الحب في زمن الكوليرا (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحب في زمن الكوليرا
Love in the Time of Cholera (الإنجليزية)   تعديل قيمة خاصية عنوان (P1476) في ويكي بيانات
الصنف فيلم درامي، وفيلم مقتبس   تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
مأخوذ عن الحب في زمن الكوليرا   تعديل قيمة خاصية مأخوذ عن (P144) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 16 نوفمبر 2007 الولايات المتحدة الأمريكية
29 نوفمبر, 2007 ألمانيا
مدة العرض 133 دقيقة   تعديل قيمة خاصية المدة الزمنية (P2047) في ويكي بيانات
البلد  الولايات المتحدة  كولومبيا
اللغة الأصلية الإنكليزية
المخرج مايك نويل
الإنتاج سكوت ستايندروف
الكاتب غابرييل غارسيا ماركيز (رواية)
رونالد هارود (سيناريو)
سيناريو Ronald Harwood   تعديل قيمة خاصية كاتب سيناريو (P58) في ويكي بيانات
البطولة خافيير باردم
بنجامين برات
جيوفانا ميزوغيورنو
تصوير سينمائي أفونسو بياتو
موسيقى أنتونيو بنتو
شاكيرا
التركيب Mick Audsley   تعديل قيمة خاصية المُمَنتج (P1040) في ويكي بيانات
إستوديو نيو لاين سينما   تعديل قيمة خاصية شركة الإنتاج (P272) في ويكي بيانات
توزيع نيو لاين سينما
ستون فيلج برودكشن
الميزانية $50,000,000
معلومات على ...
الموقع الرسمي http://www.loveinthetime.com/
allmovie.com v348408   تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com صفحة الفيلم

الحب في زمن الكوليرا (بالإنجليزية: Love in the Time of Cholera) فيلم مأخوذ عن رواية الأديب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز التي تحمل الاسم نفسه، عُرض في 2007، أخرجه مايك نويل، وأنتجه سكوت ستايندروف، وقام ببطولته خافيير باردم، جيوفانا ميزوغيورنو، وبنجامين برات. تمتد الفترة الزمنية للفيلم منذ 1880 وحتى 1930، وتدور أحداثه في مدينة كاريبية على نهر ماغدالينا في كولومبيا إبان زمن الكوليرا.

أمضى المنتج ستايندروف ثلاث سنواتٍ في محاولة إقناع غارسيا ماركيز بالسماح له بتحويل روايته إلى فيلم، ومصراً على أنه لن يستسلم أبداً حتى ينال حقوق تحويل الرواية إلى فيلم.[1] وبذا يكون الحب في زمن الكوليرا أول رواية لغارسيا ماركيز من إنتاج أحد ستوديوهات هوليوود، ومن إخراج مخرجٍ غير لاتيني أو إيطالي، وباللغة الإنكليزية. كما أنه أول فيلم ناطق بالإنكليزية تظهر فيه الممثلة البرازيلية المرشحة لجائزة الأوسكار فرناندا مونتينيغرو.

الطاقم[عدل]

الاستقبال[عدل]

غابرييل غارسيا ماركيز[عدل]

وفقاً للمجلة الكولومبية ريفيستا سيمانا، عرض منتج الفيلم سكوت ستايندروف في المكسيك نسخة نهائية كاملة من الفيلم على غارسيا ماركيز قبل عرضه العام، وعند نهاية الفيلم قال ماركيز: "برافو!" مع ابتسامة على وجهه.[2]

المراجعات النقدية[عدل]

حصل الفيلم على مراجعات سيئة من النقاد أو مختلطة. منذ 17 نوفمبر 2007 أعطى النقاد الفيلم 27% على عداد المراجعات في موقع الطماطم الفاسدة.[3]. وفشل في الحصول على معدل عادي على موقع ميتاكريتيك.[4] مجلة تايم أعطته تقدير D ووصفته بأنه: "منافس جدي على لقب أسوأ فيلم صُنع من رواية على الإطلاق".[5]

وصلات خارجية[عدل]

هوامش[عدل]