إيفي مايك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ايفي مايك
"Ivy Mike" atmospheric nuclear test - November 1952 - Flickr - The Official CTBTO Photostream.jpg
The سحابة عيش الغراب from the Mike shot.

معلومات
البلد United States
سلسلة الاختبارات Operation Ivy
موقع الإختبار Enewetak
إحداثيات 11°40′00″N 162°11′13″E / 11.666666666667°N 162.18694444444°E / 11.666666666667; 162.18694444444  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ November 1, 1952
نوع الإختبار Atmospheric
محصول 10.4 megatons of TNT


اللبلاب مايك كان الاسم الرمزى إلى أول اختبار لجهاز نووي-حرارى واسع النطاق، في أي جزء فإن العائد يأتي من الاندماج النووي.الذى تم تفجيره في 1 نوفمبر 1952 من قبل الولايات المتحدة في إنيويتوك، وهى جزيرة مرجانية في المحيط الهادي، كجزء من عملية إيفي .[1][2][3] كان الجهاز يعد أول اختبار كامل لتصميم تيلر-أولام، و قنبلة الانصهار قيد الشغل ، وكان أول اختبار ناجح لقنبلة هيدروجينية.

العائد الهائل للسلاح النووي هو كمية الطاقة التى يتم تفريغها عندما يتم تفجير سلاح نووي، وتقدر عادة بما يعادلها بوحدات TNT

بسبب حجمها المادي ونوع وقود الانصهار المبرد الديوتيريوم) السائل ، وكانت الأداة مايك غير مناسبة للاستخدام كسلاح. وكان المقصود منها هو المحافظ للغاية للتحقق من صحة المفاهيم المستخدمة للتجربة لتفجيرات متعددة المليون طن. نسخة قنبلة مبسطة وخفيفة (في إى سى-16)كان قد تم إعدادها والمقرر أن يتم اختبارها في عملية قلعة يانكي، على سبيل الاحتياط في حالة "الروبيان" غير المبردة جهاز الانصهار (اختبار في قلعة برافو) فشل في العمل؛ تم إلغاء هذا الاختبار عندما تم اختبار الجهاز برافو بنجاح، مما يجعل من التصاميم المبردة عفا عليها الزمن.

تصميم الجهاز والاستعدادات[عدل]

بالنظر إلى غلاف جهاز 'النقانق' ، مع الأجهزة والمعدات المتعلقة بدرجات الحرارة المنخفضة المرفقة. كانت أنابيب طويلة لأغراض المراقبة والقياس، وسوف تحصل على البتات الأولى من الاشعاع الابتدائية والثانوية ("ضوء تيلر") عندما يتم تفجير الجهاز. لاحظ رجل يجلس أسفل اليمين لغرض المقارنة والقياس.

مراجع[عدل]