الانتخابات النيابية البحرينية 1973

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الكتلة الدينية في المجلس الوطني من اليمين إلى اليسار: عبد الأمير الجمري وعباس الريس وعيسى قاسم.

الانتخابات العامة في البحرين أجريت للمرة الأولى في 12 ديسمبر 1973. من بين 24883 ناخب مسجل فقد شارك 19509 وهو ما يشكل 78.4٪.

تميزت كتلتين في المجلس الوطني وهما الكتلة الشعبية وتتألف من ثمانية أعضاء من الشيعة والسنة تم انتخابهم في المناطق الحضرية وينتمون إلى التيارات اليسارية والقومية بما في ذلك الجبهة الشعبية لتحرير البحرين وجبهة التحرير الوطني - البحرين والحركة البعثية أما الأخرى فهي الكتلة الدينية الشيعية وتتكون من ستة أعضاء من الشيعة ومعظمهم من الدوائر الريفية.[1] أما باقي أعضاء فإنهم مستقلين بخلفيات متعددة.

النظام الانتخابي[عدل]

جرت الانتخابات في ظل دستور 1973. المجلس الوطني يتكون من 44 مقعد منهم 30 عضو بالانتخاب مع اقتصاره على المواطنين الذكور و14 وزير بحكم منصبهم.

الأعضاء المنتخبين[عدل]

الأعضاء المنتخبين للمجلس الوطني 1973 هم:

الدائرة الانتخابية العضو المنتخب الكتلة[2] الأصوات[3] المنصب
1 رسول الجشي 759
1 خالد إبراهيم الذوادي 691
2 عبد الهادي خلف 711
2 حسن الجشي 582 رئيس المجلس
3 محمد سلمان أحمد حمد 288
4 محمد عبد الله هرمس 304
4 محسن حميد المرهون الشعبية 221
5 علي صالح الصالح 468
6 حمد عبد الله أبل 311
7 علي إبراهيم عبد العال 207
8 عبد الله علي المعاودة 580
8 جاسم محمد مراد 596
9 علي ربيعه الشعبية 573
9 محمد جابر الصباح الشعبية 341
10 عيسى حسن الذوادي 557
10 إبراهيم محمد حسن فخرو 488
11 خليفة بن أحمد آل بن علي 388 نائب رئيس المجلس
12 عبد الله منصور عيسى 650
13 مصطفى محمد القصاب الدينية الشيعية 665
13 علوي مكي الشرخات 633
14 عبد الله محمد المدني الدينية الشيعية 771 سكرتير المجلس
15 عيسى قاسم الدينية الشيعية 1079
15 عبد الأمير الجمري الدينية الشيعية 817
16 عباس محمد علي الدينية الشيعية 324
17 يوسف سلمان كمال 359
18 عبد العزيز منصور العالي 631
19 حسن علي المتوج الدينية الشيعية 585
19 سلمان الشيخ محمد الدينية الشيعية 495
20 إبراهيم بن سلمان آل خليفة 572
20 خليفة الظهراني 250

فيما بعد[عدل]

في عام 1975 تم حل المجلس الوطني من قبل الحاكم عيسى بن سلمان آل خليفة لأنه رفض تمرير قانون أمن الدولة لعام 1974. رفض عيسى في وقت لاحق السماح للمجلس الوطني الاجتماع مرة أخرى أو إجراء انتخابات خلال حياته. أجريت الانتخابات البرلمانية المقبلة في عام 2002 بعد توقف دام 27 عاما. خلال تلك الفترة حكم البلاد بموجب قوانين الطواريء.

مصادر[عدل]