نيسوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مينوس وسكيلا، في نقش من القرن السابع عشر

نيسوس في الميثولوجيا الإغريقية هو ملك ميغارا وشقيق أيغيوس أحد أبناء بانديون الثاني ملك أثينا.

تقول الأسطورة انه عندما كان مينوس ملك كريت في طريقه ليهاجم أثينا لكي ينتقم لمقتل ابنه أندروغيوس، وكان أيغيوس مسؤولا عن مفتله بشكل مباشر أو غير مباشر، فقام بمحاصرة ميغارا. تمكن مينوس في النهاية من احتلال المدينة بخيانة من ابنة الملك وتدعى سكيلا التي أحبت مينوس، فأخذت القفل الذهبي (أو البنفسجي) من رأس أبيها، والذي اعتمد عليه نيسوس لسلامته وسلامة مدينته. وسقطت ميغارا ومات نيسوس وهو يقاتل (أو قتل نفسه) وتحول إلى نسر بحر. أما مينوس الذي اشمأز من خيانة سكيلا، ربطها إلى دفة سفينته وألقاها لاحقا على الشاطئ قرب نتوء صخري سمي سكيلايوم عليها؛ أو أنها ألقت بنفسها في البحر وسبحت خلف مينوس بعد أن ظل أبوها يلاحقها، حتى تحولت في النهاية إلى كيريس (طائر أو سمكة).

في كتابات فرجيل يتم الخلط بينها سكيلا ابنة نيسوس وبين وحش البحر وهي ابنة فوركيس. وكان نيسوس قد ارتبط اسمه بميناء نيسايا، والحكايات المحلية لا تذكر خيانته من قبل ابنته. ووفقا لروشر في موسوعة الميثولوجيا الذي يعرف الكيريس مع البلشون، فإن قصة نيسوس وسكيلا (مثل قصص أكدون وبروكني وفيلوميلا وتيريوس) كانت قد اخترعت لتعطي تفسيرا عن خصائص طيور معينة. حيث كانت الطيور تعتبر بأنها كانت في الأصل كائنات بشرية، ويفترض أن أفعالهم وشخصياتهم موجودة لدى عادات الطيور التي تحولوا إليها. ويقول إرنست سيكه في كتابه "عن نيسوس وسكيلا وتغيرهما لطيور" De Niso et Scylla in aves mutatis (برلين، 1884) أن الشعر الذهبي أو البنفسجي لنيسوس يمثل الشمس أما سكيلا فتمثل القمر، وأن أصل الأسطورة يمكن النظر إليه من الأسطورة القديمة في العلاقة بين الاثنين، والتي سعى سيكه لتفسيرها بمساعدة المثيل الهندي والألماني.

مصادر[عدل]

AGMA Tête d'Hermès.jpg هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا إغريقية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.