خليفة بن سعيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خليفة بن سعيد البوسعيدي
Seyid Chalifa ben Said.jpg
ثالث سلاطين زنجبار
في المنصب 17 رجب 1305هـ - 23 جمادى الآخرة 1307هـ
26 مارس 1888 - 13 فبراير 1890
سبقه برغش بن سعيد
خلفه علي بن سعيد
تاريخ الميلاد 1 يناير 1852(1852-01-01)
مكان الميلاد زنجبار
تاريخ الوفاة 13 فبراير 1890 (عن عمر ناهز 38 عاما)
مكان الوفاة زنجبار

السلطان خليفة بن سعيد البوسعيدي (ولد عام 1852- توفي 13 فبراير 1890م) ثالث سلاطين زنجبار بعد أخيه السلطان برغش. حكم زنجبار من تاريخ 17 رجب 1305هـ - 23 جمادى الآخرة 1307هـ الموافق 26 مارس 1888 حتى 13 فبراير 1890، وخلفه بعد وفاته أخوه السلطان علي بن سعيد البوسعيدي.

حياته[عدل]

هو الإبن السابع عشر للسلطان سعيد بن سلطان من ام حظية أثيوبية[1]. ليس له من ذرية سوي إبنه محمد بن خليفة المتوفى عام 1906م.

سجنه[عدل]

عند استلام برغش الحكم عام 1870، فجأة وبدون مقدمات ولا ذكر للأسباب فقد وضع أخاه الأصغر خليفة بالحبس. وقد عاني هذا المسكين من ثلاث سنوات حبس في زنزانة مفردة ووضعت عليه السلاسل الثقيلة والأغلال، ولم يعرف أحدا ماهي الأسباب الداعية لذلك ولم يكن أحدا يجرؤ على السؤال. وقد يكون السبب هو الخوف من أن يخطط وريثه لعمل انقلاب عليه تماما كما عمل هو مع أخيه ماجد[2]. وحسب ماذكرته أختهم السيدة سالمة (وقد غيرت اسمها إلى إميلي رويت)، فإن برغش لم يطلق سراح أخيه إلا عندما نوت إحدى أخواته الحج إلى مكة، فخاف أن تصبه دعوة عليه هناك بالحرم المكي، فطلب من أخته أن تعفو عنه فرفضت إلا بعد أن تم أطلاق سراح أخيه خليفة من الحبس.

مع ذلك، فقد استمر برغش بمراقبة أخيه خليفة هو وأصدقائه، حسبما ذكرت سلمى بمذكراتها، وقد أشارت إلى حادثة واحدة حيث دمر وبملئ إرادته أحد أصدقاء خليفة الأغنياء، مما حرم عليه الحصول على أي دعم من باقي أصدقائه الأثرياء.

الحكم[عدل]

استلم حكم زنجبار بتاريخ 26 مارس 1888، وذلك بعد وفاة أخيه برغش، وقد وقع على معاهدة مع شركة شرق أفريقيا الألمانية (بالألمانية: Deutsch Ostafrika Gesellschaft) منح بمقتضاه الألمان الحق في تحصيل الرسوم الجمركية والضرائب على طول ساحل تنجانيقا في 1888 مقابل 200,000£ استرليني رسم تأجير تنجانيقا لمدة 50 عاما مما مكن الألمان من التحكم بطرق التجارة مع زنجبار[3]، وإستلم 11,000£ استرليني من شركة شرق أفريقيا البريطانية مقابل ممباسا والأجزاء الشمالية من الساحل الأفريقي الخاضع لحكمه[1].

وحصلت في دولته ثورة الشيخ بشير بن سالم الحارثي ضد الألمان في باغ مويو وبنغاني في الساحل الأفريقي، وكان يمده بالآلات الحربية والمأكولات حتى يتقوى على مقاومتهم[4].

نال السيد خليفة وسام فارس الصليب الكبير الفخرية (وسام القديس مايكل والقديس جورج) من بريطانيا[5].

أنظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب أسرة البوسعيد في زنجبار
  2. ^ Emily Ruete, p. 398. (Ruete wrote this in 1886.)
  3. ^ عبد الله بن محمد الطائي. تاريخ عمان السياسي. ط1. مكتبة الربيعان للنشر والتوزيع 2008 ISBN 978-99906-641-1-9
  4. ^ جهينة الأخبار في تاريخ زنجبار. سعيد بن علي المغيري. ص:372
  5. ^ London Gazette issue 260004, 20 December 1889
  • سعيد بن علي المغيري. جهينة الأخبار في تاريخ زنجبار. وزارة التراث القومي والثقافة العمانية. ط:الرابعة.رقم الإيداع:94/244
  • Ruete, Emily, Ulrich Haarmann (Editor), E. Van Donzel (Editor), Leiden, Netherlands, (1992): An Arabian Princess Between Two Worlds: Memoirs, Letters Home, Sequels to the Memoirs, Syrian Customs and Usages. ISBN 90-04-09615-9
منصب سياسي
سبقه
برغش بن سعيد
سلاطين زنجبار
1888-1890م
تبعه
علي بن سعيد