فيلهلم فونت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ويليام فونت (بالألمانية: Wilhelm Wundt) عالم نفس ألماني هو مؤسس علم النفس التجريبي ( 16 أغسطس 1832 - 31 أغسطس 1920).

مكانته[عدل]

انشأ معمل فونت في ألمانيا في جامعة ليبزج الألمانية لاجراء تجارب عملية علي اشخاص حقيقيين في عام 1879م واعتبر هذا التاريخ بداية اعتبار علم النفس علما, وقد جذب المعمل العديد من شباب أوروبا وأمريكا الذين جاؤا الي فونت وتعلموا منه وحصلوا علي الدكتوراه. وحتي منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي كان معظم علماء النفس في العالم من تلامذة فونت.

حياته[عدل]

ويليام فونت (1832-1920) ألماني، يعتبر المؤسس لعلم النفس التجريبي، وواضع كتابه الجامع " مبادئ علم النفس الفسيولوجي"، ويقع في ثلاثة مجلدات(1973-1974)،كان طبيباً ألمانياً وعالم نفس وأستاذاً جامعياً، اُعتـُبر، مع وليام جيمس, آباء علم النفس.[3] وفي 1879, واهتم فيه بأن يوضح ويحدد مبادئ وطرق وأهداف هذا العلم. و قد اتسعت تجارب مركز لايبتسغ، فشملت الإبصار والسمع، وزمن الرجع، والترابط، وواصل فونت في مختبره التجارب النفسية الفيزيائية على طريقة فخنر. وفونت رغم أنه زامل هيلمهولتس لمدة ثلاث عشرة سنة وأخذ عنه اهتمامه بعلم الفسيولوجيا النفسية، إلا أنه تأثر أكثر ببحوث ومناهج الفيزياء النفسية عند فخنر وإن لم يتجه فيها اتجاهه الميتافيزيقي . وفونت كان يريد أن يقيم علم النفس على أسس تجريبية كالأسس التي للفيزياء وللفسيولوجيا، وهو يطلق على توجهاته اسم " علم النفس الفسيولوجي "، ويقصد به علم النفس التجريبي على مبادئ شبيهة بمبادئ علم الفسيولوجيا. وقد أصدر مجلة دورية ينشر فيها بحوثه وتلاميذه ، وأطلق عليها اسم " الدراسات الفلسفية" (1981) فقد كان يعتبر نفسه فيلسوفاً ، وله في الفلسفة والمنطق والأخلاق عدة كتب، ورغم أنه كان ينشد إقامة علم نفس تجريبي إلا أنه لم يكن يرى أن يفصله عن الفلسفة ، وكان ينعي على الأمريكيين اتجاههم هذا الانفصالي ، وقد جعل من أهدافه في دراسة علم النفس هي حياة الفرد الشعورية، وأن الإحساسات هي نتاج الحس ، وأنها تنقل التنبيهات من خلال السيال العصبي إلى اللحاء ، وهي العناصر التي تصنع الخبرات ، وأن الفسيولوجيا مناطها تفسير تكوين الإحساسات ، بينما علم النفس مناطه وصف وتحليل الخبرة المباشرة . ولقد كتب فونت في علم نفس الشعب، ويناقش فيه مسائل من الثقافة العامة والتاريخ، ونشأة اللغة وتطورها ، ودلالات الأسطورة ، والدين ، والفن ، والمجتمع ، والقانون، ومن رأية أنه لا يمكن فهم طبيعة التفكير دون التطرق إلى هذه المسائل .

أنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

[[تصنيف:مواليد 1832]