هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

سبخة مالح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سبخة مالح
الإحداثيات 29°11′42″N 1°14′33″W / 29.195°N 1.2425°W / 29.195; -1.2425  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
المساحة 125 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية المساحة (P2046) في ويكي بيانات
الطول 25 كيلومتر  تعديل قيمة خاصية الطول (P2043) في ويكي بيانات

سبخة المالح، والمعروفة أيضًا باسم سبخة الملة، هي بحيرة ملحية في ولاية بشار، جنوب غرب الجزائر.[1][2][3] وادي الساورة يصب في البحيرة.

تقع البحيرة بالقرب من كرزاز، على بعد حوالي 120 كم (75 ميل) جنوب شرق بني عباس.

جغرافيا[عدل]

سبخة مالح على خريطة Algeria
سبخة مالح
موقع سبخة المالح في الجزائر

سبخة المالح هي بحيرة مالحة تشكلت في حوض بولاية بشار في جنوب غرب الجزائر، إلى الجنوب من جبال الأطلس، تقع سلاسل الوقارتة الصخرية في الغرب والعرق الغربي الكبير إلى الشرق.[4] ويبلغ معدل هطول الأمطار السنوي في سبخة حوالي 20 ملم (0.8 بوصة)، وهو أقل بكثير من أطلس الصحراء إلى الشمال (150 ملم (6 بوصات)). تتغذى البحيرة من نهر وادي الساورة الموسمي، لكن معظم المياه التي تبخرت من السطح تفوق حجم المياه المتدفقة في الداخل، وتتشكل قشرة ملح. لا يوجد في الحوض تدفق خارجي، ولأن مصدر المياه قاري وليس بحري، فإن كمية الملح المودعة محدودة.[1] هناك نوعان من الماء، أحدهما يشبه البركة، مع درجة معتدلة من الملوحة والنباتات والحيوانات ذات التنوع البيولوجي، والأخرى هي السبخة أو البحيرة المالحة، ذات الملوحة العالية، والهوامش المغلفة بالملح ، والقليل جداً من الغطاء النباتي.[2]

قاع السبخة جاف عادة ومغطى بقشرة مالحة، تتكون في الغالب من الهاليت. بشكل دوري، تتسبب الأمطار الغزيرة في فيضان الساورة وتدفق المياه إلى السبخة،

يزداد إجمالي المواد الصلبة الذائبة لأن القشرة تذوب جزئيًا ويحدث التبخر. بعض المياه تتسلل إلى الأرض الطينية لتشكل طبقة منيعة تحتها طبقة مياه جوفية، مشبعة فيما يتعلق بكلوريد الصوديوم. يحدث تبخر الماء في البحيرة، وبعد بضعة أشهر، يجف السبخة، وتتشكل قشرة جديدة.[5]

علم البيئة[عدل]

تم تعيين سبخة المالح كموقع رامسر منذ عام 2004. تبلغ مساحة موقع رامسر 18،947 هكتارًا (46،820 فدانًا) والتربة مالحة والنباتات. على اليابسة هناك مواقف من الأثل وأنواع مختلفة من النباتات الحاملة للبذور. بعض الأنشطة الزراعية تحدث، بما في ذلك زراعة النخيل. توجد عدة أنواع من الزواحف والبرمائيات في المنطقة، وكذلك القشريات والأسماك والثدييات الصغيرة، والموقع له أهمية دولية بسبب الطيور المائية التي تتكاثر وتربي صغارها هنا. البحيرات منتجة بشكل خاص بسبب درجات الحرارة المرتفعة. يتكاثر أكثر من 1 ٪ من سكان العالم في أسماك البياض الداجني (Tadorna ferruginea) والبط الحديدي (Aythya nyroca) في سبخة المالح.[2]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "Sebkhet El Melah". Ramsar. Ramsar Sites Information Service. مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2019. 
  2. أ ب ت "Africa AMS Topographic Maps – Alger". Perry–Castañeda Map Collection. University of Texas. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2013. 
  3. ^ "Sebkhel el Melah, Béchar, Algeria". Google Maps. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2013. 
  4. ^ Philip's (1994). Atlas of the World. Reed International. صفحات 98–99. ISBN 0-540-05831-9. 
  5. ^ Fritz, P. (2016). Handbook of Environmental Isotope Geochemistry: The Terrestrial Environment. Elsevier. صفحة 121. ISBN 978-1-4832-8961-8.