شط الجريد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شط الجريد
Sud saharien tunisien.jpg

الموقع الجغرافي / الإداري
الموقع  تونس
الإحداثيات 33°42′00″N 8°26′00″E / 33.7°N 8.4333333333333°E / 33.7; 8.4333333333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[1]
هيئة المياه
النوع شط
قياسات
المساحة 5000 كم2
ارتفاع السطح 25 مترا تحت سطح البحر.
شط الجريد
شط الجريد أثناء فصل الصيف
شط الجريد أثناء شروق الشمس

شط الجريد هو شط يقع في الصحراء التونسية، وهو يمتد من مدينة قبلي شرقًا إلى مدينة حزوة غربًا، إذ يبلغ عرضه الأقصى 120 كم ويشغل مساحة 7.000 كم². و منخفظ بين 10 و 25 مترا تحت سطح البحر.

يعتبر شط الجريد من أهم مميزات الجنوب الغربي التونسي. تتفجر المياه فيه في الشتاء، وفي الصيف تكسوه طبقة من الملح.

لمحة تاريخية[عدل]

كان شط الجريد يسمى في القديم بحيرة تريتونيس Lac Tritonis، ثم أصبح يسمى في العهد الإسلامي سبخة تاكمرت أو فرعون. وقد ورد ذكره في عدد من كتب الجغرافيا والرحالة العرب ومن بينهم أبي عبيد البكري (ق5هـ/11م) في كتابه المسالك والممالك (ص 47-48) : "ومن نفزاوة تسير إلى بلاد قسطيلية وبينها أرض سواخة لا يهتدى للطريق فيها إلا بخشب منصوبة وأدلاء تلك الطريق بنو موليت لأن هناك ظواعينهم، فإن ضل أحد يمينا أو شمالا غرق في أرض ديماس تشبه في الرطوبة بالصابون وقد هلكت فيها العساكر والجماعات ممن دخلها ولم يدر أمرها". ويذكر التجاني في رحلته (ص 154-155) عند قطعه لسبخة تاكمرت تلك في بداية ق 8هـ /14م ما يلي: "ووجدنا فيها معالم قائمة من جذوع النخل تمنع السالك من الخروج عن طريقها المسلوك يمينا وشمالا لأن ما على يمينها وشمالها من الأرض مغائض لا تثبت عليها قدم، ولا يسلكها أحد جاهل بها الا غاص فيها ( ). كما ذكره ابن خلدون والوزير السراج وغيرهما. في القرن التاسع عشر، خطط القبطان روديير لتحويل شط الجريد إلى بحر داخلي، لكن تبين فيما بعد استحالة ذلك توبغرافيا.

Red pog.svg
شط الجريد
صورة فضائية تظهر موقع شط الجريد من الجنوب التونسي

المراجع[عدل]

محمد ضيف الله، نوافذ على تاريخ نفزاوة، نابل-تونس 2000.

TunisiaStub.svg
هذه بذرة مقالة عن جغرافيا تونس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف خريطة الشارع المفتوحة (P402) في ويكي بيانات "صفحة شط الجريد في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2018.