هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بحيرة تشاغان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2018)
بحيرة تشاغان
الموقع الجغرافي / الإداري
الموقع جيلين, الصين
الإحداثيات 45°15′N 124°17′E / 45.25°N 124.28°E / 45.25; 124.28إحداثيات: 45°15′N 124°17′E / 45.25°N 124.28°E / 45.25; 124.28
قياسات
المساحة 307 كـم2 (119 ميل2)
الطول 17 كيلومتر  تعديل قيمة خاصية الطول (P2043) في ويكي بيانات
عمق 4 م (13 قدم)
حجم 415×10^6 م3 (14.7×10^9 قدم3)

بحيرة تشاغان هي بحيرة رائعة الجمال تقع شمال شرقي الصين بمقاطعة جيلين[1]

اسم تشاغان هو مأخوذ من اللغة المنغولية والذي يعني مقدس والنقي الطاهر وتعرف البحيرة باسم بحيرة الماء المقدس من قبل السكان المحليين. تشتهر البحيرة بصيد الأسماك التقليدي في فصل الشتاء وهي أقدم طريقة صيد في منغوليا والتي تعود إلى مئات السنين. و هي مدرجة باعتبارها من التراث الثقافي غير المادي الوطني للصين.

مساحة البحيرة[عدل]

تغطي مساحة قدرها 420 كيلومترا مربعا ، و يبلغ طولها 37 كيلومتراً من الجنوب إلى الشمال ، و 17 كيلومتراً من الشرق إلى الغرب.

أهمية البحيرة[عدل]

البحيرة هي واحدة من أكبر 10 بحيرات للمياه العذبة في الصين.و تَمثل البحيرة كقاعدة مشهورة لصيد الأسماك ، ومنتجات القصب و من المواقع السياحية الطبيعية في مقاطعة جيلين الصينية. وتضم البحيرة 68 نوعاً من الأسماك و منطقة غنية بالحياة البرية حيث تتواجد فيها حيوانات الثعالب و الأرانب والذئاب و الثعابين والطيور مثل التدرج ، الغاق ، البجع. وفي المراعي الشاسعة هناك، ينمو أكثر من 200 نوع من النباتات البرية، 150 منها تشكل أعشاباً قيمة. وعند حلول مهرجان الصيد الشتوي ، يصبح المكان قبلة عدد كبير من السياح.

يبدأ مهرجان الصيد الشتوي في بحيرة تشاغان في منتصف ديسمبر وينتهي في نهاية شهر يناير. في اليوم الأول من المهرجان ، يعقد السكان المحليون حفلة ممتعة تحت شعار "قدم تضحية للبحيرة، وأيقظ الشبكة".

تتضمن الأنشطة رقصة دينية منغولية، ومخطوطات بوذية وأغاني شعبية. يضع الصيادون كلمات ثناء على الثلج للدعاء بحصاد جيد من السمك. وبعد ذلك، يتم حفر ثقوب كثيرة على الثلج السميك ووضع شبكة الصيد أو الطعم تحت الجليد. ودخلت البحيرة موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال شبكة صيد اصطادت 104500 كيلوجرام من السمك في عام 2006 لتحطم هذا الرقم برقم قياسي أكبر في 168000 كيلوجرام من السمك في 2009.[2]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]