كلية الملكة ماري, جامعة لندن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 51°31′23″N 0°02′25″W / 51.52306°N 0.04028°W / 51.52306; -0.04028

بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(ديسمبر 2009)

كلية الملكة ماري, جامعة لندن (بالإنجليزية: Queen Mary, University of London) وهي إحدى الكليات التابعة لجامعة لندن ولها جذور تاريخية قديمة تعود إلى نهايات القرن الثامن عشر في العام 1785 بالتحديد. كانت هذه الكلية تعريف حتى العام 2000 باسم كلية الملكة ماري و ويستفيلد (Queen Mary and Westfield College) وما زال هذا الاسم هو الاسم المذكور في ميثاق تأسيسها. وقد انضمت الكلية إلى جامعة لندن في العام 1915 لتصبح أحد أكبر الكليات في هذه الجامعة حيث تقدم البرامج الأكاديمية والبحثية في 21 قسماً أكاديمياً. وتتميز الكلية في تخصصات اللغة الإنجليزية و التاريخ و اللغويات و القانون حيث تعد من بين أفضل 10 جامعات في بريطانيا فيها. وتعد كلية الملكة ماري من الجامعات العريقة في مجال البحث الأكاديمي الرائد حيث تم تصنيفها في المرتبة الحادية عشرة على مستوى بريطانيا حسب صحيفة الجارديان وهي أحد أعضاء مجموعة 1994. وحاز 6 من أفراد الجامعة على جائزة نوبل منذ العام 2009.

إحدى ساحات الكلية

تاريخ الكلية[عدل]

يعود تاريخ تأسيس الكلية إلى اندماج حصل بين 4 كليات مختلفة منها كلية ويستفيلد وكليتان للطب هما كلية ستشفى سانت بارثلميو و كلية مستشفى لندن. وتم اندماج كلية الملكة ماري مع كلية ويستفيلد في العام 1989, واندمجت كلية مستشفى لندن مع كلية الملكة ماري في العام 1995, وفي ذلك العام اندمجت كليتا الطب لتصبحا كلية الطب والأسنان في كلية الملكة ماري وويستفيلد, بالرغم من أن كلا الكليتين احتفظتا بشخصية مستقلة إلى حد ما. واتخذت كلية الملكة ماري اسمها الحالي (كلية الملكة ماري, جامعة لندن) في العام 2000, مع ملاحظة أن الاسم في الإنجليزية لا يشتمل على كلمة "كلية".

البحث العلمي[عدل]

حققت الكلية نتائج متميزة في تقييم البحث العلمي في الجامعات البريطانية في العام 2008 حيث جاءت في الترتيب الحادي عشر وفق تحليل لصحيفة الجارديان وفي المرتبة الثالثة عشرة وفق مجلة التايمز من بين 132 مؤسسة أكاديمية خضعت لهذا التقييم. ويشكل هذا تقدماً كبيراً للكلية التي كانت في المرتبة الثامنة والأربعين في العام 2001. كما تحتل الكلية المرتبة الثالثة في مجال البحث العلمي بين كليات جامعة لندن. كما تم تصنيفها كسادس أفضل جامعة بريطانية من ناحية توظيف الطلبة بعد التخرج وثاني أفضل جامعة من حيث الرواتب التي يتم منحها للخريجين الجدد. ويمكن للطلبة كلية الملكة ماري باعتبارهم تابعين لجامعة لندن الاستفادة من مكتبة مجلس الشيوخ, كما يمكنهم الاستفادة من المكتبات الأخرى مثل مكتبة مون. وهي الكلية الأولى في بريطانيا حسب النتائج الرسمية للتقييم البحثي للجامعات في العام 2008 في مجال اللغويات و الجغرافيا و الدراما. كما حلت في المرتبة الثانية في تخصص طب الأسنان و اللغة الإنجليزية والأدب.

وصلات خارجية[عدل]