هولة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الهُوِلَة
مناطق الوجود المميزة
علم البحرين البحرين
علم الإمارات الإمارات
علم الكويت الكويت
علم قطر قطر
علم السعودية السعودية
علم سلطنة عمان سلطنة عمان
اللغات

العربية

الدين

السنّة، شافعي

الهُوِلَة (بضم الهاء وكسر الواو وفتح اللام) ومفردتها هولي « حولي » هم العرب الذين تحولو في هجرات مختلفة ومتتالية من شبه الجزيرة العربية واستقروا في مناطق على الشاطئ الشرقي للخليج العربي ، وتسمى المنطقة " بر فارس " المسمى بشيبكوه، وهي منطقة مهمة في خارطة العالم الإسلامي، وتبلغ مساحتها حوالي 7230 كلم مربع، وقد إختارتها القبائل المهاجرة لقربها من جزيرة العرب، وساحل الخليج العربي، بالإضافة إلى مناخ المنطقة الذي لا يختلف كثيراً عن بقية مناطق الخليج، إلا أن طبيعة التضاريس الجبلية لها تأثير في درجة الحرارة وكثرة الأمطار، وكان هذا الساحل موطناً للفرس الذين فروا إلى داخل إيران بعد دخول العرب.

اهتمام بالعلوم الشرعية[عدل]

يهتم عرب فارس بالعلم أكثر من التجارة. قد برز منهم علماء أفاضل مثل الشيخ سلطان العلماء الشيخ عبد الرحمن بن يوسف الذي نال هذا اللقب من الخليفة العثماني وهو من أحفاد خالد بن الوليد. وكان عالماً وحكيماً ولما توفي في فارس أقام عليه علماء الأزهر صلاة الغائب. وابنه الشيخ محمد علي العالم الأكبر والمرجع الأعلى لأهل السنة والجماعة في بر فارس . وهو الآن يقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة وله مجموعة كبيرة من المؤلفات الدينية التي تهم المسلمين.

ومن الجماعات المعروفة في بر فارس السادة وهم من بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسكنون في قرية كمشك وجناح وظهر منهم من كان يشار له بالبنان وله مآثر دينية مثل الشيخ سيف الله قتال والشيخ يوسف الملخي.

ومن أشهر علماء بر فارس : العلامة الشيخ ملا محمد علي الكوخردي والشيخ محمد رضا خان والشيخ يعقوب وإبنه الشيخ أحمد والشيخ عبد الله إبراهيم الأنصاري والشيخ عبد السلام الخنجي ، والشيخ عبد الله بن عثمان الملا والشيخ عبد الله محمد عقيل رمكاني والشيخ عبد الواحد الفلامرزي والشيخ محمد أحمد صديقي والشيخ محمد علي زمان والشيخ أحمد العوضي والعالم الجليل الشيخ أحمد الكلداري المقيم حالياً في الدمام.

الهجرة المعاكسة[عدل]

دوام الحال من المحال كما يقال. فبعد انتشار القبائل العربية المهاجرة في بر فارس واستقرارهم فيها وفرض نفوذهم عليها، أعاد التاريخ نفسه مرة أخرى فبدأ عرب فارس في الهجرة المعاكسة إلى الجزيرة العربيه ودول الخليج بسبب فقرهم الشديد وبعد أن قامت حكومة رضا شاه بفرض قوانين صارمة عليهم، ومن ضمن هذه القوانين إجبار الفتيات على خلع الحجاب بالإضافة إلى تطبيق التجنيد الإجباري على الشباب ورفع ضريبة الجمارك إلى حد لا يطاق وفرض قانون يمنع السفر من دون إخذ إذن من السلطة الإيرانية وحصر تجارتهم والتدخل في شؤونهم الخاصة والعامة.

وحفاضاً على الذات والكبرياء قامت هذه القبائل بالهجرة وسرعان ما تكيفوا وإندمجوا في مجتمعاتهم الجديدة بعد أن اكتسبوا بعض مظاهر الحياة الفارسية لبقائهم هناك لمدة طويلة وكافحوا لإثبات وجودهم هنا ،فاتصفوا بالجد والمرونة واكتسبوا أفضل مافي الحياتين الفارسية والعربية.

الهولة حاليا[عدل]

يوجد عرب هولة حاليا في جميع دول الساحل الغربي للخليج العربي ويرتكز أكثرهم في البحرين والمنطقة الشرقية من السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة و ساحل الباطنة في سلطنة عمان ، كما يوجد هولة في الكويت. ارتبط عرب فارس بالخليج منذ هجرتهم المعاكسة . وعند عودتهم امتهن بعضهم صيد اللؤلؤ و الغوص و صيد الاسماك و التجارة والبناء . وقد شيدوا الكثير من المباني أهمها قصر الإمارة المعروف . واشتهر البعض منهم بمهنة الخبازه حتى سموا خبز التنور بــ الخبز الهولي أما الجيل الثاني من أبنائهم وأحفادهم فقد عملوا في المجالات المختلفة التجارية و الثقافية . وتسلموا المناصب القيادية في القطاع العام و الخاص ليشاركوا إخوانهم في هذه المنطقة من الوطن الغالي مهياوة "أكلتهم الشهيرة "للهولة أكلة شهيرة محببة لنفوسهم اشتهروا بها وهي معروفة وتسمى (مهياوة ) تصنع من السمك الصغير التي لا يتجاوز حجمة 5-10 سم يسمى ( المتوت ) وبعد أن يجفف في الشمس يطحن مع الخردل و يعجن ويضاف إليه حبة حلوة وكمون وقليل من الطحين مع الملح ويرش عليه قليل من ماء الورد والليمون و يصبح سائلاً ثقيلاً لذيذ الطعم ،بعضها يعرض للشمس ليصبح طعمه ألذ و يؤكل بعدها مع الخبز . وتحتوي المهياوة على مادة الفسفور و الكالسيوم بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات . ويذكر أن إكتشاف هذه الأكلة يعود إلى العالم الإسلامي إبن سينا.

شاهد ايضا[عدل]

عرب الساحل الشرقي