تأثير فورير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تأثير فورير (و يعرف أيضا ب تأثير بارنوم نسبة إلى مقولة بي. تي. بارنوم: "لدينا شيء لكل واحد من الجمهور") هو ظاهرة نفسية تشير إلى ميل الأفراد إلى رؤية كلام المنجمين دقيق وأنها وصف شخصياتهم التي يفترض أنها صممت خصيصا لهم، ولكنها في الواقع عادة ما تكون غامضة وعامة لدرجة أنها يمكن أن تنطبق على طائفة كبيرة من الناس.

أتي عبارات بارنوم في أشكال متعددة : - فبعضها يكون ‫#‏ثنائي_الطبقة‬ Double-headed لأنها تنطبق علي الأفراد الذين إما يكونوا فوق المتوسط أو تحت المتوسط في صفة ما ، وهي بطبيعتها تنطبق بصفة أساسية علي ‫#‏الجميع‬ مثلا : لديك نزعة إلي تحمل قدر ‫#‏كبير‬ من المسئولية عن الآخرين في أوقات معينة ، و ‫#‏قليل‬ منها في أوقات أخري -الإشارة إلي نقاط ضعف تافهة ‫#‏شائعة‬ بين الناس.. علي أن تكون عديمة المغزي فيما يخص أغراض التقييم : مثل ( أجد في بعض الأحيان صعوبة في اتخاذ القرارات ) - الإشارة الي التأكيدات التي ‫#‏يستحيل_دحضها‬.. مثل : ( إن لديّ قدراً من القدرات التي لم تكتشف بعد ) .. - وعبارات مثل : لدي حاجة إلي استحسان الأخرين فهي ‫#‏تنطبق_علي_الجانبين‬ ؛ فمن الذي لا يحتاج إلي نيل الاستحسان في بعض الأحيان ؟ وكيف يمكننا أن نبرهن أن شخصا ما يبدو مستقلا علي نحو صارخ وليس بحاجة ملحة و مختفية في أعماق شخصيته إلي نيل الاستحسان ؟

ويقدم هذا التأثير تفسير جزئي للقبول واسع النطاق لبعض المعتقدات والممارسات، مثل التنجيم ، العرافة، دراسة الخط، وبعض أنواع اختبارات الشخصية.

انظر أيضًا[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.