هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

قانون قمع الإمكانات المتطورة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2012)

قانون قمع الإمكانات المتطورة هو فكرة تم وصفها لأول مرة من قِبل براين وينستون (Brian Winston) في كتابه، تكنولوجيات الرؤية: التصوير الفوتوغرافي والتصوير السينمائي والتليفزيون (Technologies of Seeing: Photography, Cinematography and Television. ووفقًا لهذا القانون، عندما يتم التوصل إلى إحدى تكنولوجيات الاتصالات، يتم قمع نموها من خلال التأثير التقييدي للمؤسسات والآليات الأخرى السائدة بالفعل.[1]

ويبين وينستون كيفية استخدام القانون كنموذج لوصف دورة الحياة للعديد من تقنيات الاتصالات. ونهجه موجه بشكل خاص نحو الحتمية التكنولوجية ويفترض أن نشوء وسائط وتقنيات جديدة يتأثر ويخضع لسيطرة المجتمع.

وقد بين وينستون بالتفصيل نموذج التغير التكنولوجي في كتابيه تكنولوجيات الرؤية: التصوير الفوتوغرافي والتصوير السينمائي والتليفزيون (Technologies of Seeing: Photography, Cinematography and Television) (عام 1997) وتكنولوجيا وسائل الإعلام والمجتمع: لمحة تاريخية من التلغراف إلى الإنترنت (Media Technology and Society: A History: From the Telegraph to the Internet) (عام 1998؛ طبعة كيندل، عام 2007)

المراجع[عدل]

  1. ^ McQuail، Denis (2010). McQuail's Mass Communication Theory. SAGE Publications. صفحة 156. ISBN 978-1-84920-292-3. 
Scale of justice gold.jpg
هذه بذرة مقالة عن قانون أو دستور أو اتفاقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.