هجوم ستراسبورج 2018

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم ستراسبورج 2018
Fusillade de Strasbourg, intervention police route de l'hôpital Neudorf, 11 décembre 2018 - 7.jpg
 

المعلومات
البلد
Flag of France.svg
فرنسا[1]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الإحداثيات 48°34′57″N 7°44′56″E / 48.582611111111°N 7.7488888888889°E / 48.582611111111; 7.7488888888889  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 11 ديسمبر 2018[2]  تعديل قيمة خاصية بتاريخ (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 3
الإصابات 12

هجوم ستراسبورغ هو هجوم مسلح حصلَ في 11 ديسمبر/كانون الأول 2018 في سوق بمدينة ستراسبورغ الفرنسية حيثُ أطلقَ شخص النار على حشدٍ من النّاس ما أدى لمقتل 3 أشخاص على الفور وتوفي آخر لاحقاً متأثراً بجروحه [3] كما أصيب في العملية 12 آخرين بجروح خطرة. حددت السلطات هويّة المهاجم ويدعى شريف شيخات وقالت إنه كان من المطلوبين لديها وفرضت طوقًا أمنيًّا على قطاع من المدينة ليعلن بعدها بيومين مقتل المطلوب [4] .[5]

الخلفية[عدل]

تُعرف مدينة ستراسبورغ بجوها البارد والمُعتدل كما تُعد قبلة للسياح من مُختلف مناطق العالم. تستضيفُ المدينة سنويًا حفلات ومهرجانات في إطار الاحتفال بأعياد الميلاد وتتمركزُ هذه الحفلات في ساحة على مقربة من كاتدرائية ستراسبورغ المُشيّدة منذ عام 1570.[6] في عام 2000؛ أحبطت الشرطة الفرنسيّة بمساعدة من نظيرتها الألمانيّة هجومًا خطيرًا كان يستهدفُ الكاتدرائيّة. كانت الهجوم من تخطيط عناصر في الجماعة السلفية للدعوة والقتال؛ حيث كانوا يُخطّطون لتفجير طناجر الضغط مع بعض القنابل محلية الصنع وسطَ حشد من الناس. منذ ذلك الحين؛ عملت الشرطة على تعزيز الأمن في المِنطقة [7] خاصّة أنّها تلقت في كثيرٍ من الأحيان إنذرات بمحاولات هجوم.[8] في عام 2016؛ ألقى جِهاز الأمن الفرنسي القبض على عدة أشخاص في مارسيليا وستراسبورغ بتُهمة الإعداد لهجوم إرهابي مما نجمَ عن ذلك إلغاء حفلة عيد الميلاد قبلَ أن تُعزز الشرطة من وجودها وتُقرر في النّهاية إقامَتها.[9]

الهجوم[عدل]

في صباح يوم 11 كانون الأول/ديسمبر عام 2018؛ داهمت الشرطة منزل المشتبه به في نودورف لكنّه كانَ فارِغًا. عثرت الشرطة في المنزل على قنبلة يدوية دفاعية وبندقية طويلة إلى جانبِ أربعة سكاكين (بما في ذلك اثنين من سكاكين الصيد) وكذلك بعض الذخيرة.[10][11]

حصلَ الهُجوم في حوالي الساعة 19:50 بالتوقيت المحلي (18:50 بتوقيت جرينتش)، [12] بالقرب من ساحة كليبر (بالفرنسية: Place Kléber) حيثُ تقام حفلة عيد الميلاد. دخل مُطلق النار للساحة من خلالِ أحد الشوارع،[13] ثم فتح النّار في اتجاهِ ثلاثة مواقع مختلفة. بعد إطلاقه النار على حشد منَ الناس هرعَ عناصر من الأمن لعينِ المكان ثمّ تبادلوا معهُ النيران مما تسبب في إصابةِ جندي برصاصة في ذراعه.[14] قُتل خلال الهجوم ثلاث أشخاص؛ الأوّل هو سائح تايلندي يبلغُ من العمر 45 سنة وقد قضى نحبهُ في عينِ المكان على الرغمِ من الإسعافات الأوليّة التي قُدمت له وذلك بعدما استقرت رصاصة المُهاجم في رأسه.

بعد ذلك هرب مُطلق النار حيثُ استقل سيارة أجرة تحت تهديد سائقها بالقتلِ وقد سمحت شهادة السائق في التعرف على هويّة المُسلح. لقد أجبرَ هذا الحادث على إغلاق كل الطرقات في جميع أنحاء المدينة كما أُغلق مبنى تابع للبرلمان الأوروبي أمّا الشرطة فقد استخدمت موقع تويتر لنقل المعلومات إلى الجمهور.[15] حتى صباح اليوم الموالي؛ كانَ القاتل لا يزال طليقًا، [16] على الرغمِ من مُطاردتهِ من قبل 350 من قوات الأمن وفرقة البحث والتدخل بدعمٍ من الوحدات الجوية.

رفعت الحُكومة الفرنسية مستوى التهديد الأمني إلى أعلى مستوى ممكن في ظل البحث عن المسلح على الرغم من أن وزير العدل نيكول بيلوبو قد أكّد على أن حالة الطوارئ هذه كانت ستُفرض خلالَ هذه المناسبة. تقطعت السُبل بـحوالي 5000 في منشأة رياضية بعدما أجبترهم الشرطة على البقاء فيها.[17]

الضحايا[عدل]

قُتل جرّاء الهجوم ثلاث أشخاص فيمَا جُرح 12 آخرين؛ ستة منهم في وضعيّة حرجة. تمّ تحديد واحد من القتلى وهوَ سائح تايلندي يبلغُ من العمر 45 سنة وقد قدِمَ لفرنسا من أجلِ زيارة زوجته فيما لم تُحدد السلطات بعد هويّة باقي الضحايا.[18]

المشتبه به[عدل]

المشتبه به هوَ شابٌ يُدعى شريف شيخات ويبلغُ من العمرِ 29 عامًا. [19] شاب فرنسي من أصل مغربي من مواليد 1989 . حسب البيانات الأوليّة لوزارة الداخليّة فشريف مولود في مدينة ستراسبورغ،[20] كما أنّه معروفٌ لدى أجهزة الأمن في فرنسا وألمانيا وسويسرا بسببِ ارتكابه لـ 27 «جريمة صغيرة». بعد إطلاق سراحه من السجن في فرنسا في عام 2015؛ قبضت عليه الشُرطة مُجددًا بتهمة السرقة في سينجن ثم طُرد من فرنسا بعد الإفراج عنه في عام 2017.[21]

هوَ أحد العناصر في مذكرة إس وهي مذكرة تستعملها الشرطة الفرنسيّة لتعقب المُشتبه بهم داخل حدود الدولة. جديرٌ بالذكر هنا أنّ وجود اسمهِ على المذكرة يترافق معَ تهمة «التطرف الديني».[22][23][24] ومع ذلك؛ أكّد لوران نونيز المُتحدث باسمِ وزير الداخلية أن المشتبه به لم يكن معروفا في تورطهِ في أنشطة إرهابية كما أنّه لم يحاول الوصول إلى سوريا.[25][26][27]

ردود الفعل[عدل]

أعربَ رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر عن تعازيه الحارة لأسر وعائلات الضحايا كما علّق رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتل على الموضوع من خِلال تغريدة له في حسابه الرسمي على موقع تويتر حيثُ أعرب فيها عن تعازيهِ الحارة لفرنسا[28] وذكّر بأنّ مدينة ستراتسبورغ رمزٌ للسلام والديمقراطية.[29][30] أمّا رئيسة وزراء المملكة المُتحدة تيريزا ماي فقد نشرت بيانًا قالت فيه: «تعازينا لكل المتضررين وللشعب الفرنسي عامّةً.»

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://www.bbc.co.uk/news/world-europe-46530265 — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2018
  2. ^ https://www.elmundo.es/internacional/2018/12/11/5c10125e21efa0603c8b4628.html — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2018
  3. ^ "وفاة شخص رابع أصيب في الهجوم على سوق عيد الميلاد في ستراسبورج بفرنسا". Reuters. 2018-12-14. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2018. 
  4. ^ "الشرطة الفرنسية تقتل المشتبه به في هجوم ستراسبورغ". BBC News Arabic (باللغة الإنجليزية). 2018-12-13. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2018. 
  5. ^ "ارتفاع ضحايا هجوم ستراسبورغ بفرنسا وترجيح الدوافع الإرهابية". الجزيرة. 12 ديسمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  6. ^ "Un attentat déjoué après l'arrestation de 7 personnes à Strasbourg et Marseille". L'Humanité (باللغة الفرنسية). 21 November 2016. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  7. ^ Fusillade sur le Marché de Noël de Strasbourg: deux morts et treize blessés, le tireur "identifié" en fuite, L'Express نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Strasbourg : la place Kléber évacuée après une alerte à la bombe, l'auteur interpellé, France Bleue, 2017 نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Un attentat envisagé « de longue date » déjoué en France". Le Monde (باللغة الفرنسية). 21 November 2016. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  10. ^ Strasbourg Christmas market shooting: suspect on the run after three killed, The Guardian نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Gunman kills at least four people in French Christmas market". Reuters (باللغة الإنجليزية). 11 December 2018. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2018. 
  12. ^ Ministère de l'Intérieur. "Attaque aux abords du marché de Noël de Strasbourg". مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  13. ^ "Fusillade à Strasbourg, en direct : trois morts, la France en « urgence attentat »". Le Monde (باللغة الفرنسية). 12 December 2018. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. 
  14. ^ "Fusillade à Strasbourg, en direct : trois morts, la France en « urgence attentat »". Le Monde (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  15. ^ Zwirz، Elizabeth (11 December 2018). "France 'terror' shooting leaves 4 dead, multiple injured with gunman on the run: officials". Fox News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2018. 
  16. ^ "Strasbourg gunman hunted after two killed". 11 December 2018. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
  17. ^ Tajani، Antonio (11 December 2018). "I express all my sorrow for the victims of the Strasbourg attacks. This Parliament will not be intimidated by terrorist or criminal attacks. Let us move on. We will continue to work and react strengthened by freedom and democracy against terrorist violence.". مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  18. ^ "France hunts gunman as alert level raised". 12 December 2018. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. 
  19. ^ "فرنسا بعد هجوم ستراسبورغ.. الإرهاب ونظرية المؤامرة على الاحتجاجات". www.aljazeera.net. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018. 
  20. ^ "Fusillade à Strasbourg : ce que l'on sait du tireur du marché de Noël". L'Obs (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2018. 
  21. ^ "Fusillade à Strasbourg, en direct : « Le terrorisme a une nouvelle fois frappé notre territoire »". Le Monde.fr. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  22. ^ Samuel، Henry؛ Chazan، David؛ Ward، Victoria (11 December 2018). "Strasbourg shooting: At least four dead, several seriously injured in attack at Christmas market - latest news". مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. 
  23. ^ "Strasbourg Christmas market shooting: Gunman injures multiple people". www.news.com.au. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. 
  24. ^ Willsher، Kim (11 December 2018). "Strasbourg shooting: at least two killed in terrorist attack near Christmas market". مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. 
  25. ^ "At least two dead, 11 wounded in Strasbourg shooting". RTE.ie (باللغة الإنجليزية). 11 December 2018. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  26. ^ "L'identikit del killer di Strasburgo schedato come radicalizzato". Lettera43 (باللغة الإيطالية). 11 December 2018. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  27. ^ "الشرطة الفرنسية تحدد هوية المشتبه بتنفيذه اعتداء ستراسبورغ وتطلق عملية بحث لاعتقاله". العربي الجديد. محمد المزديوي. 12 ديسمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  28. ^ L'essentiel. "Juncker et Bettel réagissent sur Twitter". L'essentiel (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  29. ^ Juncker، Jean-Claude (11 December 2018). "Mes pensées sont avec les victimes de la fusillade de Strasbourg que je condamne avec grande fermeté. Strasbourg est par excellence une ville symbole de la paix & de la démocratie européennes. Des valeurs que nous défendrons toujours. La Commission se tient aux côtés de la France" (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018. 
  30. ^ Bettel، Xavier (11 December 2018). "Toutes nos pensées ce soir sont avec les victimes de la fusillade de Strasbourg et avec leurs proches. Je suis choqué, je condamne cet acte et je confirme notre solidarité et notre amitié avec la France et avec Strasbourg, ville qui est symbole des valeurs européennes." (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2018.