مدام دي سيفينيه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Madame de Sévigné (مدام دي سيفينيه)

ماري دي رابيتان- شانتال (Marie de Rabutin-Chantal) الماركيزة دي سيفينيه (de Sévigné)

ولدت في 5 فبراير 1626م، باريس – وتوفيت في 17 إبريل 1696م في برينانيه

أدبية فرنسية من أدبيات القرن السابع عشر.

تاريخها[عدل]

فتاة عريقة برجوازية ومنحدرة من عائلة رأسمالية، تيتمت سريعاً وهي في السادسة من العمر، وعندما بلغت الثانية عشر من عمرها تزوجت من الماركيز هنري دي سيفينيه (Henri de Sévigné) في يوم 4 أغسطس 1644م.

و أنجبت منه طفلين:

في 4 فبراير 1651م تبارز هنري دي سيفينيه (Henri de Sévigné) مع فارس من ألبرت (le chevalier d'Albret) لأجل مدام دي غوندران (Madame de Gondran)، مات الماركيز دي سيفينيه (Henri de Sévigné) بعد ذلك بيومين.

أقامة مدام دي سيفينيه (Madame de Sévigné) في قصر روشيه-سيفينيه (le château des Rochers-Sévign) الذي ورثته من زوجها. ولكنها عادت إلى باريس في نوفمبر من نفس السنة.

في 27 يناير 1669م تزوجت ابنتها فرنسوا مارغريت (Françoise-Marguerite) من سليل عائلة عريقة من بروفنس، كان يعيش بالقرب من باريس ولكن في نوفمبر، عٌين ملازم أول في بروفنس مما اضطره للمكوث فيها.

كان ابتعاد ابنتها عنها, وهي التي كانت شديدة التعلق بها المحنة الأصعب في حياتها. في 6 فبراير 1671م بعثت مدام دي سيفينيه (Madame de Sévigné) برسالتها الأولى لأبنتها. وهذا كان بداية مشوار مراسلتها الطويلة, التي استمرت إلى وفاة مدام دي سيفينيه (Madame de Sévigné) في عام 1696م. وكانت رسائلها مزيجًا من التاريخ والسياسة والفلسفة والحب وغير ذلك. وكانت تضع لكل رسالة عنوان يلخص مضمون الرسالة، ومن تلك العناوين:

موت دوفاتيل، موت تورين، زواج الآنسة العظيمة، قصة فوكيه، انتصار شهر مايو، بهجة الحصاد، تفتح البراعم، وغيرها الكثير والكثير من العناوين.

أعمالها[عدل]

في عام 1725م نشرت رسائل مدام دي سيفينيه (Madame de Sévigné) بشكل غير رسمي واحتوت على 28 رسالة. وفي عام 1726م قررت حفيدتها بولين سيميان (Pauline de Simiane) نشر رسائل جدتها- مدام دي سيفينيه- رسمياً. حرصت على نشرها في ((Aix-en-Provence))، وهناك نشرت 614 رسالة من عام 1734م إلى 1737م, ثم 772 رسالة في عام 1754م.

اُختيرت ونقحت الرسائل تبعاً لتوجيهات مدام سيميان (Madame de Simiane).