نقاش القالب:ديانات إبراهيمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قمت بإعادة التصنيف بناء على أيهم نزل أولا نديمك راسلني! 16:00، 17 ديسمبر 2008 (UTC)

التسمية قد تثير البعض ![عدل]

مرحبا... في ما يلي سبب لتغيير لفظتي (الإبراهيمية-المسيحية) الوصلات لم تتغير ولكن الإسم الظاهر فقط تغير أي [[لم يتغير|تغير]] : أقول:

  1. نصرانية: فهي تعني أنصار عيسى (المسيح) وهذا هو الصواب, وفي الإسلام سميت الديانة في القرآن والحديث بالنصرانية وليست بالمسيحية.
  2. مسيحية: بهذا الإسم تنسب للمسيح,وبالتالي: لو قال شخص أنه مسيحي (أي متبع للمسيح) ثم قتل أوزنا أوسرق وفعل وفعل ... فبحكم اتباعه للمسيح (بزعمه) فإن أفعاله هذه مسيحية (أي من أفعال المسيح) وهذا غير صائب البتة المطلقة.

أرجو أن أكون قد أوضحت...


تحياتي نديمك راسلني! 18:27، 26 ديسمبر 2008 (UTC)

جديد!!هذا كلام فلسفي خاطئ: (1) الديانة الابراهيمية هي ديانة عبادة الإله الواحد خالق الكون ومسيره ومن هذا المفهوم تطورت الديانات اليهودية والمسيحية والاسلامية. أما الديانات السماوية، فتشمل العديد من الديانات الأخرى التي تعتبر أن مكان وجود الله أو الألهة هي السماء فتشمل ديانات أخرى مثل الديانات الإغريقية والشرقية.

(2) النصارى هي دين بعض المسيحيين الذين اتبعوا جايمس (الذي يسمى بأخو المسيح) وسميوا بالنصارى. وهذا الطائفة اندثر معظمها الا في أماكن قليلة من شمال أمريكا. والمسيحيين هم أتباع المسيح عن طريق تعليم بطرس وبولس. ويجب أن يسموا المسيحيين لأنهم يؤمنون بألوهية المسيح. وكعمل موسوعي عربي، عيب علينا نحن المسلمين أن نفرض أراءنا على معتقدات الأخرين. يمكننا أن نجادلهم بالتي هي أحسن ونحاول أن نقنعهم ولكن لا يجب أن نحور أي من معتقداتهم في العمل الموسوعي ويجب أن نذكرها كما هي حتى لو اختلفنا معها. ومن لا يستطيع تحمل هذا العمل الشاق أن يترك العمل الموسوعي ويتجه لإنشاء بلوغ أو ديوانية أو فوروم باسمه وأفكاره.

أرجوا أن يكون هذا واضح أو جادلني بالتي هي أحسن --أبولؤيتواصل معي 16:55، 11 يونيو 2009 (ت‌ع‌م)

جواب منقول من صفحة الصديق نديمك[عدل]

  • جواب: تحية طيبة صديقي العزيز أشكرك على سؤالك وعلى أخذك تعديلي بحسن نية، وبالنسبة لتعديلي وعن سبب قيامي بتغيير سماوية لأبراهيمية فأن جوابي بكل بساطة هو الحيادية، فبالنسبة لك الإسلام واليهودية هي ديانات سماوية وغيرها ديانات أرضية وضعية ولكن بالنسبة لغيرك فقد تكون ديانتك وضعية وديانته سماوية. أما التسمية العلمية الأكاديمية المقبولة لتلك الديانات هي الإبراهيمية ليس لأن ابراهيم هو المؤسس لتلك الديانات ولكن لأن تلك الديانات تنسب نفسها لشخص مشترك هو ابراهيم.

أما عن المسيحية والنصرانية فالواجب أن تقبل التسمية التي يسمي أصحاب جماعة ما نفسهم بها، فالمسيحيون يسمون بهذا الاسم منذ بداية انتشار دعوتهم وذلك بشهادة إنجيلهم، فهم يعتبرونها التسمية الرسمية لدينهم. فلا يحق لك أو لي أن نسمي الناس كما نشاء، فأنت لن تكون موافق إن ناداك الناس وأنت مسلم "يا محمدي" (وهناك بالفعل من يستعمل تسمية المحمدية بدلا من الإسلام). أرجو أن أكون قد استعطعت توضيح فكرتي لك، أنت كمسلم يحق لك طبعا أن تستخدم كلمة نصراني ونصرانية ولكن عندما تكتب في موسوعة عالمية يجب أن تتذكر أنك لا تكتب باسم الإسلام لجمهور مسلم فقط، بل تكتب بشكل عام جامع تاريخي أكاديمي لقراء من مختلف الأديان والخلفيات. طاب يومك --آرام (نقاش) 12:06، 28 ديسمبر 2008 (UTC)

مسيحية ام نصرانية[عدل]

بالنسبة للشعوب الاسلامية يتم استعمال كلمة "المسيحية" المشتقة من اسم" المسيح "، والمشتق من اسم اليوناني كريستوس الذي يعني" مسيح" , مثل في العربية "مسيحيون", في الفارسية "مسیحیت" , وفي التركية "Hıristiyanlık" , واللغة الوحيدة في العالم التي يطلق بها على المسيحيين كلمة ليست مشتقة من المسيح هي العبرية "נוצרים", لذلك للحياد وبما ان تسمية "المسيحية" و"المسيحيون" موجودة في اللغة العربية , وهي المصطلح الذي يطلق المسيحيون على انفسهم, كما ولان المسلمون انفسهم يستعملون لقب أو مصطلح "مسيحية" و"مسيحيون" , لذلك علينا أن نبقي المقالة باسمه "المسيحية". ثم انك ان اردت تحويل من مسيحية الى نصرانية فانا ساطاب بالتحويل من اسلام الى محمدية فكما لك الحق ان تغير اسم ديانة لتتماشى مع وجهة تظرك فنا لي الحق ايضا تغيير اسم ديانة وايباعها لتتماشى مع ارائي. ارجو منك يا أخي أن تتحرر ولو قليلا من قيود الدين وتكون حيادي عيب عليك أن تسمي المسيحية والمسيحيون وهو الاسم المتعارف عليهم عالميا - وكما أشرت أعلاه حتى المسلمين أنفسهم لا يجدون حرجا في استعمال المصطلح المسيحية والمسيحيون- الى اسم اخر لان القران او تربيتك تقول لك هذا أرجوك احترمك مشاعر اللآخرين لكي يتم احترام مشاعرك.

فقرة الكتب[عدل]

  • هناك شيء غير منطقي في ترتيب فقرة الكتب. فالتناخ والكتاب العبري هما واحد، وكلاهما الجزء الأول من الكتاب المقدس "المسيحي" والانجيل محتوى في الكتاب المقدس ذاته. والزبور الأمر نفسه، فعندما نقول "الكتاب المقدس" نقصد أسفار التوراة الخمسة وجميع ما يلحق بما فيه الزبور والإنجيل والخ. لذلك أقترح أن نضع الكتب المعتمدة اليوم هكذا: الكتاب المقدس (وهو لليهود والمسيحيين) والقرآن (للمسلمين). أما المخطوطات، فهناك عدد كبير من المخطوطات القديمة، لا داعي لذكرها، خصوصًا أنها بحد ذاتها لا تحمل وسومًا مقدسة، بل وسمها المقدس مستمد من محتواها أي كونها الكتاب المقدس. أما هكذا، فيبدو الأمر غير منظمًا. بشعًا للغاية.--Sammy.aw (نقاش) 17:30، 24 أكتوبر 2012 (ت ع م)

فقرة الأنبياء[عدل]

  • ترتيب الأنبياء سيء جدًا جدًا؛ لا أعتقد أن أي دين يضع جميع الأنبياء في بوتقة واحدة؛ أقترح الفصل بين الأنبياء الكبار والأنبياء الصغار؛ هناك قضية أخرى وهي لفظ نبي يطلق كتابيًا على من تابع الوحي دون أن يكون وحيًا جديدًا، فهي مشابهة لا دعوة أصيلة.--Sammy.aw (نقاش) 18:46، 5 ديسمبر 2012 (ت ع م)