نينيوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دارس أثريات ويلزي قام بين عامي 796 و830 بتنقيح مؤلف يدعى تاريخ البريطانيين (باللاتينية: Historia Britonum) وهو مجموعة منوعة من المعلومات التاريخية والتوبوغرافية فيها وصف سكان بريطانيا وغزاتها وقد وفر أول مصدر عن الملك آرثر. والكتاب كان قد كتبه في بريكنوك أو راندور، وعمله هذا معروف لنا من خلال 30 مخطوطة. لكن أقدم هذه الأعمال لا تتجاوز سنة 1000، ولكن كلها تعرضت للتحريف بحيث لا يمكن معرفه خصائص شخصية معينة فاعتبره النقاد عملية تزوير غير متقنة.

قام هاينريخ زيمر في كتابه تبرئة نينيوس (باللاتينية: Nennius vindicatus) حقيقة قام بتتبع تاريخ العمل بمقارنته بالمخطوطات مع الترجمة من القرن الحادي عشر للباحث الأيرلندي غيلا كومغيم (مات 1072) حيث نجح في تلخيص التفاصيل الزائدة اللاحقة من النواة الأصلية للكتاب. حيث رفض النقد الذي رفض كتاب المقدمة الكبرى (باللاتينية: Prologus maior) وكابيتولا (باللاتينية: Capitula) وجزء من كتاب ميرابيليا (باللاتينية: Mirabilia). ولكنه يثبت أن نينيوس يجب أن ينظر إليه بأنه جامع الكتاب الأصلي.

استنتاج زيمر هي محور اهتمام النقاد الأدبيين أكثر من التاريخيين، والجزؤ الوحيد من كتاب التاريخ الذي يمكن اعتباره تاريخيا هو المعروف باسم الأنساب الساكسونية (باللاتينية: Genealogiae Saxonum) ولكنه كان نصا منقحا عن عم كتب عام 679 من قبل بريطاني من ستراثكلايد وضاع اسمه مع التاريخ، ولكنه جاء بعد غيلداس وهو أول مصدر للحقائق الموجودة بعد غزو الإنكليز لبريطانيا، ونينيوس بنفسه أعطانا كل الحقائق المتعلقة بانتصارات الملك آرثر، وقيمة العمل من هذه النقطة كانت موضع استحسان النقاد.

من بين الكتاب والمؤرخين الذين تتبع نينيوس أعمالهم كانوا غيلداس وعمله عن دمار البريطانيين (باللاتينية: De excidio Britonum) ويوسيبيوس، وموريكو ماكو ماكثيني وكتابه ويتا باتريكيي (باللاتينية: Vita Patricii) ، وتيريخان وكتابه كوليكتانيا(باللاتينية: Collectanea) والعديد غيرها، ولكن أي منها استقى حكايات آرثر فلا يمكن تحديد هذا بالضبط.

مصادر[عدل]

Encyclopedia Britannica

Open book 01.png هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.