هيدرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الهيدرا

الهيدرا هي حيوان من أكثر الجوفمعويات شيوعاً ويكثر في مياه البرك العذبة ويمثل حيوان الهيدرا نموذجاً بسيطاً لتركيب الحيوان الجوفمعوي أسطوانى الجسم صغير.يبلغ طوله 2-20 مم ويلتصق بالأعشاب المائية و له9 رؤوس الأحجار بواسطة مادة لزجة تفرزها قاعدة الحيوان القرصية وتوجد فتحة الفم على قمة ارتفاع يعرف بالمخروط الفمى Ora Cone ويحيط بفتحة الفم عدد من اللوامس الطويلة يتراوح عددها من 6-8 لوامس يتركب جدار الجسم في حيوان الهيدرا من طبقتين هما الاكتودرم والإندودرم يوجد بينهما مادة جيلاتينية تعرف بالميزوجليا وتتكون طبقة الاكتودرم من أنواع الخلايا الآتية: ـ خلايا طلائية عضلية ـ خلايا معوضة ـ خلايا حسية ـ خلايا عصبية ـ خلايا تناسلية – خلايا مخاطية ـ وخلايا لاسعة. أما الإندودرم فتتكون من خلايا غذائية عضلية

كائن الهيدرا في الميثولوجيا[عدل]

جاء في الأساطير اللإغريقية القديمة أن حيوان الهيدرا كانت تعيش في المستنقعات بالقرب من مدية تسمى ليرنا بالقرب من أرجوليس وكان لديها جسم ثعبان والعدبد من الرؤوس اختلفت من نسخة إلى نسخة [1] ففي بعض نسخ الأسطورة كانت 5 رؤوس ووصلت في البعض الآخر لمائة رأس ولكن يمكنا أن نقول أنها عشرة رؤوس وإذا قطعت لها رأس فإنها ينموا لها رأس آخر وفي بعض الروايات ينموا لها رأسان ولا يؤثر فيها سلاح مهما كان لأنها قادرة على معالجة نفسها وكانت قادرة على قتل أي رجل أو وحش وكانت تهاجم قطعان الغنم إلخ وجاء هرقل وقتلها بمساعدة أيولاس [1]

ولكن الذي يهمنا هنا أنها لديها القدرة على التجدد إذ أنها - طبقا للأسطورة - ينموا لها رأس جديدا في كل مرة يقطع لها رأس ولها نفس الاسم ويعتقد بأن الذي اكتشف الهيدرا الحقيقة إنما سماها هيدرا تيمنا بالأسطورة حيث لديهما القدرة على التجدد والهيدرا الحقيقة لديها من 5 إلى سبعة لوامس (قرون) بينما الأسطورية لديها عدة رؤوس أيضًا

ظاهرة التجدد[عدل]

ظاهرة التجدد كما وصفها العلماء المعاصرون تشيع هذه الطريقة في كثير من النباتات وبعض الحيوانات كالأسفنج والهيدرا وبعض الديدان كالبلاناريا ونجم البحر والتي تمتلك القدرة على تجدبد الأجزاء المفقودة منها عند تعرضها لحادث أو تمزق وفي بعض الحيوانات عندما يقطع الجسم إلى عدة أجزاء إن كلا منها ينمو إلى فرد كامل جديد ولكن هذه القدرة تقل بزيادة رقي الكائن حيث يقتصر في يعض القشريات والبرمائيات على تجديد وأستعاضة الأجزاء المفقودة أما في الفقاريات العليا مثل الإنسان فإن هذه الخاصية تقتصر فقط على التئام الجروح وخاصة السطحية منها

بعض مظاهر التجدد المثيرة:

  • أولا دودة البلاناريا: وجد أن دودة البلاناريا إذا قطعت لعدة أجزاء على مستوى عرضي أو لجزئين على مستوى طولي فإن كل جزء سينموا إلى فرد جديد
  • ثانيا الهيدرا: إذا قطعت لعدة أجزاء ينموا كل جزء إلى فرد مستقل
  • ثالثا نجم البحر: إذا قطع أحد أذرع نجم البحر مع جزء من قرصه الوسطي يمكن لهذا الذراع أن ينمو إلى فرد جديد مستقل

مراجع وهوامش[عدل]

  1. ^ ترجمة وتلخيص من مقال بعنوان هيدرا لرون ليدبتر
Draig.svg هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.