هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

توزيع السكان في العالم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2017)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات الموسوعة. (ديسمبر 2017)

مناطق تجمع السكان في العالم[عدل]

يتوزع سكان العالمبشكل متباين يمكن تلخيصه فيما يلي :

  • وجود مناطق كبرى للتجمع السكاني في كل من آسيا و أوروبا و أمريكا الشمالية.
  • وجود مناطق متوسطة السكان في كل من أمريكا الجنوبية و إفريقيا (جنوب الصحراء) و المناطق الممتدة بين جبال الأورال و المحيط الهادي.
  • وجود مناطق نادرة السكان وهي : الصحاري الحارة و الصحاري الباردة و أعالي الجبال و الغابات الاستوائية.[1]

الكثافة السكانية[عدل]

يقصد بالكثافة السكانية عدد السكان في الكيلومتر المربع الواحد ، و تختلف الكثافة السكانية من مكان إلى آخر ، فهناك مناطق ذات كثافة سكانية عالية مثل جنوب شرق آسيا (200 إلى 500 نسمة في الكيلومتر المربع) ، و هناك مناطق ذات كثافة سكانية منخفضة ، مثل الأمازون و الصحاري ( 2 نسمةفي الكيلومتر مربع).

توزيع السكان في العالم[عدل]

هناك تفاوت في توزيع السكان في العالم و يتضح ذلك على مستويات مختلفة :

  • على المستوى القاري مثل أوروبا حيث يتراوح السكان ما بين 30 و 1000 نسمة في الكيلومتر المربع ، متناقصة من الغرب إلى الشرق.
  • على المستوى الدولي و تمتاز بعض الدول بتركز سكاني كبير مثل الهند و الصين ، اللتان تضمان 60% من سكان العالم.
  • على المستوى الإقليمي حيث نجد أن السواحل أكثر جذبا للسكان من المناطق الداخلية و الغابات الاستوائية.
  • على مستوى المدن التي تستحوذ على على أكثر من 40% من سكان العالم في البلدان المتطورة ، وأكثر من ذلك في البلدان النامية.[2]

العوامل المتحكمة في توزيع السكان[عدل]

إن المعيقات الطبيعية كالمناخ و طبيعة السطح ، (برودة ، حرارة ، جفاف و المستنقعات) بالإضافة إلى أعالي الجبال و السفوح شديدة الإنحدار ، تشكل مساحات شبه خالية من السكان . في حين نجد مناطق تعتبر جاذبة للسكان بما توفره من ظروف طبيعية ملائمة ، و شروط اقتصادية كالصناعة و الزراعة و الخدمات.

يمكن تلخيص تلك العوامل فيما يلي :[عدل]

  • المناطق الساحلية جاذبة للسكان (1/4 سكان العالم) و كذلك السهول الفيضية و الدلتات النهرية.
  • المناطق الصناعية و هي مراكز جذب للسكان ، و كذا المناطق التي تتم فيها المبادلات التجارية كالموانئ البحرية و ضفاف الأنهار الكبرى حال مصر في نهر النيل.

ساهمت العوامل التاريخية في تعمير مناطق دون أخرى مثل الهجرات الأوروبية إلى أمريكا (العالم الجديد ).[3] [1]

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ كتاب الجغرافيا للسنة الأولى ثانوي درس توزيع السكان

جغرافيا الصين جغرافيا باكستان