هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

المنتدى الأوربي لمثليات الجنس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شعار المنتدى

المنتدى الأوربي لمثليات الجنس هو واحد من أول المؤتمرات المستقلة لمثليات الجنس في أوروبا ، عقدت في ما بين 5 و 8 أكتوبر 2017 في بروتفابرك في فيينا ، النمسا.


تاريخه[عدل]

تم تنظيم أول منتدى دولي للمثليات من قبل دائرة المعلومات الدولية للمثليات[1] التابعة للمؤسسة الدولية للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس، سنة 1980 في برشلونة.

في عام 1998 ، أوقفت دائرة المعلومات الدولية للمثليات نشاطها تمامًا ونشرت بيانًا نهائيًا [2]. إذ كتب شيلي أندرسون تقريرًا نهائيًا مؤلفًا من 58 صفحة بعنوان "حقوق مثليات الجنس هي حقوق إنسان" [3] تسليطا منه للضوء على أحد المحاور الرئيسية التي تركز عليها دائرة المعلومات الدولية للمثليات.

عضوات المنتدى في اجتماع في فيينا في جانفي 2018

في عام 2016 ، في المؤتمر السنوي لـلمؤسسة الدولية للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس في قبرص ، شارك 70 ناشطة أوروبية في ورشة عمل نظمت خصيصًا لهن، و انتهت المشاركات إلى أن هناك حاجة ملحة لتعزيز وزيادة ظهور السحاقيات ، وتطوير الشبكات والعمل على احتياجات واضطهاد السحاقيات[4].

سنة 2017، تم تنظيم المؤتمر الأوروبي الأول للمثليات بشكل مستقل عن المؤسسة الدولية للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس[5][6][7][8]. و كانت كل من سيلفيا كاسالينو، اناستازيا دانيلوفا، ماريلا مولر، أليس التابوت، أولينا شيفتشينكو وماريا فون كانل من المؤسسات المشاركات[9]. في 2 فبراير 2017 ، قامت إيوا دزيادزيك وماريلا مولر و ميكاي رسميًا بتسجيل المنظمة غير الحكومية قانونيا و أصبح مقرها الرسمي فيينا برئاسة سيلفيا كاسالينو و ماريلا مولر.

مثلت كريمة زاهي المنتدى خلال يوم ملحوضية المثلية في البرلمان الأوروبي في 26 أبريل 2018[10] [11][12][13]. في هذه المناسبة ، ناقش الحاضرون مشكلة رهاب المثلية في البلدان الأوروبية ، ونشاط السحاقيات في البلقان و تركيا ، وإبراز السحاقيات في التعليم والمشاكل التي تواجهها طالبات اللجوء المثليات. كيكا فوميرو و مارثا فرنانداز هرايز من إسبانيا هن أيضًا ممثلات للمنظمة[14].

منتدى 2017 في فيينا[عدل]

الندوة الصحفية للمنتدى في مكتبة شيكليت النسوية

تتم دعوة أكثر من 400 امرأة من 44 دولة بأوروبا وآسيا الوسطى إلى المؤتمر وفقًا لما ذكرته ماريا فون كاين[15]. في الأول، وقع الإختيار على بلغراد كمكان للإقامة المؤتمر ، إلا أن فيينا كانت القرار النهائي في النهاية لأسباب لوجستية ولأنها تمتلك مجتمعًا مثليًا نشطًا ومرئيًا على عكس الأولى. الهدف الرئيسي من المؤتمر هو جعل السحاقيات مرئيات و لإظهار معارضتهم للهوموفوبيا[16] وتعزيز شبكات التضامن. حسب أليس كوفين، فإنه عندما تكون القضية غير مرئية ، فهي غير موجودة. بالنسبة للسحاقيات ، يظهر ذلك من خلال تحليل الميزانية المخصصة للمثليات. فوفقا لها، من أصل 424 مليون دولار مخصصة المشاريع التي تركز على الإل جي بي تي ، فقط 2 ٪ مخصصة للمثليات. بالإضافة إلى ذلك ، لا يزال الحضور في مؤتمرات المؤسسة الدولية للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس باهظًا، في حين يسمح نظام المنتدى الأوربي لمثليات الجنس بمشاركة 100 شخص بالمجان ويحافظ على تكاليف التسجيل منخفضة للغاية لضمان تنوع المشاركين.

أول بيان افتتاحي أدلى به أولريك لوناسك ، التي كانت وقتها مرشحة الحزب الأخضر في الانتخابات البرلمانية في فيينا[17]. في كلمتها الافتتاحية، أكدت السياسية أنه لا بد من إحراز بعض التقدم على الصعيد القانوني لضمان حقوق متساوية للمثليات. وكما قامت فايقة نغاشي، إيوا دزيادزيك، فيل أوبوكو جيماه وليندا رايلي، رئيس تحرير مجلة ديفا بإلقاء خطابات.

الشعار العام للمنتدى الأوربي لمثليات الجنس الأول هو "وصل، تفكير، فعل، تغيير".

تم تنظيم حدث في شوارع فيينا ، بعد اختتام المؤتمر في 7 أكتوبر.

محاور عمل المنتدى[عدل]

تم الإعلان عن المواضيع الرئيسية من قبل أليس كوفين في سبتمبر 2017، و هي تتضمنز

  • الحراك السحاقي
  • البحوث السحاقية
  • السياسات المثلية
  • التشبيك وتنظيم السحاقيات

منتدى 2019[عدل]

في 2018، تم نشر سبق صحفي أعلن فيه أن المنتدى في مسخة 2019 سيتم تنظيمه في مدينة كياف بأكرانيا من 12 إلى 14 أفريل[18].

الهيئة المنظمة[عدل]

تم انتخاب مارييلا مولر وسيلفيا كاسالينو لرئاسة المؤسسة في عام 2017. و انضم فيما بعد أعضاء آخرون إلى مجلس الإدارة في عام 2017 مثل بيلجانا جينوفا ، ماريا فون كايل ،لويز لوكش ( أمينة الصندوق) ، ليلى لومان ، ميكيلا توليبان ، إيوا دزيزيدتش ، أولينا شيفتشينكو ، أوراورا بابا ، أليس كوفين ، إلاريا تود، أناستاسيا دانيلوفا ، وبيا ستيفنسون ، وميهايلا ديسبان. انضمت دراغانا تودوريف إلى مجلس الإدارة بعد مؤتمر فيينا.

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "ILIS (International Lesbian Information Service) [in possession of IHLIA, the Netherlands] | Open Up! lgbt history coming out of the closet". www.openup-lgbtcollections.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  2. ^ "http://www.clit007.ch/".  روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  3. ^ "ILIS Information". www.sappho.net. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  4. ^ "About EL*C «  European Lesbian* Conference". europeanlesbianconference.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  5. ^ ""Lesbienne ce n'est pas un gros mot." TÊTU·E était à la première Conférence européenne lesbienne*". TÊTU (باللغة الفرنسية). 2017-10-26. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  6. ^ "L'organisation suisse des lesbiennes (LOS) a une nouvelle secrétaire générale". Association 360 (باللغة الفرنسية). 2017-07-25. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  7. ^ "Lesbianas independientes, responsables y trabajadoras". El Huffington Post (باللغة الإسبانية). 2017-10-13. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  8. ^ Weiss، Alexia. "Im Oktober findet in Wien die erste Europäische Lesben Konferenz statt.". Stadtpolitik - Wiener Zeitung Online (باللغة الألمانية). اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  9. ^ "400 lesbiennes et alliées à L'European Lesbian*Conference — LIG". LIG (باللغة الفرنسية). 2017-09-30. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  10. ^ "Lesbian visibility day in European Parliament on April 26". mailchi.mp. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  11. ^ "Voilà pourquoi la journée de la visibilité lesbienne est si importante". KOMITID (باللغة الفرنسية). 2018-04-26. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  12. ^ "HomoMicro 13.32 – Marcelo Caetano / Corpo Elétrico / Journée de la visibilité lesbienne / Cousinade / Montgomery Clift | HomoMicro". www.homomicro.net (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  13. ^ Fernández، Belén؛ Martínez، Carlos؛ Casado، Paula (2018-04-27). "26 mujeres dan la cara". El País (باللغة الإسبانية). ISSN 1134-6582. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  14. ^ "InOutRadio, la radio lésbica » Kika Fumero y Marta Fernández Herráiz participan en la primera sesión parlamentaria sobre la mujer lesbiana que se celebra en la Unión Europea". inoutradio.com (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  15. ^ ""Vorurteile über Lesben sind tief verwurzelt" - derStandard.at". DER STANDARD. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2018. 
  16. ^ ""Das Ziel ist, Lesbenfeindlichkeit zu bekämpfen"" (باللغة الألمانية). اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2018. 
  17. ^ "400 Frauen aus über 40 Ländern bei erster europäischen Lesbenkonferenz in Wien". vienna.at. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2018. 
  18. ^ "HUNDREDS OF LESBIANS WILL MEET IN UKRAINE FOR EL*C 2019 «  European Lesbian* Conference". europeanlesbianconference.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2018. 

[[عدل]