رض سني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من رضح الأسنان)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سنٌ أماميُّ علويٌّ مكسور يُظهر اللُب الوردي.

رضوض الأسنان (بالإنجليزية: Dental trauma)، تشير إلى الصدمة في الوجه والفم وخاصةً الأسنان والشفة ودواعم الأسنان، وتُسمى دراسة رضوض الأسنان بعلم إصابات الأسنان.

الأنواع[عدل]

  • كسور الأسنان
    • كَسْرٌ جُزْئِيّ في المينا
    • كسور المينا
    • كسرٌ في عاج المينا
    • كسورٌ معقدة في الأسنان
    • كسر جذر السن
  • إصابات اللثة
    • خلعٌ جزئي في الأسنان
    • خلع الأسنان
    • كَبْحُ تَّبارُز السن
    • قلع الأسنان[1]
  • تهتٌك الأنسجة اللينة للشفتين واللثة وهو الأكثر شيوعًا.

عوامل الخطر[عدل]

  • بين الأطفال الصغار[2]
  • الرياضة، وخاصةً رياضات الاحتكاك
  • ثقب اللسان والشفة[3]

التدريبات الـ*عسكرية[4][5]

الوقاية[عدل]

يُعتبَر الاستخدام المنتظم لواقي الفم خلال ممارسة الأنشطة الرياضية وغيرها من الأنشطة ذات المخاطر العالية (مثل التدريبات العسكرية) هو الأكثر فعالية لمنع رضوض الأسنان،[9] وعلى الرغم من ذلك، فإن الدراسات التي أُجريت على مختلف المناطق السكانية المُعرضة لمخاطرٍ عالية للغاية من إصابات الأسنان قد أبلغت مرارًا وتكرارًا عن أدنى مستويات امتثال الأفراد من ناحية استخدام واقي الفم أثناء ممارسة الأنشطة،[10] وعلاوةً على ذلك، وحتى مع الاستخدام المنتظم، ففعالية الوقاية من إصابات الأسنان ليست مكتملة، ويمكن للإصابات أن تستمر بالحدوث حتى عندما يتم استخدام واقيات الفم حيث إن المستخدمين ليسوا دائمًا على درايةٍ كاملةٍ بأفضل الماركات أو حتى الأحجام، وذلك يؤدي حتمًا إلى جعلها ضعيفةً غير مناسبة.[4]

التحكم في المرض[عدل]

عواقب رضوض الأسنان ممكن أن تكون وخيمةً وتشمل تآكل اللب، والذي يتطلب معالجة معالجة قناة الأسنان أو خلع الأسنان. ومع ذلك، يوصى في جميع الحالات بالاهتمام بنظافة الفم جيداً عن طريق استخدام 0.12٪ من الكلُورْهِكْسيدين الموجود في غسول الفم، واتباع نظام غذائي من الأطعمة اللينة والباردة، وتجنب التدخين لعدة أيام، [11] وقد تسبب الأسنان المصابة ألمًا أثناء تأدية وظيفتها نظرًا إلي الأضرار التي لحقت بأربطة اللثة (مثال على ذلك، الخلع الجزئي للأسنان)، وقد يخفف التجبير المؤقت للأسنان المصابة عبء الألم ويعزز من القدرة على تناول الطعام.[12] في حالة قلع الأسنان الدائمة ينبغي مباشرةً أن تُشطف بلطف تحت ماء الصنبور وإعادة زراعتها في الحالداخل المقبس الأصلي للعظم السنخي ولاحقًا يقوم طبيب الأسنان بعمل جبيرةٍ مؤقتة.[1] والفشل في زراعة الأسنان المخلوعة في أول 40 دقيقةَ بعد الإصابة قد ينتج عنه مضاعفاتٌ خطيرة بالأسنان،[1] يختلف التحكم في الأسنان اللبنية المصابة عن التحكم في الأسنان الدائمة، حيث إن الأسنان اللبنية المخلوعة ينبغي ألا تتم إعادة زراعتها (وذلك لتجنب الأضرار التي ممكن أن تصيب تجويف الأسنان الدائم) .[2]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت Flores MT, Andersson L, Andreasen JO, et al. The International Association of Dental Traumatology (2007). "Guidelines for the management of traumatic dental injuries. II. Avulsion of permanent teeth". Dent Traumatol. 23 (3): 130–136. doi:10.1111/j.1600-9657.2007.00605.x. PMID 17511833. 
  2. ^ أ ب Flores MT, Malmgren B, Andersson L, et al. The International Association of Dental Traumatology (2007). "Guidelines for the management of traumatic dental injuries. III. Primary teeth". Dent Traumatol. 23 (4): 196–202. doi:10.1111/j.1600-9657.2007.00627.x. PMID 17635351. 
  3. ^ Liran, Levin; Yehuda Zadik , Tal Becker (2005). "Oral and Dental Complications of Intra-oral Piercing". Dent Traumatol. 21 (6): 341–343. doi:10.1111/j.1600-9657.2005.00395.x. PMID 16262620.  Cite uses deprecated parameter |coauthors= (مساعدة)
  4. ^ أ ب Zadik Y, Levin L (2008). "Orofacial injuries and mouth guard use in elite commando fighters". Mil Med. 173 (12): 1185–1187. PMID 19149336. 
  5. ^ Zadik Y, Levin L (2009). "Oral and facial trauma among paratroopers in the Israel Defense Forces". Dent Traumatol. 25 (1): 100–102. doi:10.1111/j.1600-9657.2008.00719.x. PMID 19208020. 
  6. ^ Zadik Y (2009). "Dental barotrauma". Int J Prosthodont. 22 (4): 354–7. PMID 19639071. 
  7. ^ Zadik, Yehuda; Drucker Scott (2011). "Diving dentistry: a review of the dental implications of scuba diving". Aust Dent J. 56 (3): 265–71. doi:10.1111/j.1834-7819.2011.01340.x. PMID 21884141.  Cite uses deprecated parameter |coauthors= (مساعدة)
  8. ^ Zadik, Yehuda (2009). "Aviation dentistry: current concepts and practice" (PDF). British Dental Journal. 206 (1): 11–6. doi:10.1038/sj.bdj.2008.1121. PMID 19132029. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-26. 
  9. ^ Zadik Y, Levin L (2009). "Does a free-of-charge distribution of boil-and-bite mouthguards to young adult amateur sportsmen affect oral and facial trauma?". Dent Traumatol. 25 (1): 69–72. doi:10.1111/j.1600-9657.2008.00708.x. PMID 19208013. 
  10. ^ Zadik Y, Jeffet U, Levin L (2010). "Prevention of dental trauma in a high-risk military population: the discrepancy between knowledge and willingness to comply". Mil Med. 175 (12): 1000–1003. PMID 21265309. 
  11. ^ Zadik Y (2008). "Algorithm of first-aid management of dental trauma for medics and corpsmen". Dent Traumatol. 24 (6): 698–701. doi:10.1111/j.1600-9657.2008.00649.x. PMID 19021668. 
  12. ^ Flores MT, Andersson L, Andreasen JO, et al. The International Association of Dental Traumatology (2007). "Guidelines for the management of traumatic dental injuries. I. Fractures and luxations of permanent teeth". Dent Traumatol. 23 (2): 66–71. doi:10.1111/j.1600-9657.2007.00592.x. PMID 17367451. 

وصلات خارجية[عدل]