التلاعب بالمفاصل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التلاعب بالمفاصل (بالإنجليزية: Joint manipulation)‏: هو نوع من التحريك الخارجي للمفاصل الهيكلية. يستهدف هذا التلاعب عادةً مفصلًا أو اثنين من المفاصل الزلالية، لتحقيق تأثير علاجي.

ممارسة التلاعب[عدل]

برز الاهتمام الحديث للتلاعب العلاجي في نهاية القرن التاسع عشر في أمريكا الشمالية تزامنًا مع بزوغ الطب التقويمي والمعالجة اليدوية.[1] يمكن أن يقدم التلاعب بالمفاصل عدة مجموعات مختلفة في مجال الرعاية الصحية. يشيع في أمريكا الشمالية وأوروبا أن يقدم التلاعبَ بالمفاصل معالجو التقويم يدويًا (إذ يقدمون 90٪ من التلاعب العلاجي)،[2] وأطباء الطب التقويمي الأمريكيون المدربون، ومختصو العلاج الوظيفي، ومختصو العلاج الطبيعي، ومختصو تقويم العظام الأوروبي. عند تطبيق التلاعب العلاجي على العمود الفقري يطلق عليه اسم التلاعب بالعمود الفقري.

فرقعة المفاصل[عدل]

يرتبط التلاعب بالمفاصل ارتباطًا وثيقًا بإصدار صوت «طقطقة» أو «فرقعة» مسموعة. يُعتقد أن هذا الصوت يصدر عن ظاهرة تُعرف باسم التكهف تحدث في سائل المفاصل الزلالية. حين يطبَّق التلاعب، تفصل القوة المطبقة أسطحَ المفصل الزلالي المُمحفظ تمامًا. ما يؤدي إلى تشويه محفظة المفصل الزلالي والأنسجة داخل المفصل، فيقل الضغط على التجويف المفصلي.[3] في ظروف الضغط المنخفض، تترك بعض الغازات المذابة (الموجودة طبيعيًا في كل سوائل الجسم) محلولًا يشكّل فقاعة أو تجويفًا ينبجر بسرعة، مسببًّا صوت «طقطقة». يُعتقد أن فقاعة الغاز هذه تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون درجة أولى.[4] تبقى آثار هذه العملية فترة زمنية تسمى «فترة الجموح»، التي تمتد من دقائق معدودة إلى أكثر من ساعة، بينما يعيد السائل الزلالي امتصاصها ببطء. توجد بعض الأدلة على أن ارتخاء الأربطة حول المفصل المستهدف مرتبط باحتمالية أكثر للتجويف.[5]

الآثار السريرية وآليات العمل[عدل]

تضمنت التأثيرات السريرية للتلاعب بالمفاصل ما يلي:

  • تخفيف الألم العضلي الهيكلي مؤقتًّا.[6]
  • تقصير مدة التعافي لتمزق أربطة الظهر الحاد.[بحاجة لمصدر]
  • زيادة مؤقتة في مدى الحركة السلبية (آر أو إم)[7]
  • تأثيرات فيزيولوجية تطرأ على الجهاز العصبي المركزي.[8]
  • عدم تبدل وضعية المفصل العجزي الحرقفي.[9]

تتميز الآثار الجانبية للتلاعب العلاجي للعمود الفقري (إس إم تي) بأنها طفيفة إلى متوسطة الشدة، وقد تتضمن: عدم الارتياح الموضعي، أو الصداع، أو التعب، أو الانزعاج المتشعب.[10]

لخص شيكيل (1994) النظريات المنشورة حول آليات العمل -التي تفسر كيف يمكن أن يؤدي التلاعبُ بالمفاصل تأثيراتِه السريرية- على النحو الآتي:

  • تحرير الطية الزلالية المحصورة أو الثنية.
  • استرخاء العضلات مفرطة التوتر.
  • تفكيك الالتصاقات المفصلية أو حول المفصلية.
  • تفكيك أجزاء الحركة النخاعية الخاضعة لانزياح غير متكافئ.

قضايا السلامة[عدل]

هناك مخاطر ترتبط بالتلاعب بالمفاصل -شأنه شأن كل التدخلات العلاجية الأخرى- خاصةً التلاعب بمفاصل العمود الفقري. تعَد الآثار الجانبية نادرة لكنها قد تكون خطيرة، وتتضمن هذه الآثار: الإصابات الفقرية القاعدية (في بي إيه)، والسكتات الدماغية، والانزلاق الغضروفي، وكسور الفقرات والضلوع، ومتلازمة ذنب الفرس.[10]

طب الطوارئ[عدل]

قد يرتبط التلاعب بالمفاصل في طب الطوارئ بجلب قطع العظم المتكسرة أو المفاصل المخلوعة إلى موقعها التشريحي الطبيعي (بعبارة أخرى، يُعرف بـ«تقليل» الكسر أو الخلع). لا ترتبط هذه الإجراءات بإجراء الدفع السريع ضمن مدى الحركة (إتش في إل إيه).

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Keating JC Jr (2003)، "Several pathways in the evolution of chiropractic manipulation"، J Manipulative Physiol Ther، 26 (5): 300–21، doi:10.1016/S0161-4754(02)54125-7، PMID 12819626.
  2. ^ "Spinal manipulation for low-back pain"، Annals of Internal Medicine، 117 (7): 590–598، 1992، doi:10.7326/0003-4819-117-7-590، PMID 1388006.
  3. ^ Brodeur R. (1995)، "The audible release associated with joint manipulation."، J Manipulative Physiol Ther، 18 (3): 155–64، PMID 7790795.
  4. ^ "'Cracking joints'. A bioengineering study of cavitation in the metacarpophalangeal joint."، Ann Rheum Dis، 30 (4): 348–58، 1971، doi:10.1136/ard.30.4.348، PMC 1005793، PMID 5557778.
  5. ^ "The effect of talocrural joint manipulation on range of motion at the ankle" (PDF)، Journal of Manipulative and Physiological Therapeutics، 25 (6): 384–90، 2002، doi:10.1067/mmt.2002.126129، PMID 12183696، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 يوليو 2020.
  6. ^ "Comparison of short-term response to two spinal manipulation techniques for patients with low back pain in a military beneficiary population."، Mil Med، 174 (7): 750–756، 2009، doi:10.7205/milmed-d-02-4908، PMID 19685848.
  7. ^ "Lasting changes in passive range motion after spinal manipulation: a randomized, blind, controlled trial."، J Manipulative Physiol Ther، 19 (3): 165–8، 1996، PMID 8728459.
  8. ^ "Sacroiliac joint manipulation decreases the H-reflex"، Electromyography and Clinical Neurophysiology، 35 (2): 87–94، مارس 1995، PMID 7781578.
  9. ^ "Manipulation does not alter the position of the sacroiliac joint. A roentgen stereophotogrammetric analysis"، Spine، 23 (10): 1124–8, discussion 1129، مايو 1998، doi:10.1097/00007632-199805150-00010، PMID 9615363، Because the supposed positive effects are not a result of a reduction of subluxation, further studies of the effects of manipulation should focus on the soft tissue response.
  10. أ ب "Frequency and characteristics of side effects of spinal manipulative therapy"، Spine، 22 (4): 435–40, discussion 440–1، فبراير 1997، doi:10.1097/00007632-199702150-00017، PMID 9055373.