المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نموذج الموائمة الاستراتيجية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2015)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

الموائمة الاستراتيجية ل ( هندرسون و فنكتارامان )

هي عبارة عن استراتيجية تأخذ بعين الإعتبار البيئة الداخلية و الخارجية للمنظمة ، و الخيارات الاستراتيجية يجب أن تتخذ للتعامل مع التغيرات البيئية ، حيث أن جميع المجالات سواء كانت داخلية أو خارجية يجب أن تكون منسجمة مع بعضها البعض حيث يتكون النموذج من مجال الأعمال و مجال تكنولوجيا المعلومات ، و يعتبر هذا النموذج معقد لكثرة العلاقات فيه .

أولاً : مجال الأعمال

( المجالات الخارجية ) و تشمل على : نطاق العمل Business Scope ، القدرات الجوهرية Competenices ، سلطة اتخاذ القرار Governance

1- نطاق العمل Business Scope : يشمل على نطاق العملاء و المنتجات و المنافسين و السوق .

2- القدرات الجوهرية Competenices : و تشمل على القدرات الجوهرية و عوامل النجاح الحرجة التي تؤدي بالنهاية إلى الميزة التنافسية ، حيث أن القدرات الجوهرية : هي النشاطات التي تميز المنطمة عن المنافسين ، وتكون هذه النشاطات سبب لاختيار العملاء هذه المؤسسة و منتجاتها بدلاً من المنافسين . أما عوامل النجاح الحرجة : تصف النشاطات التي يجب أن تعملها المنطمة حتى تنجح في السوق .

3- سلطة اتخاذ القرار Governance : من يمتلك سلطة و صلاحية اتخاذ القرار ، حيث أن هناك تأثيرات للوكالات التشريعية الحكومية على الخيارات الاتسراتيجية .

( المجالات الداخلية ) و تشمل على : الهيكل التنظيمي Organization Structure ، عمليات العمل الحرجة Business Processes ، مهارات الموارد البشرية Human Resources Skills .

1- الهيكل التنظيمي Organization Structure : بمعنى ما نوع الهيكل التنظيمي الذي تختاره المؤسسة ، هل هو هيكل وظيفي أو مصفوفة ؟؟ حيث يجب أن يتوائم الهيكل التنظيمي مع البنية التحتية لتكنولوجبا المعلومات .

2- عمليات العمل الحرجة Business Processes : وهي عبارة عن النشاطات التي تحدد هوبة عمل المنظمة .

3- الموارد البشرية Human Resources Skills : يجب أن تتوائم مهارات العمل أو الأفراد العاملين للوحدات الإدارية مع مهارات أفراد طاقم تكنولوجيا المعلومات ، ويتم ذلك من خلال : التدريب ، التطوير ، التأهيل . ويجب الأخذ بعين الاعتبار اختيار وتوظيف العاملين وتدريبهم و الاحتفاظ بهم و تقييمهم .

ثانياً : نطاق تكنولوجيا المعلومات

( المجالات الخارجية ) و تشمل على : نطاق تكنولوجبا المعلومات Information Technology Scope ، القدرات النظامية Competencies ، سيطرة تكنولوجيا المعلومات IT Governance .

1- نطاق تكنولوجبا المعلومات Information Technology Scope : و يشمل على التكنولوجيا الحرجة و البرمجيات و التطبيقات التي تؤثر وتدعم خيارات استراتيجية العمل و التكنولوجيا الحرجة يمكن أن تشمل التنقيب عن البيانات أو الشبكات العصبونية ونظم إدارة علاقات الزبون .

2- القدرات النظامية Competencies  : وهي عبارة عن قدرات تكنولوجية ، مثل : التواصل مع العملاء ، حيث أن معلومات العملاء لها تأثير إيجابي على تنفيذ استراتيجية ومبادرات العمل .

3- تكنولوجيا المعلومات IT Governance : يجب أن هناك علاقة وطيدة ومشاركة في اتخاذ القرار الاستراتيجي بين وحدات الأعمال وتكنولوجبا المعلومات .

( المجالات الداخلية ) وتشمل على : معيارية تكنولوجيا المعلومات IT Infrastructure ، و عمليات عمل تكنولوجيا المعلومات IT Processes ، مهارات تكنولوجيا المعلومات IT Skills .

1- معيارية تكنولوجيا المعلومات IT Infrastructure : وهي المبادئ و الخيارات و القرارات حول اتخاذ التكنولوجيا سواء كانت معدات صلبة و برمجيات و البنية التحتية أيضاً و نماذج العمل المستخدمة لتحديد البيانات و المعلومات و تشتمل على الشبكات و التطبيقات و الأنظمة .

2- عمليات عمل تكنولوجيا المعلومات IT Processes  : هي عبارة عن نشاطات و مهام أساسية لتشغيل منطمات تكنولوجيا المعلومات ، مثل : تطوير الأنظمة و إدارة البيانات .

3- مهارات تكنولوجيا المعلومات IT Skills  : بمعنى امتلاك وتطوير أفراد مؤهلين من أجل إدارة و تشغيل و تصميم البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ، و يجب الأخذ بعين الاعتبار عملية التعيين و التوظيف و تقييم هؤلاء الأفراد .

أن مفهوم الموائمة الاستراتيجية يوضح التناغم بين الأهداف و تنفيذ خطط تكنولوجيا المعلومات مع أهداف و الهيكل التنظبمي للعمل حيث يوضح هذا النموذج التنسيق ما بين المجالات الخارجية للعمل و أهداف تكنولوجيا المعلومات و التنسيق بين مجالات العمل الداخلية و البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ، حيث أن هناك علاقات معقدة ما بين المجالات الخارجية و الداخلية و أيضاً المجالات الخارجية مع بعض و العكس صحيح .

يجب الأخذ بعين الاعتبار كل عنصر من هذه العناصر سواء كانت في استراتيجية العمل و استراتيجية تكنولوجيا المعلومات .

مثال (1) : مهارات الأفراد في العمل يجب أن تتلائم مع مهارات أفراد طاقم تكنولوجيا المعلومات .

مثال (2) : قدرات العمل مع قدرات تكنولوجيا المعلومات .‏