جي إس إم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الشعار العالمي لأنضمة GSM

جي إس إم أو النظام العالمي للاتصالات المتنقلة (بالإنجليزية: Global System for Mobile Communication اختصاراً GSM) هو الجيل الثاني من نظم الاتصالات في الشبكات الخليوية الذي بدأ التخطيط له سنة 1982 وذلك مع تطور التقنية الرقمية والطلب المتزايد عليها. ويمتاز هذا الجيل بسعة أو قدرة للنظام أعلى بعدة مرات من النظام التماثلي كما أنه يقدم ميزات خدماتية أكثر وبنوعية عالية الجودة وتكلفة منخفضة. وقد بدأت أوروبا العمل بهذا النظام سنة 1991 بعرض ترددي جديد وهو 900 MHz لخدمة الهاتف الخليوي.

يستخدم شعار GSM لتحديد الأجهزة والمعدات المتوافقة. ترمز النقاط إلى ثلاثة عملاء في الشبكة المنزلية وعميل واحد للتجوال  [1] .   GSM  (النظام العالمي للاتصالات المتنقلة والذي سميَ في الاصل Groupe Spécial Mobile) هو معيار تم تطويره من قبل المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI) لوصف بروتوكولات الجيل الثاني من الشبكات الخلوية  الرقمية المستخدمة من قبل الأجهزة المحمولة مثل الأجهزة اللوحية ، التي تم نشرها لأول مرة في فنلندا في كانون الأول / ديسمبر 1991. [2] اعتبارا من عام 2014 ، أصبح المعيار العالمي للاتصالات المتنقلة - مع أكثر من 90 ٪ من حصة السوق ، والتي تعمل في أكثر من 193 دولة وإقليم. [3[

تم تطوير شبكات 2G كبديل للشبكات الخلوية التناظرية من الجيل الأول (1G) ، ومعيار GSM الموصوف في الأصل على أنه شبكة رقمية بتبديل الدارات من أجل الاتصال الصوتي الكامل على الوجهين. وقد توسع هذا مع مرور الوقت ليشمل اتصالات البيانات ، أولا عن طريق النقل بتبديل الدارات ، ثم عن طريق نقل حزم البيانات عن طريق GPRS (خدمات حزم الراديو العامة) و EDGE (معدلات البيانات المحسنة لتطور GSM ، أو EGPRS).

وفي وقت لاحق ، طور برنامج 3GPP معايير UMTS من الجيل الثالث (3G) ، تليها معايير الجيل الرابع (LTE) 4G، والتي لا تشكل جزءًا من معيار ETSI GSM. 'GSM' هي علامة تجارية مملوكة من قبل جمعية GSM. قد يشير أيضًا إلى برنامج الترميز الصوتي الأكثر استخدامًا (في البدء) ، الا وهو المعدل الكامل. [1]

الاهداف[عدل]

من أهم اهداف هذا النظام هي:

  • المقياس الموحد
  • التجول الدولي
  • تقنيات التشفير الرقمي
  • أجهزة بتكلفة منخفضة
  • الاستهلاك الكهربائي المنخفض
  • إرسال رقمي متعدد الوصول بتقسيم الزمن

نبذة تاريخية[عدل]

من سوق الهواتف المحمولة، تشمل أكثر من 5 مليار شخص في أكثر من 212 دولة و اقليم، مما يجعل GSM الأكثر شمولية للعديد من المعايير للشبكات الخلوية. لأول مرة وضعت GSM معياراً مشتركاً لاوروبا للشبكات اللاسلكية. واعتمد أيضاً من عدة دول خارج أوروبا. هذا سمح للمشتركين استخدام شبكات GSM الاخرى التي لديها اتفاقيات تجوال مع بعضها البعض. المعيار المشترك هو خفض تكاليف البحث و التطوير، بما انه يمكن بيع الاجهزة و البرمجيات مع تعديلات طفيفة للسوق المحلية. اغلقت Telstra في استراليا شبكة 2G GSM في 1 ديسمبر 2016، وهي أول مشغل شبكة للهاتف المحمول يفصل شبكة GSM. وكان AT&T mobility في الولايات المتحدة الأمريكية ثاني مزود خدمة جوال يغلق شبكة GSM في 1 يناير 2017. أكملت شركة Optus في استراليا اغلاق شبكة 2G GSM في 1 اغسطس 2017، جزء من شبكة Optus GSM التي تغطي استراليا الغربية و المناطق الشمالية كانت قد أغلقت في وقت سابق في ابريل 2017. أغلقت سنغافورة خدمات 2G تماما في ابريل 2017.[2]

في عام 1983 بدأ العمل في تطوير معيار أوروبي للاتصالات الصوتية الخلوية الرقمية عندما أنشأ المؤتمر الأوروبي لإدارات البريد والاتصالات (CEPT) لجنة Groupe Spécial Mobile وقدمت لاحقاً مجموعة دعم فني دائم في باريس. بعد خمس سنوات ، في عام 1987 ، وقع 15 ممثلاً من 13 دولة أوروبية مذكرة تفاهم في كوبنهاجن لتطوير ونشر نظام هاتف خلوي مشترك في جميع أنحاء أوروبا ، وتم تمرير قواعد الاتحاد الأوروبي لجعل GSM معيارًا إلزاميًا. [3] في نهاية المطاف ، نتج عن قرار تطوير معيار قاري وجود شبكة موحدة ومفتوحة وقائمة على المعايير والتي كانت أكبر من تلك الموجودة في الولايات المتحدة. [4][5][6][7] في فبراير 1987 ، أنتجت أوروبا أول مواصفات تقنية GSM متفق عليها. عزز وزراء البلدان الأربعة الكبار في الاتحاد الأوروبي دعمهم السياسي لنظام جي إس إم مع إعلان بون حول شبكات المعلومات العالمية في مايو وتم تقديم مذكرة تفاهم GSM للتوقيع في سبتمبر. ولفتت مذكرة التفاهم في مشغلي الهاتف المحمول من جميع أنحاء أوروبا إلى التعهد بالاستثمار في شبكات GSM جديدة إلى تاريخ مشترك طموح.

في هذه الفترة القصيرة التي تمتد إلى 38 أسبوعًا ، تم جلب أوروبا بأكملها (البلدان والصناعات) وراء جي إس إم في وحدة نادرة وسرعة موجهة من قبل أربعة مسؤولين رسميين: أرمين سيلبيرهورن (ألمانيا) وستيفن تيمبل (المملكة المتحدة) وفيليب دوبوي (فرنسا) ورينزو فيلي (إيطاليا). [8] في عام 1989 تم نقل لجنة Groupe Spécial Mobile من CEPT إلى المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI).[5][6][7]

وفي نفس الوقت وقعت فرنسا و ألمانيا اتفاقية تنمية مشتركة في عام 1984 وانضمت إليها إيطاليا والمملكة المتحدة في عام 1986. وفي عام 1986 ، اقترحت المفوضية الأوروبية حجز النطاق الطيفي 900 MHz لنظام GSM. قام رئيس الوزراء الفنلندي السابق هاري هولكيري بإجراء أول مكالمة هاتفية GSM في العالم في 1 يوليو 1991 ، ليطلق عليها كارينا سونيو (عمدة مدينة تامبيري) باستخدام شبكة بناها Telenokia و Siemens وتديرها Radiolinja.[9] وشهد العام التالي إرسال أول خدمة رسائل قصيرة (SMS أو 'رسالة نصية') ، ووقعت شركة فودافون المملكة المتحدة وشركة الاتصالات الفنلندية فنلندا على اتفاقية التجوال الدولي الأولى. بدأ العمل في عام 1991 لتوسيع معيار GSM إلى نطاق التردد MHz 1800 وبدأ تشغيل أول شبكة MHz 1800 في المملكة المتحدة بحلول عام 1993 ، وتسمى DCS 1800. وفي تلك السنة أيضًا ، أصبحت Telecom Australia أول مشغل شبكة ينشر شبكة GSM خارج أوروبا ، وأول هاتف نقال محمول باليد اصبح متاحًا. وفي عام 1995 ، تم إطلاق خدمات الفاكس والبيانات والرسائل النصية القصيرة تجاريا ، وبدأ تشغيل أول شبكة GSM قدرها 1900 ميغاهرتز في الولايات المتحدة وتجاوز عدد المشتركين في النظام العالمي للاتصالات المتنقلة في جميع أنحاء العالم 10 ملايين. في نفس العام ، تشكلت جمعية GSM. تم إطلاق بطاقات SIM GSM المدفوعة مقدمًا في عام 1996 ، واجتاز المشتركون في نظام GSM العالمي 100 مليون في عام 1998.[6] وفي عام 2000 ، تم إطلاق أول خدمات GPRS التجارية وأصبحت أول أجهزة متوافقة مع تقنية GPRS متاحة للبيع. في عام 2001 ، تم إطلاق أول شبكة UMTS (W-CDMA) ، وهي تقنية 3G ليست جزءًا من GSM. تجاوز عدد المشتركين في خدمة GSM العالمية 500 مليون مشترك. في عام 2002 ، تم تقديم أول خدمة للوسائط المتعددة (MMS) وبدأ تشغيل أول شبكة GSM في نطاق التردد 800 MHz. بدأت خدمات EDGE عملها لأول مرة في شبكة عام 2003 ، وتجاوز عدد مشتركي GSM في جميع أنحاء العالم مليار مشترك في عام 2004. [6] بحلول عام 2005 ، استحوذت شبكات GSM على أكثر من 75٪ من سوق الشبكات الخلوية في جميع أنحاء العالم ، لخدمة 1.5 مليار مشترك. في عام 2005 ، أصبحت أول شبكة قادرة على سرعة وصول عالية السرعة تعمل أيضًا. تم إطلاق أول شبكة HSUPA في عام 2007. (سرعة الوصول عالية السرعة (HSPA) ونسختها في الوصلة الصاعدة والهابطة هي تقنيات الجيل الثالث (3G) ، والتي لا تعتبر جزءًا من GSM). تجاوز عدد مشتركي GSM في جميع أنحاء العالم ثلاثة مليارات عام 2008. [6]

قدّرت جمعية GSM في عام 2010 أن التقنيات المحددة في معايير GSM قد خدمت 80% من سوق الهواتف المحمولة، تشمل أكثر من 5 مليار شخص في أكثر من 212 دولة و اقليم، مما يجعل GSM الأكثر شمولية للعديد من المعايير للشبكات الخلوية.[10]

لأول مرة وضعت GSM معياراً مشتركاً لاوروبا للشبكات اللاسلكية. واعتمد أيضاً من عدة دول خارج أوروبا. هذا سمح للمشتركين استخدام شبكات GSM الاخرى التي لديها اتفاقيات تجوال مع بعضها البعض. المعيار المشترك هو خفض تكاليف البحث و التطوير، بما انه يمكن بيع الاجهزة و البرمجيات مع تعديلات طفيفة للسوق المحلية.[11]

اغلقت Telstra في استراليا شبكة 2G GSM في 1 ديسمبر 2016، وهي أول مشغل شبكة للهاتف المحمول يفصل شبكة GSM. وكان AT&T mobility في الولايات المتحدة الأمريكية ثاني مزود خدمة جوال يغلق شبكة GSM في 1 يناير 2017. أكملت شركة Optus في استراليا اغلاق شبكة 2G GSM في 1 اغسطس 2017، جزء من شبكة Optus GSM التي تغطي استراليا الغربية و المناطق الشمالية كانت قد أغلقت في وقت سابق في ابريل 2017. أغلقت سنغافورة خدمات 2G تماما في ابريل 2017.[2]

تفاصيل تقنية[عدل]

البنية الأساسية لنظام الاتصالات العالمي للاتصالات المتنقلة

هيكلية الشبكة[عدل]

  • النظام الفرعي للمحطة الاساسية (BSS)
  • أساسيات تبادل البيانات عبر شبكة الاتصال (NSS) : هي عبارة عن الجزء من الشبكة الاقرب للشبكة الثابتة، و تدعى احيانا بالشبكة الاساسية.
  • شبكة خدمة نقل المعلومات عبر الراديو (GPRS): الجزء الاختياري الذي يسمح باتصالات الانترنت القائم على الحزم.
  • نظام دعم العمليات (OSS): صيانة الشبكة.

النظام الفرعي للمحطة الأساسية[عدل]

هوائي خاص بأحدالمواقع الخلوية للGSM، يوجد في المتحف الألماني في مدينة ميونخ

GSM هي شبكة خلوية، مما يعني ان الهواتف المحمولة تتصل بها من خلال البحث عن الخلايا في المناطق المجاورة مباشرةً. هناك خمسة احجام مختلفة للخلايا في شبكة GSM :

  • ماكرو Macro
  • ميكرو Micro
  • بيكو Pico
  • فيمتو Femto
  • المظلة Umbrella

تختلف مدى التغطية لكل خلية وفقا لمحيط التشغيل. يمكن اعتبار خلايا الماكرو كخلايا حيثما يتم تركيب هوائي المحطة الاساسية على سارية او على مبنى فوق متوسط مستوى السطح. خلايا الميكرو عبارة عن خلايا يكون ارتفاع الهوائي فيها اقل من متوسط مستوى السطح، وعادة ما تستخدم بالمناطق المدنية. خلايا بيكو هي خلايا صغيرة قطر التغطية فيها يبلغ عدة عشرات من الامتار، تستخدم بشكل اساسي داخل المباني. خلايا الفيمتو هي خلايا مصممة للاستخدام في البيئات السكنية او البيئات التجارية الصغيرة و تتصل هذه الخلايا بشبكة مزود الخدمة عن طريق اتصال انترنت واسع النطاق. خلايا المظلة تستخدم لتغطية المناطق المظللة بخلايا اصغر ولسد الثغرات في التغطية بين تلك الخلايا. يختلف نصف القطر الافقي للخلية اعتمادا على ارتفاع الهوائي وحالة الانتشار من بضع مئات الامتار إلى عدة عشرات من الكيلومترات. أطول مسافة تدعمها مواصفات GSM في الاستخدام العملي هي 35 كم (22 ميل). وهناك عدة تطبيقات لفكرة الخلية الموسعة، حيث يمكن ان يكون نصف قطر الخلية مضاعفا او أكثر اعتمادا على نظام الهوائي، نوع التضاريس والتقدم الزمني. يدعم نظام GMS التغطية الداخلية ايضا ويمكن ان يتحقق باستخدام محطة قاعدة خلايا بيكو داخلية، او باستخدام مكرر داخلي مع هوائيات داخلية موزعة تغذيها اجهزة فصل الطاقة، لايصال اشارات الراديو من هوائي خارجي لنظام هوائي داخلي منفصل. عادة ما يتم نشر هذه الخلايا عندما يكون هناك حاجة إلى سعة اتصال كبيرة في الداخل مثل مراكز التسوق او المطارات. لكن ذلك لا يعد شرطا اساسيا، بما انه يتم توفير التغطية الداخلية من خلال اختراق خلايا الراديو للمبنى من اي خلية مجاورة.

ترددات ناقل GSM[عدل]

تعمل شبكات GSM في عدد من نطاقات تردد الموجة الحاملة المختلفة مع معظم شبكات GSM 2G العاملة في نطاق 900ميغاهيرتز او 1800 ميغاهيرتز. حيث تم تقسيم هذه النطاقات، وتم استخدام نطاقين 850 ميغاهيرتز و 1900 ميغاهيرتز بدلا من ذلك (مثل أمريكا وكندا). في حالات نادرة تم تعيين نطاقات تردد ال 400 ميغاهيرتز وال 450 ميغاهيرتز في بعض البلدان لانه تم استخدامها سابقا في انظمة الجيل الأول.

بغض النظر عن التردد المختار من قبل المشغل، فانه ينقسم إلى فترات زمنية لكل هاتف. هذا يسمح ب 8 قنوات ذات تصنيف كامل او 16 قناة ذات نصف تصنيف لكل تردد راديوي. تستخدم القنوات ذات المعدل المنخفض اطارات بديلة في نفس الفترة الزمنية. معدل بيانات القناة لجميع القنوات الثمانية هو 270833 كيلوبت/ثانية ومدة الاطار هي 4.615 ميلي ثانية.

مواصفات ال GSM[عدل]

  1. نطاق الإرسال من محطة الإرسال الثابتة (هوائي الإرسال): 935 MHz - 960 MHz
  2. نطاق الإرسال من محطة الإرسال المتنقلة (الـهـاتـف): 890 MHz - 915 MHz
  3. أقصى قدرة إرسال: 3-20 وات
  4. عدد القنوات من النوع المزدوج (125 قناة)
  5. عرض النطاق الترددي للقناة: 200 kHz
  6. طريقة النقل: تعدد الوصول بتقسيمات الزمن.
  7. عدد المشتركين في الاطار الواحد: ثمانية لكل اطار 8/frame
  8. طرق حماية الخطأ: تتم من خلال الترك البيني، تشفير القناة والقفز الترددي

هيكلية ال GSM[عدل]

تتضمن الشبكة عدة اقسام أو محطات تعمل فيما بينها لتشكل الشبكة المتكاملة وهذه الاقسام:

  1. النظام الفرعي للمحطة الاساسية "BSS"
  2. محطة النظام الفرعي للشبكة "NSS"
  3. مركز دعم العمليات "OSS"

أنواع قنوات نظام ال GSM[عدل]

التقصيم الزمني TDMA.

قبل التعرض لأنواع القنوات في نظام ال GSM لا بد من إعطاء فكرة عن أسلوب تعدد المسالك ومن ثم هيكلة القنوات في نظام ال GSM. بما أن الطيف الترددي اللاسلكي هو من الموارد المشتركة بين كل المشتركين فمن الضروري إيجاد طريقة لتقسيم سعة النطاق بين أكثر عدد من المشتركين. لذلك كان الاختيار على طريقة الدمج بين تعدد المسالك بالتقسيم الترددي FDMA والتقسيم الزمني TDMA حيث يشمل جزء التقسيم الترددي على تقسيم سعة النطاق التي عرضها 25 MHz إلى 124 حاملاً (carrier) تبعد عن بعضها بمقدار 200 kHz. ثم تقسم كل واحدة من هذه الترددات الحاملة تقسيماً زمنياً في حد ذاتها باستعمال أسلوب ال TDMA حيث يكون الجزء الزمني الأساسي في التقسيم الزمني يساوي 15/26 ms أي حوالي 577 µs ويسمى هذا الجزء الأساسي رشقة أو burst.

تكون مجموعة رشقات مع بعضها ما يسمى بالرتل وتكون مدته ثماني مرات الرشقة الواحدة أي 120/26 ms أو ما يعادل 4.615ms. ويكون هذا الرتل الجزء الأساسي لتعريق القناة المنطقية اما مدة الرشقة الواحدة فتمثل القناة الفيزيائية الواحدة عبر الرتل، وتعرف القناة بحسب رقم وموضع الرشقات التابعة لها.

وبصفة عامة يمكن تقسيم القناة إلى نوعين:

  1. قنوات مكرسة : وهي عبارة عن قنوات تم تخصيصها للمحطة المتنقلة
  2. قنوات مشتركة : وهي قنوات يمكن استعمالها من طرف المحطات في حالة الراحة

مخطط الشبكة[عدل]

امخطط الشبكة

*المحطة المتحركة MS Mobile station

*المحطة الثابنة BSS base station subsystem

*نظام التشغيل OSS operating support system

تشفير القناة[عدل]

تتم عملية تشفير القناة لضمان الحماية والخصوصية وللمساعدة في استقبال الإرسال . ففي نظام ال GSM تدخل معلومات الكلام وهي مكونة من أجزاء تمثل عينات الكلام المشفرة لفترة 20ms لكل عينة. الجزء الأول يحتوي على 182bits وتعتبر الأهم والجزء الثاني يحتوي على 78bits. ويتم تشفير الجزء الأول بإضافة 4bits كذيل و3 bit للتكافؤ. ثم يشفر الناتج وهو 189bits بواسطة ال encoding بمعدل 1/2 ليكون الناتج 387bits تضاف مرة أخرى للجزء الثاني 78bits الذي لم يشفر. ليكون الناتج النهائي 456bits تمثل عينة كلام مدتها 20ms.

المجالات الترددية المستخدمة في نظام GSM[عدل]

اسم النظام المواصفات
P-GSM 900 uplink: 890-915 MHz

downlink: 935-960 MHz

طول الموجة: λ = 33 سم

عرض النطاق الترددي = 2x25MHz

المسافة المزدوجة = 45 MHz

الإشارة الحاملة = 200 kHz

معدل الإرسال = 270.8kbps

عدد القنوات =125

E-GSM 900 uplink: 880-915 MHz

downlink: 925-960 MHz

طول الموجة: λ = 33 سم

عرض النطاق الترددي = 2x35MHz

المسافة المزدوجة = 45 MHz

الإشارة الحاملة = 200 kHz

معدل الإرسال = 270kbps

عدد القنوات =175

GSM 1800 uplink: 1710-1785 MHz

downlink: 1805-1880 MHz

طول الموجة: λ = 17 سم

عرض النطاق الترددي = 75 MHz

المسافة المزدوجة = 95 MHz

الإشارة الحاملة = 200 kHz

معدل الإرسال = 270kbps

عدد القنوات =373

GSM 1900 uplink: 1850-1910 MHz

downlink: 1930-1990 MHz

طول الموجة: λ = 16 سم

عرض النطاق الترددي = 60 MHz

المسافة المزدوجة = 80 MHz

الإشارة الحاملة = 200 kHz

معدل الإرسال = 270 kbps

عدد القنوات =300

GSM 2100 وهو 3G

مراجع[عدل]

  1. ^ "GSM Global system for Mobile Communications". 4G Americas. تمت أرشفته من الأصل في 8 February 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2014. 
  2. ^ أ ب "Joint Media Release by IMDA, M1, Singtel & StarHub: 2G services to cease on 1 April 2017". M1. 2017-03-27. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2017. 
  3. ^ EU Seeks To End Mandatory GSM for 900Mhz - Source نسخة محفوظة 17 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Leader (7 September 2007). "Happy 20th Birthday, GSM". zdnet.co.uk. CBS Interactive. تمت أرشفته من الأصل في 5 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2011. Before GSM, Europe had a disastrous mishmash of national analogue standards in phones and TV, designed to protect national industries but instead creating fragmented markets vulnerable to big guns from abroad. 
  5. ^ أ ب "GSM". etsi.org. European Telecommunications Standards Institute. 2011. تمت أرشفته من الأصل في 5 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2011. GSM was designed principally for voice telephony, but a range of bearer services was defined...allowing circuit-switched data connections at up to 9600 bits/s. 
  6. ^ أ ب ت ث ج "History". gsmworld.com. GSM Association. 2001. تمت أرشفته من الأصل في 5 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2011. 1982 Groupe Speciale Mobile (GSM) is formed by the Confederation of European Posts and Telecommunications (CEPT) to design a pan-European mobile technology. 
  7. ^ أ ب "Cellular History". etsi.org. European Telecommunications Standards Institute. 2011. تمت أرشفته من الأصل في 5 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2011. The task was entrusted to a committee known as Groupe Spécial Mobile (GSMTM), aided by a "permanent nucleus" of technical support personnel, based in Paris. 
  8. ^ "Who created GSM?". Stephen Temple. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2013. Before GSM, Europe had a disastrous mishmash of national analogue standards in phones and TV, designed to protect national industries but instead creating fragmented markets vulnerable to big guns from abroad. 
  9. ^ "Maailman ensimmäinen GSM-puhelu" [World's first GSM call]. yle.fi. Yelisradio OY. 22 February 2008. تمت أرشفته من الأصل في 5 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2011. Harri Holkeri made the first call on the Radiolinja (Elisa's subsidiary) network, at the opening ceremony in Helsinki on 07.01.1991. 
  10. ^ "GSM World statistics". gsmworld.com. GSM Association. 2010. تمت أرشفته من الأصل في 21 May 2010. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2010. 
  11. ^ Martin Sauter (23 June 2014). From GSM to LTE-Advanced : An Introduction to Mobile Networks and Mobile Broadband (الطبعة Second). John Wiley & Sons, Incorporated. ISBN 9781118861929. 
  1. Ericsson Training Manuals
  2. William Lee, “Mobile Cellular Telecommunications”, McGraw Hill, 2000
  3. J. Schiller, Addison, “Mobile Communication”, Wesley, 2000
  4. John Scourias,' Overview of the global system for mobile communications
  5. Theedere S. Rappaport: Wireless communications
  6. Philips: GSM system introduction
  7. Giuseppe Bianchi: GSM- radio interface