انتقل إلى المحتوى

خطران

يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الخطران الناتج عن الروافع الموجودة في ذيل الطائرة

الخطران[1][2][3][4] أو الترجح[3][5] أو التبختر[3] هو حركة دورانية لجسم جاسئ حول محوره العرضي.

في الطيران[عدل]

محور الخطران

وفي الطيران، يتم التحكم فيه عن طريق دفع أو سحب المقود.

تتحكم العصا بدورها في انحراف الروافع الموجودة غالبًا في الجزء الخلفي من الطائرة.

تلك الروافع هي أسطح ديناميكية هوائية تولد القوة اللازمة للخطران وتعدل زاوية الخطران.

عناصر أخرى، مثل تعديل سرعة الطائرة بالنسبة للهواء (الناجمة على سبيل المثال عن طريق تغيير سرعة المحرك)، يمكن أن تسبب الدوران حول محور الخطران.

في الملاحة البحرية[عدل]

حركة الخطران لسفينة مشار إليها برقم 5.

يشير الخطران إلى الحركة الدورانية للقارب حول محور عرضي، مما يخلق تذبذبًا من الأمام (الجؤجؤ) إلى الخلف (المؤخرة).[6][7][8] ترتبط أساسًا بحركة الأمواج، وهي واحدة من ثلاث حركات محتملة للسفينة جنبًا إلى جنب مع الانعراج والعطوف.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ محمد عبد المجيد الزميتي (1975)، هندسة الطيران: عربي "مع التعاريف"، إنجليزي، فرنسي، ألماني، قائمة إصدارات المعاجم التكنولوجية التخصصية (6) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية)، القاهرة، لايبزيغ: مؤسسة الأهرام، المؤسسة الشعبية للتأليف، ص. 140، OCLC:16139246، QID:Q116785777
  2. ^ محمد أبو دبش (2013). معجم الطيران: إنكليزي - عربي (ط. 1). بيروت: دار الكتب العلمية. ص. 468. ISBN:978-2-7451-7237-2. OCLC:873085460.
  3. ^ ا ب ج أحمد شفيق الخطيب (2018). معجم المصطلحات العلمية والفنية والهندسية الجديد: إنجليزي - عربي موضح بالرسوم (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 591. ISBN:978-9953-33-197-3. OCLC:1043304467. OL:19871709M. QID:Q12244028.
  4. ^ "معجم مصطلحات الطيران". adict.homeip.net. مؤرشف من الأصل في 2022-07-02. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-26.
  5. ^ أحمد بن ظافر القرني؛ وائل جمال الدين عبد الرحمن (2011). الكوكب الوضاء في الطيران والفضاء (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). الرياض: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، مكتبة العبيكان. ص. 264. ISBN:978-603-503-100-4. OCLC:1291928690. QID:Q125118707.
  6. ^ Aviron club d'aiguebelette (29 juillet 2016). "La physique et l'aviron 1" (بالفرنسية). Archived from the original on 2024-03-23. Retrieved 7 janvier 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ= (help).
  7. ^ "Les 6 déséquilibres du nageur" (بالفرنسية). Archived from the original on 2022-07-06. Retrieved 7 janvier 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (help).
  8. ^ Frédéric Le Pivert (Avril 2016). "Étude et Développement de méthodes analytiques pour le calcul des probabilités de chavirement". researchgate.net (بالفرنسية). Archived from the original on 2021-11-22. Retrieved 7 janvier 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ= (help).