توجاف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الأطر المعمارية للمؤسسات مثل اطار TOGAF هي أطر معمارية تفصيلية لتصميم وتخطيط وحوكمة الأطر الخاصة بمعمارية المؤسسات. ويعتبر اطار TOGAF من أشهر هذة الأطر حاليا وهو اطار شامل لتصميم ونمذجة المؤسسات طبقا للأربع مستويات المتعارف عليها وهى:-

تعريف[عدل]

توجاف هو إطار معمارى تفصيلي لتصميم وتخطيط وحوكمة الأطر الخاصة بمعمارية المؤسسات. ويعتبر اطار TOGAF من أشهر هذة الأطر حاليا وهو اطار شامل لتصميم ونمذجة المؤسسات طبقا للأربع مستويات المتعارف عليها وهى:-

  • الأعمال أو نموذج الأعمال للمؤسسة
  • التطبيقات المتعلقة بأعمال المؤسسة
  • البيانات المتعلقة بهذة التطبيقات
  • التكنولوجيا المستخدمة في معالجة وإدارة هذة البيانات

توجاف هو ماركة مسجلة في الولايات المتحدو الأمريكية ودول أخرى - لمزيد من المعلومات انظر الوصلة

[1].


ويحاول اطار TOGAF هنا إعطاء أو تقديم نموذج تجريبى أو نموذج تم تجريبة بدقة قبل تفعيلة على معلومات المؤسسة ومن ثم اتباع هذا الإطار في التطبيق (مثال الماكيت في التطبيقات والتصميمات الهندسية). ويعتم هذ الإطار على مايلى:-

  • النمذجة
  • الأنظمة القياسية
  • التكنولوجيا الحالية
  • الخدمات والمنتجات الحالية

مكونات الإطار[عدل]

ويتكون الإطار المعمارى للمؤسسة من عدة ادوات تستخدم لتصميم اطر مختلفة لعرض بناء التالى:-

  • توصيف أسلوب يعتد بة في تعريف نظم المعلومات في شكل الأركان الأساسية للنظام
  • توضيح كيفية ربط الأركان الأساسية للنظام والعلاقات بينها
  • احتوائة على الأدوات المساعدة في التصميم والبناء
  • تقديم قاموس عام للأطراف المعنية بالأطار
  • احتوائة على كشف بالمنظومات القياسية المحتلمة والتي لها علاقة
  • احتوائة على كشف بالمنتجات المتوافقة والتي يمكن استخدامها لبناء الأركان الأساسية للنظام

الفوائد والمردود المتوقع من استخدام الإطار المعمارى توجاف TOGAF[عدل]

  • من أكثر الفوائد أهمية هي الاعتماد على اطار معمارى موحد وقياسى لرسم احتياجات المؤسسات على الأربع المستويات المذكورة وربطها بطريقة ديناميكية وتجربة فاعلية وكفائة الإطار قبل البدء في البناء
  • وبناء علية زيادة الشفافية وتعظيم الرؤية في مستقبل المؤسسات وذلك عند الانتهاء من خريطة الطريق الكاملة والمتعلقة بالبناء قبل بدءة
  • استخدام ادوات قياسية دولية تساعد الأطراف المعنية على سهولة التداول وعدم الاعتماد على الأفراد فقط مما يزيد من قيمة لبناء المؤسسى
  • التفاعل مع المؤسسات الأخرى محليا ودوليا والتي قد تستخدم نفس الإطار مما يتيح سهولة وسرعة التعامل
  • القضاء على التكرار الفعلى والورقى داخل المؤسسة
  • زيادة مستوى الأمان المتعلق معلومات المؤسسة

[2].

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]