بوابة:علوم

هذه بوابةٌ مختارةٌ، وتعد من أجود محتويات ويكيبيديا. انقر هنا للمزيد من المعلومات.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

بَوَّابَةُ ٱلْعُلُوم




العلوم كلمة تدل على المعرفة الإنسانية المتشكلة عن طريق الملاحظة ورصد الظواهر الطبيعية والإنسانية ووضع الفرضيات وإجراء التجارب، إضافة للمحاكمة المنطقية بغرض شرح الحوادث والتنبؤ بحوادث مستقبلية. غالباً ما تحاول النظريات العلمية صياغة هذه الظواهر الطبيعية بشكل رياضي كمي أي بشكل قوانين رياضية. تلعب دوماً إجراءات مثل الرصد، التجريب، المحاكمة النقدية أسس وأركان تطوير المعرفة العلمية. ولا يعتبر تخصص أو توجه ما بأنه علمي ما لم يطبق فيه ما يُدعى بالمنهج العلمي. وحسب معتنقة فلسفة التكذيب، فإن هذا يتضمن تشكيل فرضية قابلة للفحص، يتبعها محاولات مستمرة لتفحص هذه الفرضية عن طريق المحاكمة النقدية، الملاحظة والتجريب. الفرضية التي تفحص بشدة تحت العديد من الظروف والشروط وتبقى منطقية وقابلة للتطبيق تكتسب بشكل متزايد موثوقية أكثر فأكثر كتبرير قريب من الحقيقة والواقع، أي أنها أفضل مقاربة لوصف الواقع الفيزيائي وتأخذ بالتالي صفة النظرية ولكن يبقى هناك احتمال لوجود ملاحظات مستقبلية تدحضها وتثبت بعض الخلل بها.


- عدد المقالات المتعلقة بالعلوم في الموسوعة بلغ حتى الآن -

4٬474


مقالة مختارة

يرجع تاريخ مراقبة المستعرات العظمى إلى سنة 185م، مع ظهور المستعر الأعظم 185، أقدم مستعر أعظم سجلته المراقبة البشرية. ومنذ ذاك الحين، سجلت العديد من المستعرات العظمى داخل مجرة درب التبانة، أحدثها المستعر الأعظم 1604 الذي يعد أحدث المستعرات العظمى التي تمت ملاحظتها في هذه المجرة. ومع التطورات التي أدخلت على المقراب، اتسع مدى استكشاف المستعرات العظمى إلى مجرات أخرى. وفرت تلك الحوادث معلومات هامة عن أبعاد المجرات. كما لوحظ سلوك المستعرات العظمى وتطوراته، وأصبح دور المستعرات العظمى في عملية تشكيل النجوم مفهومًا على نطاق واسع.

تابع القراءةأرشيف


شخصية مختارة

هنريتا سوان ليفيت (4 يوليو 1868 - 12 ديسمبر 1921) كانت عالمة فلك أمريكية. تخرجت من كلية رادكليف في سنة 1893، ثم بدأت ليفت العمل في مرصد كلية هارفارد كـ "عقل إلكتروني"، حيث كلفت بفحص لوح فوتوغرافي من أجل قياس وتَصنيف سطوع النجوم. اكتشفت ليفيت وجود علاقة بين لمعان النجوم القيفاوية والفترة التي تستغرقها للدوران حول نفسها، وعلى الرغم من أنها لم تحظى إلا بالقليل من التقدير في حياتها، إلا أنَّ اكتشافها سمح لعلماء الفلك للمرة الأولى في التاريخ بقياس المسافة بين الأرض والمجرات البعيدة. بعد وفاة ليفيت استخدم إدوين هابل العلاقة بين اللمعان وفترات دوران النجوم القيفاوية ليكتشف أن درب التبانة ليست المجرة الوحيدة في الكون، وأن الكون آخذ بالتوسع منذ ولادته. تمت تسمية الكويكب 5383 ليفيت نسبةً لها، وحفرت كلمة ليفيت على سطح القمر تكريماً لها. حاول ماجنوس جوستا ميتاج-ليفلر من الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ترشيحها لجائزة نوبل سنة 1924م، لكنها كانت قد توفيت بمرض السرطان قبل ثلاث سنوات (إذ لا تمنح جائزة نوبل بعد الوفاة).

تابع القراءةأرشيف


صورة مختارة

صُورة مجهريَّة لخليَّة تائيَّة مُصابة بفيروس العوز المناعي البشري (الأيدز أو السيدا)

- أرشيف -


هل تعلم؟

مُجسَّمٌ آلي لِباريونيكس يُظهرهُ وهو يتربَّصُ بإحدى الأسماك
مُجسَّمٌ آلي لِباريونيكس يُظهرهُ وهو يتربَّصُ بإحدى الأسماك

- أرشيف -

مواضيع في فروع العلوم


علوم طبيعية

علوم اجتماعية

علوم سلوكية

علوم تطبيقية

علوم الصحة

أخرى




بإمكانك المساهمة في مشروع ويكي علوم


للتعرف على المشروع

تصنيفات


بوابات شقيقة

ويكيميديا