المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

حسين الخليفة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

Human-process-stop.svg
حذف سريع:
هذه الصفحة قد تستوفي أحد معايير الحذف السريع، السبب: الشخصية لا تُحقق ملحوظية كافية، ولغة الكتابة متكئة على التفخيم.

إذا لم تكن تستوفي أحد المعايير، أو كنت تريد إصلاحها، أزل هذه الرسالة، لكن إن كنت منشئ الصفحة، ضع {{تمهل}} تحت هذه الرسالة، واشرح لم لا ينبغي حذفها في صفحة النقاش.


للإداريين: تحقق من الوصلات والتاريخ (التعديل الأخير) والسجلات قبل الحذف. آخر تعديل: الوقت أقل من ثانية.ضع القالب: {{نسخ:تنبيه سبب حذف|حسين الخليفة}} ~~~~ أسفل صفحة نقاش منشئ الصفحة.
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)
حسين الخليفة
معلومات شخصية

تصغير

اية الله الشيخ حسين الخليفة

هوالشيخ حسين بن الشيخ محمد بن الشيخ حسين بن محمد بن خليفة بن حسين بن سعد الخليفة الجفيف البن سعد اللومة «اللويمي ».ولد في مدينة الأحساء ( المبرز ) سنة 1321هـ وبها نشأ وترعر في بيت الطهر والنجابة فوالده من كبار العلماء ( أية الله الشيخ محمد الخليفة ) , ووالدته هي العلويّة الجليلة بنت المرجع الكبير السيّد هاشم بن السيّد أحمد السلمان الموسوي الأحسائي (قدّس سرّه) المتوفى عام 1309 هـ .

تحصيله العلمي :[عدل]

بدأ دراسته في الأحساء فحضر في المقدمات علي يد كل من

1- الشيخ محمد بن صالح السعد ( ت 1352).

2-السيد محمد بن السيد حسين العلي ( ت 1388) .

وفي عام 1349هـ هاجر الشيخ إلى النجف بمعية أخيه الشيخ صادق الخليفة ( ت 1413هـ) وابن عمه الشيخ عبد الله بن الشيخ محسن الخليفة (ت 1406هـ) وفي عام 1360هـ عاد إلى وطنه الأحساء ثم عاد إلى النجف سنة 1364هـ إلى عام 1381هـ حضر فيها دروس السطوح وبحث الخارج لدى كبار العلماء منهم :.

1- آية الله الشيخ الميرزا محمد حسين النائيني (قدّس سرّه) المتوفى عام 1355 هـ .

2- آية الله السيّد محسن الطباطبائي الحكيم (قدّس سرّه) المتوفى عام 1390 هـ حضر عنده أبحاث الخارج في الفقه .

3- آية الله السيّد حسين الحمامي (قدّس سرّه) .

4- الشيخ محمد رضا ال ياسين .

5- آية الله السيّد محمود الحسيني الشاهرودي (قدّس سرّه) المتوفى عام 1396 هـ حضر عنده أبحاث الخارج في الأصول .

6- آية الله السيّد أبو القاسم الخوئي (قدّس سرّه) المتوفى عام 1413 هـ حضر عنده خارج الفقه أيضا .

7- آية الله السيّد ناصر بن السيّد هاشم الأحسائي (قدّس سرّه) المتوفى عام 1358 هـ حضر عنده بقية الرسائل . وهو خال المترجم له .

8- آية الله السيّد محمد باقر السيد علي الشخص (قدّس سرّه) المتوفى عام 1381 هـ حضر عنده الرسائل .

9- السيد محمد السيد حسين العلي .

10- الشيخ عبد الله الخليفة الكبير .

تلامذته[عدل]

من تلامذته:

1) آية الله السيد طاهر السلمان حفظه الله .

2) العلامة السيد ناصر السلمان رحمه الله .

3) العلامة السيد محسن السلمان .

4) العلامة السيد محمد الناصر .

5) العلامة الشيخ باقر بوخمسين رحمه الله .

6) العلامة الشيخ باقر شريف القريشي النجفي .

7) العلامة الشيخ عبدالهادي شريف القريشي (أخو الشيخ باقر) .

8) العلامة الشيخ علي بن يحيى التاروتي .

9) العلامة الشيخ حسين فرج العمران القطيفي .

10) العلامة الخطيب الشيخ أحمد بن خلف العصفور البحراني حفظه الله .

11) الشيخ محمد علي العطية .

12) السيد عباس الموسوي .

13) العلامه السيد أحمد الطاهر السلمان

14) الشيخ عبدالله بن الشيخ صادق السلمان .

15) الشيخ علي بن يحيى القطيفي .

16) الشيخ محمد العلي الهجري .

17) الشيخ علي بن الشيخ عبدالله الخليفة .

علمه وفضله:[عدل]

سماحة الشيخ من اعلام الكبار الذين يشار لهم بالبنان وكان معروفا لدى الكثير من العلماء بالفضيلة والمقام السامي . ويقال انه له اجازات بالاجتهاد من قبل بعض اساتذته الا انه لتواضعه يأبى الإفصاح عنها وهذا أيضا نقله بعض تلامذته .وهو على جانب رفيع من التقوى وطيب النفس وحسن الأخلاق .

مولفاته:[عدل]

تقريرات لأبحاث اساتذتة

سيرته:[عدل]

بعد أن أكمل دراسته وتحصيله العلمي وأصبح من العلماء والفقهاء عاد إلى الإحساء في عام 1381هـ , للقيام بالواجب الديني وخدمة مجتمعه , وبعد وفاة العالم المقدّس السيّد محمد العلي الأحسائي عام 1388 هـ (وهو ابن خالة الشيخ) تسلّم الزعامة الروحية لشيعة الإحساء وأصبح من ذلك الوقت الأبُ الروحي للمنطقة .

وللثقة والفضيلة والتقوى التي يتحلى بها سماحة آية الله الشيخ حسين الخليفة (قدّس سرّه) منُح حينها الوكالة الشرعية المطلقة من قِبَل المرجع الكبير السيد محسن الحكيم (قدّس سرّه) , وبعد وفاة السيد الحكيم عام 1390هـ , أعطاه سماحة آية الله العظمى السيّد الخوئي (قدّس سرّه) الوكالة الشرعية , ومن ثم سماحة آية الله العظمى السيّد الكلبايكاني (قدّس سرّه) , ومن ثم سماحة آية الله العظمى السيّد السيستاني حفظه الله .

وخلال فترة ما قبل عام 1400هـ كان الشيخ حسين الخليفة (قدّس سرّه) لا يُبارح التردد على النجف الأشرف بين الحين والآخر ففي ذلك تجديد العهد ببعض الدروس وحضور بعض الأبحاث العُليا , وفي ذلك عودة إلى الأجواء الروحانية والعلمية والنفحات العلوية القدسية التي يشعر بها كل مقيم وزائر , فمن عاش تلك الأجواء يعرف ما أقول , وأخال أن كل دارس في النجف الأشرف يرغب أن لا يخرج منها إلا أن تفرض عليه الظروف والأوضاع والتكليف الشرعي ذلك كالخروج للدعوة والتبليغ والإرشاد .

وفاته :[عدل]

انتقل الشيخ عليه الرحمة إلى جوار ربه بمدينة الدمام في يوم الثلاثاء الموافق التاسع عشر من شهر جمادى الآخرة من عام 1426هـ ، ودفن في مقبرة المبرز.