خدمة تقصير الروابط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

خدمة تقصير الروابط, أو خدمة الروابط القصيرة (بالإنجليزية: URL Shortening) هي خدمة حديثة نوعيا في عالم الانترنيت. وهي تعتمد ببساطة على تقليص حجم الروابط من أجل سهولة نقلها وتذكرها أو إدراجها في عدة مقالات.
ظهرت بداية في سنة 2002 مع موقع TinyURL, وحينها ظهر أكثر من 100 موقع مشابه يقدم نفس الخدمة, معظمهم كان يسهل تذكر أسمائهم.
والحقيقة أن الموقع الذي يقترح الخدمة يقوم بصنع رابط جديد, وفور دخول زائر لهذا الرابط يقوم الموقع بإعادة توجيهه إلى الرابط الذي يريده.

سبب ظهور الخدمة[عدل]

إن السبب الرئيس وراء ظهور الخدمة هو وجود العديد من مواقع الأنترنيت التي ولأسباب حمائية, تجعل روابطها طويلة جدا, فمثلا موقع باي بال الذي يؤمن نقل الأموال بين الحسابات, ولكي يزيد من حماية صفحاته وتظليل مخترقي الحماية (الهاكرز), فإنه يقوم بإطالة روابطه وإضافة عدة معلومات تسمى ألغاما لمنع أو محاولة كبح أي مجهود يهدف اختراقه. أو الصور الموجودة على فيس بوك مثلا يتم إطالة روابطها حتى يصعب على المستخدم تذكر الرابط. وقياسا على ذلك فإن المواقع الشهيرة جدا تقوم بمثل هذه الإضافات لحماية نفسها.

حتى يسهل تذكر الروابط للمستخدمين, ولأن بعض برامج المحادثة كويندوز لايف ماسنجر أو تويتر لا يسمحون إلا بعدد محدود من الرموز, ظهرت خدمة تقصير الروابط لغرض تقليص حجم الروابط وبالتالي سهولة إدراجها ونقلها.

مواقع تقدم الخدمة[عدل]

إن أشهر وأول المواقع المقدمة لهذه الخدمة كان TinyURL الذي صار الآن غير مستخدم كثيرا نظرا لعدم تطوره ولوجود منافسين يقدمون روابط أقصر مما يقترحها.
Bit.ly أيضا دخل الغمار ولا زال في قائمة المواقع التي تقدم الخدمة والسبب وراء ذلك اعتماد مواقع كتويتر عليه اعتمادا أساسيا.
Goo.gl ظهر مؤخرا وهو مقترح من طرف جووجل, كانت بدايته تقديم الخدمة للعملاء المميزين فقط, إلى أن تم فتح الخدمة مجانا أمام الجميع.
YouTu.be خاص بشبكة يوتيوب ولا يسمح للأشخاص بتقليص روابطهم.
FB.me خاص بموقع فيس بوك وأيضا لا يسمح للأشخاص بتقصير روابطهم.

سلبيات الخدمة[عدل]

لهذه الخدمة سلبيات كثيرة, فهي أحيانا تنتهك خصوصية المواقع بسبب اقتراحها روابط مصغرة لروابطهم وبالتالي يسهل تذكرها من طرف المستخدم, أيضا هذه الروابط تقوم مباشرة بإعادة توجيه إلى مواقع أخرى يمكن أن تحتوي على فيروسات أو مواقع ذات محتوى إباحي أو سلسلة منبثقات (Pop-ups) هدفها الإعلان وربح المال.

كون الروابط قصيرة فهي لا تسمح للزوار بمعرفة الموقع المقصود وبالتالي يصبح الظغط على هذه الروابط أحيانا خطأ فاذحا.

رغم أن بعض المواقع (كموقع bit.ly) تسمح بمعرفة عدد الزوار الذين ظغطوا على رابط ما, إلا أن هذا يسهل على أي شخص تتبع حركة الزوار وعدد زياراتهم في حين أن هذه المعلومات عموما تكون سرية للغاية ولا يجب لأحد أن يضطلع عليها عدا أصحاب الموقع.

وهناك خطر على حياة الروابط القصيرة فيكفي أن يتوقف الموقع الذي يقدم الخدمة, أو أن يقوم صاحب الرابط الأصلي بتغيير الرابط أو حذفه, حتى يصبح الرابط القصير بلا فائدة وبالتالي فإن الاعتماد عليه وحده فيه نوع من المجازفة.

نتيجة لهذا تم:

  • منع موقع TinyURL في السعودية.
  • سنة 2006: ماي سبيس منع أي نشر لروابط TinyURL
  • إجابات ياهو! منع الروابط القصيرة.
  • سنة 2009: تويتر قام باستبدال خدمات TinyURL بـBit.ly.
  • موسوعة ويكيبيديا لا تقبل أي روابط قصيرة على صفحاتها.
  • العديد من المواقع صارت ترفض الروابط القصيرة.

إيجابيات الخدمة[عدل]

عدا كون الخدمة مجانية وتسمح بتقصير الروابط فإن إيجابيات الخدمة ليست كثيرة. إلا أن من إيجابيات هذه الخدمة, تقديم بعض المواقع بشكل عفوي لروابط قصيرة لبعض محتوياته, مثلا, Youtu.be الذي هو خدمة من موقع يوتيوب يقوم بتقليص روابط الفيديوهات الموجودة على يوتيوب فقط, وهذا النوع من تقصير الروابط آمن جدا, حيث أنه يخلو من الفيروسات بشكل أكيد, كما أن المدراء إذا ما غيروا رابطا لفيديو معين, سيتغير تلقائيا في الرابط المقلص.

مثال للخدمة[عدل]

الرابط الأصلي عدد الرموز الرابط القصير عدد الرموز ملاحظات
42 http://goo.gl/uPQIR 19 الفارق 23 رمزا مع العلم أن الرابط الأصلي لهذه الصفحة لا يعتبر طويلا

مراجع[عدل]

أفضل 10 مواقع لاختصار الروابط

أنظر أيضا[عدل]