يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

رحبة (عكار)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو_2012)
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (يوليو 2012)
رحبة (عكار)
إحداثيات: 34°30′14″N 36°08′48″E / 34.503763°N 36.146672°E / 34.503763; 36.146672  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى قضاء عكار  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
ارتفاع 600 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات

رحبة قرية لبنانية من قرى قضاء عكار في محافظة لبنان الشّمالي.

موقعها[عدل]

تقع بلدة "رحبة" على ارتفاع يبدأ بحوالي 500م وينتهي بحوالي 655م إلى الشمال الشرقي لبلدة " حلبا" مركز قضاء عكار الواقع في شمالي لبنان.تصل إليها من "حلبا" صعوداً عبر بلدات: "عدبل" _ "ضهر نصّار"_ "أيلات" _"جبرايل" فـ"رحبة". تبعد عن بيروت 128 كلم وعن طرابلس 43 كلم؛ تحدّها بلدات: "تكريت" شرقاً و"حوَيش"و"دير عوزا" غرباً و"جبرايل" و"أيلات" شمالاً و"قرَيّات" و"بيت يونس" جنوباً.

مميزاتها[عدل]

تحيط بها التلال من كل صوب؛ وهي تضم 5500 هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة بأغلبيتها، وتتميّز "رحبة" عن غيرها من البلدات كونها تضم 365 نبعاً أشهرها "عين الضيعة" الشهيرة، وهي 'بجانب مسجد الضيعة' والتي تصل إليها المياه من أعالي جرود الـ"قمّوعة" وتحديداً من نبع"عين الهوّة.ومن ينابيعها التي لا يمكن الاستهانة بها كثروة مائية : عين الريحان، عين الدبورة، عين حْلالي، عين البحصاص، عين الحْمّي، عين الدير، نبع الفوّار، إلخ....بالإضافة إلى شلالات متفرقة .والملفت أن هناك العديد من العيون الموسميّة التي تنبع داخل بعض البيوت مما يضطّر أصحابها شتاءًإلى استجرار مياهها عبر أنابيب خارج بيوتهم.

أصل التسمية والآثار الموجودة فيها[عدل]

يشتق اسم "رحبة" من جذر سامي يفيد السعة والانبساط وهناك تقليد يتناقله السكان يفيد بأن "رحبة" كانت مأهولة منذ أقدم العصور لأسباب مردّها العثور على جماجم تحت أنقاض أحد المنازل وقد تبيّن لدى فحصها أنها تعود لـ6000 سنة مضت، كما تمّ العثور حديثاً على كنيسة أثرية في منطقة "سيدة لبتة" وهي اليوم في عهدة مديرية الآثار.كما عُثر حديثاُ على مغارة طبيعية كمغارة جعيتا وهي أيضاً في عهدة مديرية الآثار فضلاً عن مغاور يُستدل أنها كانت مأهولة أهمها مجموعة مغاور متلاصقة بطريقة هندسية يدل تقسيمها الداخلي على استعمالها للسكن وتقع بالقرب من مكان يُعرف بـ"مطحنة حنا".هذا بالإضافة إلى أماكن أثرية ككنيسة القديسين "سارجيوس" و "باخوس" والتي تُعرف شعبياً بـ"العجام" حيث حُفر على الصخرة التي يجانب بابها أن انقاض الكنيسة تعود لفترة استشهاد القديسَين في أوائل القرن الرابع.وتقول الذاكرة الشعبية بأن القديسين كانا يسكنان ذاك المكان.

مراجع[عدل]