كريستيان ديور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كريستيان ديور
Christian Dior
ولادة 21 يناير 1905
جرانفيل،المانش علم فرنسا فرنسا
وفاة 23 أكتوبر 1957 (السن 52)
مونتيكاتيني تيرمي، توسكانا، علم إيطاليا إيطاليا
جنسية فرنسي
عمل مصمم أزياء
موقع
http://www.dior.com
منزل ومتحف كريستيان ديور في فرنسا.

كريستيان ديور (بالإنجليزية: Christian Dior) (ولد 21 يناير 1905 - توفي 24 أكتوبر 1957) كان من أكثر مصممي الأزياء الفرنسيين تأثيرا. عرف بأنه مؤسس أحد أهم بيوت الأزياء في العالم شركة كريستيان ديور. ولد في باس نورماندي بفرنسا وتوفي في أيطاليا.

حياته[عدل]

ولد كريستيان ديور في جرانفيل، وهي بلدة ساحلية تقع على ساحل فرنسا، والثانية من خمسة اطفال من ديور موريس، وهي الشركة المصنعة للأسمدة الغنية (الشركة أسرة كان ديور فرير)، وزوجته السابقة مادلين مارتن. وقال انه أربعة أشقاء : ريمون (والد ديور فرانسواز)، جاكلين، برنارد، وجينيت (الملقب كاترين) وكانت عائلة مسيحية وتأمل أن يصبح دبلوماسيا، ولكن كان ديور الفني، وتمنى أن يشارك في الأزياء. لكسب المال، باع اسكتشات أزياء خارج منزله لنحو 10 سنتا لكل منهما. في عام 1928 بعد أن ترك المدرسة حصل على المال من والده لتمويل معرض الفنون الصغيرة، حيث كان هو وصديق له باع الفن من امثال بابلو بيكاسو. بعد الكارثة المالية التي أدت إلى والده فقدان السيطرة على فرير ديور، كريستيان ديور اضطرت لإغلاق المعرض. من 1930s إلى 1940s كان يعمل مع روبرت مصمم أزياء بيغي حتى استدعائه للخدمة العسكرية. في عام 1942، بعد أن ترك الجيش، وانضم ديور دار الأزياء من يلونغ لوسيان، حيث انه وبيار بالمن والمصممين الابتدائي. طوال مدة الحرب العالمية الثانية، كريستيان ديور، كموظف في يلونغ الذين جاهدوا من أجل المحافظة على صناعة الأزياء الفرنسية خلال الحرب لأسباب اقتصادية وفنية يرتدون ملابس زوجات الضباط النازيين والمتعاونين الفرنسيين، وكذلك فعلت بيوت الأزياء الأخرى التي بقيت في الأعمال خلال الحرب، بما في ذلك جان باتو، لانفان جين، ونينا ريتشي. بينما ارتدى شقيقها زوجات النازية، ديور للأخت كاثرين (1917-2008) شغل منصب عضو في المقاومة الفرنسية، واعتقل من قبل الجستابو، وأرسل إلى معسكر اعتقال رافنسبروك ؛ أنها تحررت مايو 1945 تأسست في 16 ديسمبر 1946 ديور منزله الموضة، المدعومة من قبل مارسيل بوساك، وهو قطب القطن النسيج. وكان اسم الفعلي من خط مجموعته الأولى، قدمت في عام 1947 في وقت مبكر، كورولّي(حرفيا النباتية التويج مصطلح أو الخاتم من بتلات الزهور في اللغة الإنجليزية)، ولكن كان صاغ عبارة جديدة لنظرة عليها سنو الكرمل، رئيس تحرير صحيفة رئيس تحرير هاربرز بازار. وكانت تصاميم ديور أكثر شهوانية من الأشكال يشبه الصندوق النسيج يحافظ على، من الأنماط العالمية مؤخرا الثاني الحرب، وتتأثر الحصص على النسيج. وكان على درجة الماجستير في إنشاء الأشكال والصور الظلية ؛ ونقلت ديور قوله "لقد صممت زهرة النساء ". واصطف الأقمشة نظرته يعملون في الغالب مع بارشال، الجوفاء، bodices bustier على غرار الحشو الورك، دبور، الكورسيهات مخصر وتنورات التي جعلت له من الثياب مضيئة من وسطه، وإعطاء نماذجه شكل رشيق جدا. في البداية، احتجت النساء بسبب تصاميمه تستر أرجلهم، وهو ما كان غير مستخدمة لذلك بسبب القيود السابقة على النسيج. كان هناك أيضا بعض ردود الفعل لتصاميم ديور نظرا لكمية من الأقمشة المستخدمة في ثوب واحد أو حذوها. أثناء التقاط صورة واحدة في سوق باريس، هوجمت من النماذج من البائعات على هذا التبذير، ولكن المعارضة وتوقفت النقص في زمن الحرب انتهت. ثورة في "نيو لوك" (وهو الاسم الذي يطلق عليه أمريكا الموضة رئيس تحرير مجلة الكرمل سنو) لباس المرأة وأعادت باريس كمركز للعالم الموضة بعد الحرب العالمية الثانية.

وفاته[عدل]

ديور توفي بينما كان في عطلة في مونتيكاتيني، إيطاليا في 23 أكتوبر 1957. بعض التقارير تقول انه توفي نتيجة ازمة قلبية بعد الخنق على عظم السمك. ذكرت مجلة تايم نعي انه توفي نتيجة ازمة قلبية بعد أن لعب لعبة الورق. ومع ذلك، فإن المجتمع باريس وديور الكسيس التعارف وذكر فون روزنبرغ، البارون دي ريدي في مذكراته أن الإشاعة المعاصرة أن ومصمم الأزياء استسلمت لنوبة قلبية بعد لقاء جنسي مضنية. حتى يظن البعض انه توفي بسبب نوبة. حتى يومنا هذا، لا أحد يعرف على وجه اليقين.

في الثقافة العامة[عدل]

على الحافة الحادة Gallico بول رواية السيدة "يذهب إلى باريس (1958، UK زهور عنوان السيدة هاريس) يروي قصة الخادمة لندن الذي يقع في حب مع خزانة كوتور مخدومها ويقرر أن يذهب إلى باريس لشراء لنفسها ballgown ديور. ويتم استخدام العطور المسماة كريستيان ديور في رواية هاروكي موراكامي وقائع الطيور ريح الهاتفي كرمز مؤثرة وضعت في نقاط حرجة مؤامرة طوال الوقت. الافراج عن المغني وكاتب الاغاني الإنجليزية موريسي أغنية بعنوان "كريستيان ديور" وذلك إلى جانب واحد ب 2006 "في المستقبل عندما جميع بئر".

مراجع[عدل]

^ Marie-France Pochna, Christian Dior: The Man Who Made the World Look New (Arcade Publishing 1996), page 5 ^ Jayne Sheridan, Fashion, Media, Promotion: The New Black Magic (John Wiley & Sons, 2010), page 44 ^ Yuniya Kawamura, The Japanese Revolution in Fashion (Berg Publishers, 2004), page 46. As quoted in the book, Lelong was a leading force in keeping the French fashion industry from being forcibly moved to Berlin, arguing, "You can impose anything upon by force, but Paris couture cannot be uprooted, neither as a whole or in any part. Either it stays in Paris or it does not exist. It is not within the power of any nation to steal fashion creativity, for not only does it function quite spontaneously, also it is the product of a tradition maintained by a large body of skilled men and women in a variety of crafts and trades." Kawamura explains that the survival of the French fashion industry was critical to the survival of France, stating, "Export of a single dress by a leading couturier enabled the country to buy ten tons of coal, and a liter of perfume was worth two tons of petrol" (page 46). ^ Gitta Sereny, The Healing Wound: Experiences and Reflections, Germany, 1938–2001 (W.W. Norton & Company, 2002), pp. 15–16 ^ Grant, L. (22 September 2007). "Light at the end of the tunnel". The Guardian (London). Retrieved 23 September 2007 ^ Waldman, Hb (Nov 1979). "Christian Dior". Dental student 58 (3): pp. 58–60. ISSN 0011-877X. PMID 399225. Retrieved 7 March 2008

وصلات خارجية[عدل]