المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

هنري لامنس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2008)


هنري لامنس
صورة معبرة عن هنري لامنس

معلومات شخصية
الميلاد يوليو 1, 1862
غنت
الوفاة أبريل 23, 1937
بيروت
مواطنة Flag of Belgium (civil).svg بلجيكا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية
المهنة كهنوت، وأستاذ جامعي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

هنري لمنس Henri Lammens ولد في جنت, بلجيكيا عام 1862, توفي في بيروت سنة 1937. يسوعي بلجيكي ومستشرق.

إنضم في سن الخامسة عشر لجماعة اليسوعيين في بيروت واستقر بعد ذلك في لبنان. درس اللغة العربية, اللاتينية واليونانية ثماني سنوات. أول أعماله كانت قاموسا عربيا سنة 1889. أصدر من بيروت جريدة البشير وأصبح بعد العديد من الرحلات مستشرقا في كلية الدراسات الشرقية لجامعة القديس يوسف.

قام بعدة دراسات عن الأمويين وعن الجزيرة العربية ما قبل الإسلام. كتب العديد من المقالات للطبعة الأولى من موسوعة الإسلام إضافة إلى مساهمات في عدة مطبوعات متخصصة. أعتبرت مساهماته لدى مؤرخي الإسلام بالهامة جدا، وهذا من ناحية كونه من أشد المتحاملين على الإسلام حتى يُتهم كثيرا بالتزوير والتزييف، وبالذات في دراساته في السيرة النبوية والتاريخ الأموي.

توصل لمنس إلى قناعة أن حادثة السقيفة هي في الواقع مؤامرة, حاكها أبو بكر, عمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح في سقيفة بني ساعدة. حيث اتفقوا على الاستيلاء على الخلافة وتقاسم السلطة. ابتدع في كتابه "سورية" مصطلح سورية الكبرى كإقليم يقع ضمن حدود بطريركية أنطاكية. هذا المصطلح تم تسييسه من قبل أنطون سعادة لبرنامجه السياسي.

انتقده العديد من المستشرقين ومن المسلمين وقالوا بأنه لم يكن أمينا في عرض الوقائع وتحليلها.

من مؤلفاته[عدل]

  • فرائد اللغة بيروت 1889
  • سورية وأهميتها الجغرافية لورين 1904

La republique marchande de la Mecque vers l'an 600 de notre ere, Alexandrie 1910, s.a.

  • فاطمة وبنات محمد بيروت 1912

L’évolution historique de la nationalité syrienne », La Revue Phénicienne, décembre1919,Beyrouth

  • سورية التاريخ الشامل بيروت 1921

La Cité arabe de Taif à la veille de l’hégire, Beirut 1922

  • فلسطين بيروت 1922
  • La Mecque à la veille de l'hégire, Beirut 1924
  • L'Islam: croyances et institutions, Beirut 1926
  • L' Arabie occidentale avant l'Hégire, Beirut 1928
  • Études sur le siècle des Omayyades, Beirut 1930

مصدر[عدل]