المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

التدريس المصغر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2012)

تعريف التدريس المصغر هو موقف تدريسي مصغر يقوم به الطالب المعلم يشبه الموقف التدريسي الحقيقي غير أنه يقل في مدة العرض وفي عدد المتعلمين ويركز في شرحه على هدف المتعلمين ويركز في شرحه على هدف واحد أو مهارة واحدة ثم تكون هناك تغذية راجعة من قبل المتعلمين و المشرف لما قدمه من شرح للوقوف على جوانب القوة والضعف لتحسين أداءه.' هو موقف تعليمى حقيقي تبسط فيه التعقيدات داخل قاعة الدراسة من حيث المحتوى والزمن التدريسي وعدد الطلاب ، فزمن التدريس يتراوح بين 10-20 دقيقة ، وعدد الطلاب يصل إلى خمسة أو أكثر قليلا فيه يتدرب الطالب المعلم على استخدام مهارة معينة باعداد درس مصغر وتنفيذه ، ثم يتلقى تغذية راجعة خارجية من المشرف أو الطلاب أو الاقران

ملامح التدريس المصغر • تحديد مسبق لمهارات التدريس وتحليلها في صورة سلوك وافعال يمكن ملاحظتها وقياسها • التدريس لعدد محدود من الاقران أو الطلاب ويتحددطبقا لبرنامج تحديد • اعداد درس مصغر وتدريسه في فترة زمنية محدودة ( 10 - 20 ) دقيقة • محاولة أداء المتدرب جميع أنواع السلوك الذي تشمله كل مهارة بقدر الإمكان • تسجيل الدرس على شريط تسجيل أو فيديو • تلقي المتدرب تغذية راجعة مناسبة • إعادة تخطيط الدرس وتنفيذه مرة ثانية

ايجابيات التدريس المصغر • يقلل التدريس المصغر من تعقيدات الموقف التدريسى من (حجم الفصل، الوقت المستغرق في التدريب، عدد الطلاب المتعلمين أو المعلمين، المحتوى). • يساعد على تنمية المهارات التدريسية بدرجة عالية من الكفاءة. • يستخدم من خلاله أسلوب النمذجة حيث يسمح الطالب المتدرب بمشاهده بعض النماذج التدريسية للمهارة المطلوب التدريب عليها قبل التدريس الفعلى. • يساعد على انتقال أثر التدريب من الموقف التدريبى إلى الموقف التدريسى الحقيقى. • يساعد على تنمية اتجاهات الطلاب المعلمين الإيجابية نحو مهنة التدريس بصفة عامة والمواد الدراسية بصفة خاصة. • الموقف التدريسى فيه موقف محسوب الخطوات معد والإجراءات تقل فيه نسبة المخاطرة والفاقد ثم أن الخطأ فيه يمكن تدراكه وتلافى أثاره. • يراعى فيه قدرات الطالب المتدرب وإمكانياته. • يتيح للطالب أن يتعرف فور انتهاء أداته على إيجابيات الأداء وسلبياته و>لك من خلال قنوات التغذية الراجعة المختلفة.

المراجع • أحمد مهدى أبو الليل: أثر استخدام أسلوب التدريس في تنمية بعض مهارات تدريس الرياضيات لدى طلاب كلية التربية بالإسماعيلية، رسالة ماجستير، كلية التربية بالإسماعيلية، جامعة قناة السويس، 1986. • السيد محمد شعلان: أثر الوقت المستغرق في تقديم البيان العملى وتسلسل عرض أجزائه في إكساب بعض المهارات، رسالة ماجستير، كلية التربية، جامعة حلوان، 1998. • رشدى أحمد طعيمة: برنامج إعداد المعلم الجامعى، جامعة المنصورة، 1988. • حسين غريب عزيز قنديل: التدريس المصغر وأثره على اكتساب وتعديل مهارات التدريس الأساسية للطلاب المدرسين، أعمال وتوصيات مؤتمر التربية العملية وإعداد المعلم كلية التربية ببنها، جامعة الزقازيق، أكتوبر 1984. • عثمان إسماعيل الجزار: أثر استخدام أسلوب التدريس المصغر في إكساب المهارات التدريسية اللازمة لطلاب شعبة التاريخ بكليات التربية، رسالة ماجستير، كلية التربية، جامعة الأزهر، 1988.