هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

نيماتودا واخزة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

النيماتودا الواخزة

المرتبة التصنيفية جنس[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: ديدان أسطوانية
الطائفة: سيسيرنينتيات
الطويئفة: Diplogasteria
الرتبة: ثعبانيات
الفصيلة العليا: Tylenchoidea
الفصيلة: Belonolaimidae
الأسرة: Belonolaiminae
الجنس: Belonolaimus
Steiner, 1949
الاسم العلمي
Belonolaimus[1]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات

النيماتودا الواخزة هو جنس من الديدان الإسطوانية، تعتبر من النيماتودا الممرضة والمدمرة للنبات. تزدهر هذة النيماتودا في الترب الرملية الخفيفة خصوصاً المناطق الساحلية في أمريكا الشمالية والوسطى وأستراليا. في الدول العربية توجد Belonolaimus longicaudatus في السعودية فقط لملائمة الظروف البيئية.[2]

لهذة النيماتودا مدى عوائلي واسع يشمل قصب السكر والحشائش والمحاصيل العلفية والخضروات والقطن وفستق الحقل وفول الصويا والأشجار كالحمضيات والأعناب. تمتد الخسائر في المحاصيل على كثافة النيماتودا في التربة والتي يمكن أن تقضي تماماً على المحصول في الكثافات العالية.

هذة النيماتودا من بين أطول أنواع النيماتودا حيث تكون بطول 2-3 ملم. النيماتودا خارجية التطفل تهاجم أطراف الجذور وتتغدي على هيولي الخلايا التي تطعنها بالرمح وتفرز فيها إنزيمات محللة. هذة النيماتودا تتكاثر إثر التزاوج حيث تكون الإناث البيض في أزواج تطرحه على التربة ويفقس بعد حوالي 5 أيام. تخرج يرقات الطور الثاني لتصيب جذور العائل من أجل البقاء والنمو. تمر هذة اليرقة بثلاث انسلاخات لتصبح بالغة. تستغرق دورة حياة النيماتودا القصيرة 18 إلى 24 يوماً.

الأنواع[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت العنوان : Integrated Taxonomic Information System — وصلة : مُعرِّف أصنوفة في نظام المعلومات التصنيفية المتكامل (ITIS TSN) — تاريخ الاطلاع: 22 أكتوبر 2013
  2. ^ إسماعيل، أحمد السيد وموفق رمضان كراجة وعبد المجيد ياسين. 2010. النيماتودا خارجية التطفل على الجذور. الفصل الرابع عشر صفحة 507-551 في: نيماتودا النبات في البلدان العربية - الجزء الأول، إعداد وليد إبراهيم أبو غريبة وأحمد سعد الحازمي وزهير عزيز أسطيفان وأحمد عبد السميع دوابة. الطبعة الأولى, دار وائل للنشر، 586 صفحة