبزال"، كل المقطوعة مع عدة تعديلات آخر الأمر يشمل Hans and Grethe في الجزء الاول من Lieder und Gesänge؛اول أغنيتين يستخدمان للمادة اللحنية من الكانتاتا.[1]

الهوامش[عدل]

  1. ^ New Grove: Turn of the Century Masters, 81:85
Eighth notes and rest.png هذه بذرة مقالة عن الموسيقى أو مؤلف موسيقي تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.