هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

نكبات بيروت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مر ببيروت، العاصمة الحالية للبنان بالعديد من الحوادث على مر العصور الذي أدى لخرابها، اما لأسباب طبيعية مثل الزلازل أو بسبب الحروب والنزاعات المحلية أو الدولية.

الفترة القديمة[عدل]

  • محاصرة تريفون: في بداية العقد الرابع للقرن الثاني قبل الميلاد، دمر تريفون الملقب بالمختلس مدينة بيروت وأحرقها وأطلق عسكره لتهديم بنيان المدينة من أساسه فأمست خراباً ولم تعد تُسكن لمئة سنة تالية.
  • الزلازل: كثرت الزلازل في الساحل الفنيقي ما بين القرنين الرابع والقرن السادس بعد الميلاد واعتقد بعض الناس أن الزلازل هي عقوبة بسبب عبادة الأصنام وعدم الاستجابة للديانة المسيحية. وحدثت زلازل بسيطة في بيروت أعوام 494م و 502م و 529م و 543م. أما زلزال عام 551م فكان مدمرا إذ دمر بيروت تدميرا عظيما.

الفترة العربية[عدل]

  • القراصنة: في الربع الأخير من القرن التاسع الميلادي، تعرضت بيروت لهجمات من قوات رومية وأعوانهم مثل المردة التي كانت توجه ضد الحكام العرب الذين حرروا بيروت من الروم. ومن هذه المعارك معركة النعمان مع المردة عام 875م في منطقة نهر الكلب.
  • مذابح الشمشقيق: عام 974م، احتل الإمبراطور البيزنطي يوحنا زيميس Zimice المعروف عند العرب باسم الشمشقيق، بيروت، ودمرها تدميرا وقتل معظم أهلها الذين بقوا فيها.

الفترة الصليبية[عدل]

  • حصار بيروت (1099م): في 19 نيسان/أبريل سنة 1099م ضرب الصليبيين الحصار حولها إلا أنهم اكتفوا بالحصول على بعض الهدايا من البيروتيين فلم يتعرضوا لأهلها.
  • معركة نهر الكلب (1100م): في عام 1100م حصلت معركة في بيروت بين الحامية العربية والصليبيين. وحصلت معركة أخرى في عام 1011م عندما تجابه الملك بولدوين مع الحامية العربية في منطقة نهر الكلب.
  • معركة بيروت (1110م): حاصر الصليبيون مدينة بيروت من البر والبحر عام 1110م. وبعد هرب حاكمها إلي قبرص، تفاوض الأهالي مع أعداءهم ومنحوا الأمان إذا استسلمت المدينة. إلا أن الصليبيين أخلوا بوعدهم وقتلوا ودمروا المدينة بعد الدخول إليها.
  • زلزال بيروت (1261م): ضرب بيروت زلزال عام 1261م وقيل أن العديد من الجزر التي كانت على ساحله قد غرقت.
  • المعارك مع العبيدية: في عام 1126م حاولت القوات العبيديّة البحريّة مباغتة الصليبيين بالإغارة على الساحل اللبناني حيث دارت معركة عنيفة، انتهت باندحار العبيديين.
  • غارة للقراصنة الصليبيون: أغار القرصان الصليبييون على بيروت في سنة 1334م.
  • معركة بناء المسيطبة (1403م): في أيام الشيخ الخاصكي عام 1403م حضر الفرنج إلى بيروت، فأخليت المدينة من أهلها، ولم يكن بها سوى أمراء الغرب ومعهم بعض جماعتهم. فنزل الفرنج في غربي المدينة وتمكنوا من الانتشار في بيروت ونهبوا وأشعلوا النار في أسواقها وبيوتها. ثم تنادى المسلمون وحاصروا الفرنجة وأجهزوا وقطعت رؤوس القتلى الفرنج وعمّر على أبدانهم مسطبة على باب بيروت، في المنطقة التي تعرف بالمصيطبة اليوم.

عهد العثمانيين[عدل]

  • زلزال 1759م:في 19 تشرين الأول سنة 1759م ضرب زلزال ضخم مناطق الساحل الشرقي للبحر المتوسط مما دمر مدينة بيروت بالإضافة للعديد من المدن الأخرى.[1]
  • الطاعون (1760م): في سنة 1760م تفشى وباء الكوليرا في بلاد الشام الذي أفنى العديد من البيروتيين.
  • انهيار كنيسة (1760م): في سنة 1760م وفي قداس نهار الأحد الثاني من الصوم إنهارت كنيسة على من فيها، ومات أكثر من مائة شخص.
  • اختلاف عسكر الجزار (1794م): تقاتل جنود الجزار فيما بينهم مما أدي إلى قتل العديد وتدمير أحراش الصنوبر والتوت.
  • فتنة طائفيّة (1794م): في سنة 1794م تقاتل مسلمي بيروت مع الزراعنة بسبب أعمال الثأر فأخذ الزراعنة ثأرهم من البيروتيين بعد ذهاب عسكر الجزار، وبادلهم المسلمون بخطف كل من صادفوه من أبناء الجبل، وقتلوا منهم ما يزيد عن مائة نفر أكثرهم نصارى.
  • الأمراض: في سنة 1794م تفشى وباء الطاعون في البلاد العربية ومنها بيروت ودام نحو ثمانية شهور، ثم ضربها وباء الجدري واستشرى في نفس المدينة وامتد إلى ضواحيها، الذي استمر حوالي السنة.
  • حصار إبراهيم باشا (1841م): في سنة 1841م حاصرت الجيوش المصرية بقيادة إبراهيم باشا بيروت من ضمن الساحل الشامي لمنع الاتصال بالأساطيل الأوروبية المرابطة بالقرب من الشاطئ.
  • قنابل الإنكليز (1840م): عام 1840، ارسلت الدول الأوروبية قطع بحرية لمحاربة إبراهيم باشا وبدء الاسطول المؤلف من 21 قطعة حربيّة بريطانيّة و24 سفينة تركيّة و6 مراكب نماسويّة يخفق عليها العلمان العُثماني والنمساوي بصب نيران مدافعهم على بيروت لمدة سبعة أيام متواصلة فتهدم الكثير من عمران المدينة.
  • انهيار مبنى (1901م): انهارت بناية أيّاس في بيروت فجر يوم الخميس في 31 أيار/مايو سنة 1901م.
  • الطاعون:ضرب الطاعون سكان بيروت عام 1902م.
  • السبت الأسود (1903م): في يوم السبت ليلة الأحد من شهر أيلول سنة 1903م تقاتل أهل البسطة مع أهل المزرعة بعضهم بعضاً وبلغ عدد القتلى من الطرفين بضعة عشر شخصاً.
  • حريق مستودعات الغاز (1904م): عام 1904م، اشتعلت النيران في مستودعات الكاز والتي تعرف بالكازخانة مما روع أهالي المنطقة.
  • التيفوئيد (1910م): تفشى مرض التيفوئيد في بيروت عام 1910م نتيجة الإهمال وعدم الوقاية وانعدام النظافة في البلد. ومات العديد من أهل بيروت في هذه الفترة.
  • ضرب الطليان لبيروت: في 24 شباط/فبراير 1912م، قامت السفينتان الحربيتان الإيطاليتان غاريبالدي وفيروشيو بقصف ميناء بيروت لاغراق الطراد العثماني "عون الله" والنسّافة "أنقرة" الراسيين في مرفاء بيروت مما سببا بأضرار بالغة في المدينة.
  • السخرة والمجاعة (1914): عند نشوب الحرب العالمية الأولى جندت القوات التركية مواطنيها بالقوة فيما عرف بالسخرة ومنهن أبناء بيروت. ولدعم المجهود الحربي صادر العثمانيون كل المحاصيل الزراعية مما أفقر البلد وأصابت المجاعة الكثير من العائلات البيروتية.
  • شهداء لبنان (1916م): قامت السلطات العثمانية بشنق وطنيين لبنانيين في ساحة بيروت والتي عرفت فيما بعد بساحة الشهداء. ووصل عددهم في 6 أيار، الذي أعتبر فيما بعد عيد الشهداء، إلى 24 شهيدا.

العصر الحديث[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ مخائيل بريك الدمشقي، "تاريخ الشام"