مؤامرة الوثائق الفارغة الإسبانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كانت مؤامرة الوثائق الفارغة الإسبانية عبارة عن مؤامرة كاثوليكية مزعومة مؤيدة للإسبان في إسكتلندا، وقد تم اكتشافها في أواخر عام 1592. وقد تم اكتشاف عدد من الخطابات المرسلة إلى إسبانيا، وقد اشتملت على أوراق فارغة موقع عليها من خلال نبلاء بارزين.

الخلفية[عدل]

فشل أسطول الأرمادا الإسبانية في محاولته لاحتلال انجلترا في عام 1588. ومع ذلك، استمرت حرب إنجلترا وإسبانيا غير المعلنة. وكانت مملكة إسكتلندا تحت حكم جيمس السادس مقسمة حسب الدين، رغم السيطرة الرسمية لكنيسة إسكتلندا في هذه الفترة بالشكل المشيخي. وقد كان النبلاء الإسكتلنديون يغلون اضطرابًا، في حين كان يعمل الملك على تأكيد السيطرة الإدارية والسياسية على الدولة ضد الفتن الطائفية والدينية. وقد اشتملت بعثة يسوعية تهتم بشئون إسكتلندا على ويليام كريشتون ووروبرت آبركرومبي، وقد كانت تتطلع إلى المساعدة من إسبانيا من أجل تحسين أهداف الإصلاح المضاد في الجزر البريطانية.

الاكتشاف[عدل]

تم إرسال أندرو نوكس، كاهن بيزلي، لاعتقال جورج كير، ابن كارك كير من نيوباتل. وقد كان جورج كير على وشك السفر إلى إسبانيًا بحرًا عبر الساحل الغربي لإسكتلندا، وكان يحمل رسائل مُجرّمة. وقد تم اعتقاله أثناء الليل في جزيرة كامبراي.[1] و"الوثائق الفارغة" التي تم اكتشافها مع خطابات أخرى في صندوق على قارب كير كانت عبارة عن مستندات موقعة من قبل أربعة أعضاء من النبلاء الكاثوليك في إسكتلندا، وكانت قد تركت لتتم تعبئتها. في البداية، افترض الدبلوماسي الإنجليزي روبرت باويز أن تلك الوثائق كانت مكتوبة بالحبر السريومكتوبة "بالزاج الأبيض".[2]

وقد تم نقل جورج كير، وخادمه، والخطابات إلى إدنبرة، وتم فحصها من خلال مجلس الوثائق السرية في الثاني من يناير عام 1593.[3] وتحت التعذيب، أقر كير بأن تلك الوثائق كان سيتم تعبئتها من خلال كريشتون، من أجل توجيه الغزو الإسباني.[4] وفي محاولة للإضرار بجيمس السادس (كما قيل)، كان كير يحمل كذلك نسخة من ورقة لتحديد الموقف من قبل الملك من أجل تحديد الميزات المحتملة التي تتاح له عند قبول المساعدة الإسبانية.[5]

التحقيق[عدل]

تورط ثلاثة إيرلات بارزلين بشكل مباشر:

  • ويليام دوجلاس، الإيرل العاشر لأنجوس
  • فرانسيس هاي، الإيرل التاسع لإيرول
  • جورج جوردون، الإيرل السادس لهانتلي

والتوقيع الرابع الذي تم اكتشافه على الورق كان يخص السير باتريك جوردون من أوشندون[6]، وقد تم منح الفرصة حتى الخامس من فبراير لإيرول وهانتلي للظهور وشرح موقفهما: ولكنهما لم يقوما بذلك، واختفيا في الشمال. وقد واجههم الملك في الرابع والعشرين من أكتوبر، على الطريق من سوترة إلى فالا، إلى الجنوب الشرقي من إدنبرة، حيث أوضحوا أن تلك الوثائق الفارغة كانت تتعلق بدعمهم لليسوعيين في إسكتلندا.[4]

وقد اشتملت قائمة المشاركين الآخرين على:

  • أليكساندر، لورد هوم[4]
  • السير جيمس شيشولم من كرومليكس
  • ديفيد جراهام، ليرد فينتري.[4] كونه كاثوليكيًا، تم إعدامه في الخامس عشر من فبراير عام 1593.[7]
  • هيو باركليز من ليديلاند[8]
  • جون أوجيلفي

النتائج المترتبة[عدل]

ظهرت رواية رسمية للمخطط في فبراير من عام 1593، ومن المفترض أن من كتبها كان جون دافيدسون. ولم تشتمل بأي حال من الأحوال على كل الخطابات التي تم اكتشافها، وقد اشتملت على مجموعة من المرتبطين بوليام سيمبيل في عام 1589، وكان الارتباط أنه عندما تم اكتشاف خادم سيمبيل في بريطانيا يحمل خطابات إلى دوق بارما، كانت تحتوي على مجموعة رسائل من هانتلي وإيرول.[9]

وقد تغيرت تصورات جيمس السادس بعد تلك الاكتشافات: فالبعض افترض أن هذا الأمر قد أظهر أن الملك وافق على الأقل بشكل ضمني على التعامل مع الإسبان، في حين أن عددًا أكبر قد رأى أن ذلك نجم عن التراخي في إجراءات التصدي للكاثوليكية.[10]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Thomas M. McCoog؛ Campion Hall (University of Oxford) (1996). The Reckoned Expense: Edmund Campion and the Early English Jesuits : Essays in Celebration of the First Centenary of Campion Hall, Oxford (1896-1996). Boydell & Brewer Ltd. صفحة 216. ISBN 978-0-85115-590-6. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  2. ^ Calendar State Papers Scotland, vol.10 (1936), pp.823, 828-9, describes the blanks.
  3. ^ Calendar State Papers Scotland, vol.10 (1936), pp.829-833, with a list of the letters, not including the royal "position paper."
  4. ^ أ ب ت ث Thomas M. McCoog. The Society of Jesus in Ireland, Scotland, and England, 1589-1597: Building the Faith Saint Peter Upon the King of Spain's Monarchy. Ashgate Publishing, Ltd. صفحات 81–4. ISBN 978-1-4094-3772-7. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  5. ^ Marion A. Taylor. Bottom, Thou Art Translated: Political Allegory in a Midsummer Night's Dream and Related Literature. Rodopi. صفحات 180–1. ISBN 978-90-6203-038-5. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  6. ^ W. B. Patterson. King James VI and I and the Reunion of Christendom. Cambridge University Press. صفحة 14. ISBN 978-0-521-79385-8. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  7. ^ P. G. Maxwell-Stuart (2001). Satan's Conspiracy: Magic and Witchcraft in Sixteenth-Century Scotland. Dundurn Press Ltd. صفحة 158. ISBN 978-1-86232-136-6. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  8. ^ Helena Mennie Shire. Song, Dance and Poetry of the Court of Scotland Under King James VI. Cambridge University Press. صفحة 113. ISBN 978-0-521-14829-0. اطلع عليه بتاريخ 25 May 2012. 
  9. ^ John Rawson Elder, Spanish Influences in Scottish History (1920), p. 188; archive.org.
  10. ^ Crawford Gribben؛ David George Mullan (2009). Literature and the Scottish Reformation. Ashgate Publishing, Ltd. صفحة 138. ISBN 978-0-7546-6715-5. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 

وصلات خارجية[عدل]