فاندانغو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رقصة الفاندانغو : صورة للرسام الفرنسي بيير كاسيلات (1753 م - 1814 م)

فاندانغو هي نوع من أنواع الرقص الشعبي و الغناء الشعبي الإسباني المحبب جدا في إسبانيا تتصف موسيقى الفاندانغو بالحيوية و هي مبنية على ميزورات موسيقية من القياس (3 لـ 8) أو (6 لـ 8) [1] أما رقصتها فهي من أنواع رقص الفلامنكو يتم رقصها بشكل ثنائي. يتم عزف موسيقى الفاندانغو باستعمال القيثارات و الصنوج الخشبية [2] و الأيدي للتصفيق و المقطوعة عادة ما تتألف من افتتاحية يتبعها تنويعات موسيقية، بنائها الموسيقي شبيه ببناء موسيقى الكانتيه و التي تتألف عادة من أربعة أو خمسة مقاطع ثمانية الصوت ( أو جمل موسيقية )، و عادة ما يتم تكرار اللازمة من حين لآخر أما مدة ميزورها الموسيقي فهو مشابه للميزور المستخدم في البوليرو و السيغويدييا ذو القياس (6 لـ 8) و لاحقا تم استخدام القياس (3 لـ 8).

أصول الفاندانغو[عدل]

أصول الرقصة الإسبانية فاندانغو مجهولة، كما أن أصل الكلمة مجهول أيضا و لكن من المحتمل بأن أصول الكلمة برتغالية تعود إلى القرن السادس عشر الميلادي. مشتقة من الكلمة البرتغالية esfandangado والتي تحمل المعنى "أغنية شعبية".
أولى الكتب التي تحدثت عن ألحان الفاندانغو فهو الكتاب المجهول المؤلف و الذي يحمل العنوان (بالإسبانية: Libro de diferentes cifras de guitarra) المكتوب في 1705 م، أما أول ذكر لرقصة الفاندانغو فيعود إلى العام 1712 م حيث تم ذكرها في إحدى رسائل الراهب الإسباني مارتن مارتي.
في القرن الثامن عشر الميلادي كانت ألحان الفاندانغو واسعة الانتشار ليس فقط في إسبانيا و إنما أيضا في معظم أوروبا و ذلك لدى الطبقات الارستقراطية و تم استخدامها في موسيقى التونادياس و الزارزويلاس و الباليه و الأوبرا.
و إن أكثر النظريات سيادية حول أصول الفاندانغو تعيد أصولها إلى الهنود الحمر أو أمريكا اللاتينة [3] .

الفاندانغو في الموسيقى الكلاسيكية[عدل]

قام العديد من المؤلفين الموسيقيين الأوروبيين باستعمال الفاندانغو في معزوفاتهم و مؤلفاتهم و من أوضح استعمالات الفاندانغو في الموسيقى الكلاسيكية:

  • المقطع الموسيقي "Nouvelles suites de pièces de clavecin" من العمل الموسيقي "Les trois mains" للمؤلف الموسيقي جون فيليب راميو من 1729 م إلى 1730 م.
  • العمل الموسيقي "Fandango portugués" للمؤلف الموسيقي دومينيكو سكارلاتي في العام 1756 م.
  • المقطع الثاني لباليه "Don Juan" للمؤلف الموسيقي كرستوف ويليبالد غلوك في العام 1761 م.
  • خاتمة العمل الأوبرالي "Le nozze di Figaro" الحركة الثالثة للمؤلف الموسيقي فولفغانغ أماديوس موتسارت في العام 1786 م.
  • خاتمة الرباعية الوترية op.40 رقم.2 للمؤلف الموسيقي لويجي بوكهيريني في العام 1797 م.
  • العمل الموسيقي "Capricho español" للمؤلف الموسيقي نيكولاي ريمسكي-كورساكوف في العام 1887 م [4].
  • العمل الموسيقي "Málaga, de la suite Iberia" للمؤلف الموسيقي إسحف ألبينيز من 1905 م إلى 1908 م.
  • العمل الموسيقي "El Fandango del candil y Serenata del espectro, de la suite Goyescas" للمؤلف الموسيقي إنريكو جرانادوس من 1912 م إلى 1914 م.
  • المقطع الموسيقي "Danza del molinero" من الباليه "El sombrero de tres picos" للمؤلف الموسيقي مانويل دي فالا في العام 1919 م.
  • المقطع الموسيقي "Danza de los jóvenes" من الباليه "Sonatina" للمؤلف الموسيقي أرنستو هالفتير في العام 1928 م.
  • العمل الموسيقي "Fandango para clavecín" للمؤلف الموسيقي أنتونيو سولير.

الفاندانغو و تنويعاته[عدل]

إن نموذج الفانداغو ذو القياس (3 لـ 4) و المعزوف على التنويعات (مي مايور - فا مايور - صول مايور - لا مينور)بالإضافة إلى الجمل الموسيقية ذي المقاطع الصوتية الثمانية (الوزن الثماني) و استخدام الصنوج في العزف هو أهم ما تم توثيقه عن الفاندانغو في القرن الثامن عشر الميلادي و لكن الفاندانغو تطور مع الأيام بحسب المناطق و بحسب البلدان ليصبح لدينا عدة تشكيلات للفاندانغو.

الفاندانغو الإسباني[عدل]

يمكن التمييز بين الأشكال التالية للفاندانغو الإسباني:

  • الفاندانغو الكبير "فاندانغو غرانديس" و يتم الرقص عليه بشكل ثنائي تبدأ الرقصة بحركات بطيئة لا تلبث أن يتسارع إيقاعها تدريجيا
  • الفاندانغو الصغير "فاندانغوييوس" و هي أكثر حيوية و استعراضا من الفاندانغو الكبير
  • فاندانغو الهويبا و فاندانغو المالاغا "فاندانغو دي هويبا" و "فاندانغو دي مالاغا" و هي تنويعات خاصة قام بتطويرها السكان بما يتلائم و أقاليمهم.
  • فاندانغو المناطق الشمالية لإسبانيا كمنطقة أستورياس و إقليم الباسك و قشتالة حيث أن أدائهم للرقصة عادة ما يتصف بالهدوء.
  • فاندانغو الأضواء و هي رقصة منتشرة في الفلبين اسمها بالفلبيني Pandanggo sa Ilaw يتم فيها استخدام القناديل و الشموع بدلا من الصنوج في أداء الرقصة حيث تقوم الراقصات بحمل القناديل بأيديهم و على رؤوسهم أثناء الرقص مما يتطلب قدرة كبيرة على التوازن و موازنة القناديل لكي لا تقع أو تنطفئ و السبب في انتشار الرقصة في الفلبين يعود إلى فترة التواجد الإسباني في الفلبين و الذي امتد لأكثر من 300 سنة [5]

الفاندانغو البرتغالي[عدل]

الفاندانغو من الرقصات الشعبية الرئيسية في البرتغال. و إن تصميم رقصة الفاندانغو البرتغالي بسيط جدا: التصميم الأكثر رواجا هو قيام اثنان من الراقصين الذكور بالوقوف بشكل متواجه احدهما للآخر، ثم يبدأان بالرقص و النقر بالأقدام بشكل موحد ثم يستلم احدهما الرقص و النقر بالأقدام بينما يبقى الآخر متفرجا إلى أن يحين دوره و عندها يستلم الراقص الثاني الرقص و النقر بالأقدام بينما يبقى الأول متفرجا و يتم ذلك بشكل تنافسي إلى أن يتم الاعتراف لأحدهما بالتفوق على الآخر بسبب مرونته و براعته في الحركة بالإضافة إلى قدرته على مجاراة الإيقاع بشكل متقن أكثر.
عادة يتم رقص الفاندانغو في البرتغال بين ذكرين و لكن يمكن أن يكون الرقص بين ذكر و أنثى إلا أنه نادرا ما يكون بين اثنتين من الإناث.

مصادر[عدل]

المراجع و الهوامش[عدل]