معركة السلطان يعقوب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معركة السلطان يعقوب
جزء من حرب لبنان 1982
Tank Museum, KubinkaDSC02358.JPG
 
التاريخ 10 يونيو 1982  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الموقع سلطان يعقوب
33°36′55″N 35°51′10″E / 33.6153°N 35.8528°E / 33.6153; 35.8528  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المتحاربون
اللواء جيورا ليف  اسرائيل العماد علي حبيب  سوريا
دبابة باتون 48 الإسرائيلية تم أسرها من قبل الجيش السوري ومعروضة في المتحف الروسي.

معركة السلطان يعقوب، معركة حدثت بين القوات السورية والقوات الإسرائيلية خلال حرب لبنان في 10 حزيران 1982م.

انتهت المعركة بتراجع الإسرائيليين وإجبارهم على الانسحاب. قُتل 30 جندياً إسرائيلياً وأسر اثنان على الأقل وتم تدمير أكثر من 20 دبابة واغتنام أخرى.

المعركة[عدل]

في بداية الغزو، اجتازت الفرقة 90 بقيادة اللواء الإسرائيلي جيورا ليف قرية مرجعيون وتمركزت في مواقع حول قريتي كوكبا وحاصبيا. ومن هناك، بدأت في دفع اللواء المدرع 76 و91 السوري التابع للفرقة العاشرة، شمالاً عند وادي البقاع باتجاه جب جنين.[1][2] واستخدمت القوات السورية بمهارة طائرات غازيل لدعم عملية التأخير وأطلقت صواريخ هوت على الأرتال الطويلة من المركبات الإسرائيلية المنتشرة على الطرق،[1][2][3]وردت إسرائيل بطائرات كوبرا التي تستخدم ضد أهداف أرضية وطائرات غازيل.[1][2]

في يوم 10 يونيو، أسرعت الفرقة 90 الإسرائيلية إلى الأمام بهدف السيطرة على أكبر مساحة ممكنة من الأرض قبل تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار. وفي وقت متأخر من تلك الليلة، نجحت معظم الكتيبة 362، بالإضافة إلى بلوجا كاف من الكتيبة 363 في اختراق المشاة السورية في قرية السلطان يعقوب لتجد نفسها معزولة ومحاصرة. وفي الفجر، أفلتت القوات الإسرائيلية وهربت إلى الجنوب بدعم 11 كتيبة مدفعية قامت بإطلاق النيران على القوات السورية وأحاطت قواتها بستار من النيران. وفي المعركة التي دامت ست ساعات، خسر الجيش الإسرائيلي ثماني دبابات وحوالي 30 قتيلاً، وأسر ثلاثة على الأقل.[3] وفشلت القوات الإسرائيلية في تدمير دبابات مجاح 3 إم-48 إيه 3 المعطلة التي تركتها خلفها واستعادتها القوات السورية في اليوم التالي.[1] وتعرض الآن واحدة على الأقل في متحف بانوراما حرب تشرين في دمشق.[2]، بتاريخ 8 حزيران 2016 قامت السلطات الروسية بإعادة دبابة إسرائيلية كانت قد أخذتها كهدية من القوات السورية.[4]

النتائج[عدل]

تم اعتبارها فشلاً استخباراتيًا إسرائيليًا،[2][3] وتم أسر الجنود الثلاثة والتجول بهم في شوارع دمشق محمولين على ظهر دبابتهم التي تم الاستيلاء عليها. وأكد مراسل مجلة تايم دين برليش رؤيته للجنود الثلاثة المأسورين أحياء في ذلك الوقت. ومن بين الجنود الثلاثة مواطن إسرائيلي-أمريكي يدعى زخاري بوميل الذي تمت استعادة رفاته بتاريخ 3 أبريل 2019، [5] بينما لا يزال مصير يهودا كاتس وتسفي فيلدمان مجهولا.

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث Solley, Maj. George C. (May 10, 1987). The Israeli Experience In Lebanon, 1982-1985. War Since 1945 Seminar. Quantico, VA: Marine Corps Command and Staff College. مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج Cooper, Tom; al-Abed, Yaser (September 26, 2003). "Syrian Tank-Hunters in Lebanon, 1982". مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Davis, Maj. M. Thomas (April 1, 1985). Lebanon 1982: The Imbalance of Political Ends and Military Means. War Since 1945 Seminar. Quantico, VA: Marine Corps Command and Staff College. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ قناة الجزيرة on Twitter: "#شاهد | بوتين يعيد دبابة إسرائيلية كان الجيش السوري قد سيطر عليها خلال معركة "السلطان يعقوب" عام 1982 https://t.co/zWk4kBzcRV" نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "إسرائيل تستعيد رفات جندي مفقود منذ اجتياحها لبنان عام 1982". BBC. 3 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)