ثوران جبل فيزوف في 79

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 40°49′N 14°26′E / 40.817°N 14.433°E / 40.817; 14.433

دمار پومپاي وهركولانيوم (حوالي سنة 1821) رسمها جون مارتن.

ثوران جبل ڤيزوڤ في سنة 79 ميلادية كان واحدًا من أكثر الثورات البركانية كارثية وتدميرًا في التاريخ الأوروپي، وقد عرف المؤرخون عن الثوران من رواية شاهد العيان بليني الصغير، كان مسؤولًا رومانيًا وشاعرًا.[1]

قذف جبل ڤيزوڤ سحابة قاتلة من الغاز البركاني والصخور والرماد إلى ارتفاع 33 كيلومتر (21 ميل)، وأخرج الصخور المنصهرة والخفاف المسحوق بمعدل 1.5 طن في الثانية الواحدة، مطلقًا في النهاية مائة ألف مرة قدر الطاقة الحرارية لتفجير هيروشيما[2]، العديد من المستوطنات الرومانية تم طمسها ودفنها تحت تصاعد هائل للحمم البركانية والرماد البركاني، والأكثرية تعرف جيدًا بپومپاي وهركولانيوم.[1][2]

كان مجموع سكان المدن 16,000–20,000؛ تم العثور على رفات حوالي 1,500 شخص في پومپاي وهركولانيوم، غير أن اجمالي عدد القتلى لا يزال مجهولًا.

مراجع[عدل]

  1. أ ب Andrew Wallace-Hadrill (October 15, 2010). "Pompeii: Portents of Disaster". BBC History. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2011. 
  2. أ ب "Science: Man of Pompeii". Time. October 15, 1956. تمت أرشفته من الأصل في 24 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2011. 

وصلات خارجية[عدل]

SanFranHouses06.JPG
هذه بذرة مقالة عن كارثة أو إدارة الكوارث بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.