الشبكة (فيلم 1995)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Net1995.jpg

الشبكة فيلم اميركي إثارة-سياسة نشر عام 1995، من إخراج إروين وينكلير ومن بطولة ساندرا بولوك، جيرمي نورثام ودينيس ميللير.

الحبكة[عدل]

يبدأ الفيلم بانتحار مايكل بيرغستورم (كين هاواردوزير الدفاع في الولايات المتحدة، بعد أن شخص بفيروس نقص المناعة البشرية.

محللة الأنظمة انجيلا بينيت (بولوك) المقيمة في البندقية, كاليفورنيا، تعمل عن بعد في شركة (برامج كاثيدرال) في سان فرانسيسكو.كل علاقاتها الشخصية هي علاقات عبر الإنترنت والهاتف فقط، كذلك لا تتفاعل مع جيرانها ابداً. ام انجيلا (ديان باكير)، تقيم في مؤسسة لإصابتها بداء ألزهايمر.يرسل دايل، زميل انجيلا في العمل، قرص مرن مزود بإشارة "π" التي توصل إلى برنامج كمبيوتر يستعمل في كل مكان يدعى "Gatekeeper=حارس البوابة". الذي تبيعه شركة تدعى غريغ مايكروسيستم. يتفق دايل وانجيلا على الالتقاء، ولكن جهاز الطيران في طائرة دايل يصيبه عطب ويسبب في تحطم طائرة دايل.

تسافر انجيلا إلى المكسيك في رحلة استجمامية، وتلتقي هناك شخص باسم جاك ديفلين جيرمي نورثام. يدفع ديفلين للص من أجل أن يسرق حقيبة يد انجيلا التي تحوي القرص (الذي ارسله دايل)، ويقوم بقتل اللص بعد ذلك. تجد انجيلا على مسدس على قارب ديفلين وتواجهه. بعدها تهرب انجيلا وبحزوتها القرص، ولكن يصطدم الزورق الذي تهرب بواسطته بصخور، الأمر الذي يؤدي إلى تلف القرص وركود انجيلا في المستشفى فاقدة الوعي لمدة 3 أيام.

عندما تستيقظ انجيلا، تجد أن كل السجلات التي تتعلق بها قد محيت: تم تسجيل خروجها من الفندق، سيارتها لم تعد تتواجد في ساحة سيارات مطار لوس أنجلوس الدولي، ولم تعد بطاقاتها اللاعتمادية صالحة للعمل. منزل انجيلا الآن معروض للبيع، وبما أن لا أحد من جيرانها يعرفها، لم يستطيعوا أن يؤكدوا هويتها. الرقم الأمني التابع لأنجيلا معرف الآن لشخصية تدعى "روث ماركس"، التي يتواجد أمر اعتقال ضدها. تنتحل امرأة ما شخصية انجيلا في شركة كاثيدرال; المرأة هذه تعرض على انجيلا حياتها القديمة مقابل القرص المرن. تتصل انجيلا بالشخص الوحيد الذي يعرفها، دوكتور النفس وحبيبها السابق د.الآن تشامبيون دينيس ميللير. يضع ميللير انجيلا في فندق، ويعرض عليها مساعدة صديقه الذي يعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالي، كما وينقل أمها من المؤسسة التي تتواجد بها من أجل حمايتها.

تستعمل انجيلا رقم سري وجدته في محفظة ديفلين في الصفحة التي تتواجد في القرص، تدخل انجيلا إلى سجلات الحواسيب في المستشفى وتكتشف أن تشخيص بيرغستورم (الذي عارض برنامج حارس البوابة) كان خاطئ. يتعرف متسلل حواسيب (هاكر) يدعى 'سايبربوب' على الرمز π ويربطه مع ال"Praetorians",وهم مجموعة إرهاب إلكتروني مشهورة التي كانت مسؤولة عن خراب الحواسيب في الدولة قبل فترة قصيرة. تتفق انجيلا مع سايبربوب على الالتقاء ولكن تقاطع المجموعة الإرهابية محادثتهم على الإنترنت. تهرب انجيلا من ديفلين- قاتر مستأجر تابع للمجموعة الإرهابية، ولكن تتمكن المجموعة من قتل الآن تشامبيون بواسطة التلاعب بسجلات الحاسوب التابعة للصيدلية في المستشفى. بعد أن توقف الشرطة انجيلا، يقوم شخص الذي يعرف نفسه أنه صديق تشامبيون بتحرير انجيلا، ولكن تكتشف انجيلا أنه متنحل شخصية صديق تشامبيون وتقوم بالهروب مرة أخرى.

مطلوبة الآن من أجل جريمة، تذهب انجيلا إلى مكتب كاثيدرال، وهناك تقوم باستعمال حاسوب المرأة التي تتنحل شخصيتها، تجد انجيلا صلة بين المجموعة الإرهابية وغريغ مايكروسيستم وتكتشف مؤامراتهم; بعد أن يخرب ال Praetorians نظام حواسيب متظمة ما، يقوم غريغ ببيع برنامجه للمنظمة نفسها ويحصل بالتالي على دخول واسع داخل نظامهم. انجيلا ترسل بريد إلكتروني مع إثباتات لمكتب التحقيقات الفيدرالي، وتقوم بتعطيل الأطار الرئيسي لغريغ وبالتالي إرجاع هويتها الأصلية. يقوم ديفليت بقتل روث ماركس (المرأة التي تتنحل شخصية انجيلا) من دون قصد. وتقوم انجيلا بدفع ديفلين من علو الأمر الذي يتسبب بسقوطه وموته. ينتهي الفيلم بفضح المؤامرة وسكن انجيلا مع امها.

طاقم الممثلين[عدل]

الإيرادات المالية[عدل]

تقدر ميزانية الفيلم ب 22 مليون دولار وكسب مقابل ذلك 50 مليون دولار في الولايات المتحدة. جمع الفيلم 110,627,965$ في جميع أنحاء العالم. [1] بالإضافة إلى 23,771,600$ عن طريق الاستئجارات (في الولايات المتحدة).

تقييم الفيلم[عدل]

حاز الفيلم على تقييم متوسط من النقاد.[2] روجر إيبرت اعطى الفيلم تقييم 3/4 نجوم.[3]

المسلسل والجزء الثاني[عدل]

تم إنتاج مسلسل مقتبس من الفيلم من بطولة بروك لانغتون في دور انجيلا بينيت.

تبع الفيلم جزء ثاني يدعى الشبكة 2.0، الفيلم يدور حول هوب كاسيدي، محللة البرامج، التي تصل إلى إسطنبول من أجل وظيفة جديدة وتكتشف أن هويتها قد سرقت. أخرج الفيلم تشارلز وينكلر، ابن إروين وينكلر. نشر الفيلم في 2006.

مراجع[عدل]

  1. ^ "The Net at Box Office Mojo". اطلع عليه بتاريخ 2010-08-23. 
  2. ^ "The Net Movie Reviews". Rotten Tomatoes. اطلع عليه بتاريخ 31 October 2009. 
  3. ^ Ebert، Roger (28 July 1995). "The Net Review". 

مصادر خارجية[عدل]