قيم (موروثات)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إن تغير القيم شهد تدمير ودفن هذا النصب التذكاري عام 1991، وفي عام 2010 أعلن أنه من المخطط له قطع رأس النصب التذكاري ووضعه في متحف للتماثيل المخزية[1]

يتم تعريف القيم التي يتم تجسيدها في التراث الثقافي من أجل تقييم مغزاها ووضع الأولويات للموارد وتوفير المعلومات لعملية صناعة القرار بشأن الحماية. وهناك إقرار بأن القيم قد تتنافس وتتغير بمرور الوقت، وأن التراث قد تكون به معانٍ متباينة لمختلف أصحاب المصالح.

الأصول[عدل]

ألويس ريجل يرجع إليه الفضل في تطوير مفهوم راسكين لمصطلح "ارتفاع الصوت" بحيث تحول إلى تصنيف نظامي للقيم المختلفة لأي نصب تذكاري. ففي مقاله عام 1908 بعنوان Der moderne Denkmalkultus (العبادة العصرية للنصب التذكارية) يصف القيم التاريخية والقيمة الفنية والقيمة العمرية والقيمة التذكارية وقيمة الاستخدام وقيمة الحداثة. ويبرهن ريجل على أن بعضًا من هذه القيم يتعارض مع بعضه البعض ويزعم أنها قد تكون مصادفة.[2]

المواثيق والاتفاقيات[عدل]

يهتم اليونسكو ميثاق التراث العالمي بمواقع ثقافية لها قيمة عالمية متميزة، من منظور تاريخي أو جمالي أو علمي أو عرقي أو أنثروبيولوجي، ويبرز مدى الحاجة إلى أصالة.[3] كما تمت مناقشته في ميثاق فينيسيا لعام 1964، فإن القيم والسؤال القائل "لماذا نحافظ عليها؟" هما موضع تركيز ميثاق بورا لعام 1979 (آخر مراجعة عام 1999). يقال إن المغزى الثقافي "متضمن" في بنية أي مكان وبيئته واستخدامه والأمور المرتبطة به ومعانيه كذلك، وهو يتضمن القيم الجمالية والتاريخية والعلمية والاجتماعية والروحية لأجيال الماضي والحاضر والمستقبل. ومن أجل الحفاظ على هذه القيم يتم الدفاع عن "منهج حذر" قائم على الحد الأدنى من التدخل.[4][5][6]

الممارسة[عدل]

تقييم مدى الأهمية في العادة يتضمن مراعاة ندرة الأصول وقيمها وكذلك دلالتها التمثيلية وقوتها التواصلية. ويتم بعد ذلك إدارة هذه العناصر من أجل الحفاظ على هذه الأهمية وتعيين قيمة لها.[7][8] قد يساعد التعامل مع القيمة الاقتصادية للتراث على تعزيز الحفاظ عليه.[9]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Crossland, David (26 January 2010). "'Hello Lenin': Berlin to Resurrect its Disgraced Monuments". Der Spiegel. اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 
  2. ^ Stanley Price, Nicholas et al. (edd.). Historical and Philosophical Issues in the Conservation of Cultural Heritage. Getty Conservation Institute. صفحات 18–21, 69–83. ISBN 0-89236-398-3. 
  3. ^ "Operational Guidelines for the Implementation of the World Heritage Convention". UNESCO. صفحات 13, 94). اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 
  4. ^ "Burra Charter (vid. Preamble, Articles 1, 3, Guidelines)". Australia ICOMOS. اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 
  5. ^ "Principles for the Conservation of Heritage Sites in China". China ICOMOS/Getty Conservation Institute. صفحة 55). اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 
  6. ^ Worthing, Derek؛ Bond, Stephen (2008). Managing Built Heritage: The Role of Cultural Significance. Blackwell Publishing. صفحات 94ff. ISBN 978-1-4051-1978-8. 
  7. ^ Deacon, Harriet (et al.) (2004). The Subtle Power of Intangible Heritage: Legal and Financial Instruments for Safeguarding Intangible Heritage. HSRC Press. صفحات 36f. ISBN 978-0-7969-2074-4. 
  8. ^ "Conservation Principles, Policies and Guidance for the Sustainable Management of the Historic Environment". English Heritage. صفحات 21ff. اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 
  9. ^ "Economics and Heritage Conservation". Getty Conservation Institute. صفحة 54. اطلع عليه بتاريخ 29 March 2011. 

وصلات خارجية[عدل]