تمثال المسيح الفادي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 22°57′6″S 43°12′39″W / 22.95167°S 43.21083°W / -22.95167; -43.21083

تمثال المسيح الفادي
صورة معبرة عن الموضوع تمثال المسيح الفادي
لقطة كاملة للتمثال فوق مدينة ريو دي جانيرو
تقديم
نوع تمثال
المعماري
  • Heitor da Silva Costa
  • Paul Landowski
تاريخ البناء 1922
تاريخ الافتتاح 21 أكتوبر 1931
الارتفاع 39.6 متراً
تصنيف معلم تاريخي (1973)
الموقع الجغرافي
البلد علم البرازيل البرازيل
مدينة ريو دي جانيرو

المسيح الفادي (Portuguese: Cristo Redentor)، هو تمثال ضخم على طراز فن "آرت ديكو" للسيد المسيح بمدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل. ويعد رمزا ليس للمدينة وحدها فقط ولكن للبرازيل كلها وللمسيحية في العالم أجمع. يبلغ ارتفاع التمثال 32 متراً (125 قدماً)، ويزن 1000 طن ويقع على قمة جبل كوركوفادو (710 متراً). وقد صمم التمثال الفنان البرازيلي هيتور دي سيلفا كوستا، وقام بتنفيذه النحات الفرنسي باول لاندويسكي يشرف على الحديقة القومية لغابة تيجوكا الأكبر في العالم، مطلاً على المدينة.

تمثال المسيح الفادي بريو دي جانيرو

ويعتبر التمثال رمز قوي للمسيحية كما أنه أصبح أيقونة للمدينة. ويعد واحدا من عجائب الدنيا السبع الجديدة. وهو مصنوع من الكونكريت والحجر الاملس.

قاعدة التمثال تحتوي على كنيسة رومانية كاثوليكية حيث تعقد فيها الاعراس والعماذ وكثير من المناسبات الدينية ويشرف التمثال على منتزه وحديقة وطنية هي الأكبر في العالم.

التاريخ[عدل]

يعتبر تمثال المسيح الفادي رمزا للبرازيل كلها اليوم. وقد دشن قبل 75 عاما على جبل كوركوفادو في ريو دو جانيرو كوركوفادو الذي يرتفع عن سطح البحر 710 امتار. وهو من ابرز الأماكن السياحية في ريو دو جانيرو (8،1 مليون سائح في السنة). في عام 1859، وصل القس بيدرو ماريا بوس القادم من مدينة البندقية إلى مدينة ريودي جانيرو وأذهله جمال جبل كوركوفادو واقترح يومها بناء أي معلم كنسي عليه تكريماً للأميرة إيزابيل، وهو ما روج فكرة صنع تمثال ضخم للمسيح يستطيع الجميع مشاهدته في مدينة ريودي جانيرو. التمثال من تصميم البرازيلي هيتور داسلفا كوستا ونحت الفنان الفرنسي بول لاندوسكي الذي عمل فيه خمس سنوات قبل الانتهاء منه في 12 أكتوبر 1931. ومنذ ذلك التاريخ أصبح التمثال رمزاً للمدينة وحفاوة البرازيليين واستقبالهم الدافئ للضيف. يبلغ باع التمثال من أقصاه لأقصاه 28 متراً وفيه كنيسة صغيرة في أسفله. ويوفر التمثال للزائرين إطلالات رائعة على مدينة ريودي جانيرو والخليج وجبل شوغارلوف وشاطئي كوباكابانا وإبانيما.


1. تمثال معبد الربيع لبوذا 153 م
2. تمثال الحرية 93 م
3. تمثال الوطن الأم ينادي 91 م
4. تمثال المسيح الفادي 39.6 م
5. تمثال داود 5.17 م (تمثال 5.17 م + قاعدة = حوالي 7.7 م)
]]

الصيانة[عدل]

2009[عدل]

في سنة 2009 تم ادخال هذا التمثال إلى المواقع المحمية من قبل منظمة الاثار الوطنية. وكان التمثال قد تم ترميمه في عام 1980. وفي التسعينات أيضاً كانت قد تمت عمليات ترميم وتصليح من قبل مدينة ريو دي جانيرو وجهات متعددة وشركات أخرى. وقد شهد اعمال صيانة أخرى سنة 2003 وبداية سنة 2012 ففي سنة 2003 تم ادراج وتنصيب ثلاثة مصاعد كل مصعد يسع ل14 شخصاً وسلم تصل إلى أعلى القاعدة للسواح. وفي سنة 2010 ولمدة أربعة أشهر قامت شركة تنجيم بالتركيز على التمثال وقد تم تنظيف الغلاف الخارجي وتلميعه وإصلاح بعض الشقوق الصغيرة في الهيكل. وأيضاً جالبة الصواعق التي تحمي التمثال والموجودة في أعلى الرأس واليدين تم إصلاحها.

تطلبت عمليات الصيانة مئة عامل و 60,000 قطع حجرية اخذت كلها من نفس المنجم الذي اخذت منه الاحجار لبناء التمثال الاصلي. وعند انتهاء الترميم وضع اللونين الأصفر والأخضر للاحتفال والتشجيع بالمنتخب البرازيلي الذي كان يلعب في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 آنذاك التي كانت مقامة في جنوب أفريقيا. فى يناير 2014 تسببت عاصفة قوية مصحوبة بالبرق في كسر أصبع الإبهام للتمثال. ويقول المعهد الوطني لأبحاث الفضاء في البرازيل إن التمثال يتعرض لومضات البرق بمتوسط ثلاث إلى خمس مرات سنويا

2013[عدل]

أدت الصاعقة التي ضربت تمثال المسيح الفادي الى قطع جزء من ابهام يده اليمنى. وقال الاب اوسمار رابوسو، وهو المسؤول عن الموقع الذي يعتبر من عجائب الدنيا السبع الحديثة، ان التمثال سيرمم في شباط 2014 .

يلاحظ كذلك ان نصف الابهام الايمن ليد التمثال تحطم جراء الصاعقة. وقال المعهد الوطني لبحوث الفضاء إن 40 الف برق اضاء سماء ريو دي جانيرو خلال العاصفة التي استمرت ثلاث ساعات الخميس 16 كانون الثاني 2013، وادت الى اقتلاع عشرات الاشجار وفيضانات في شوارع عدة. وبسبب الرياح التي بلغت سرعتها 87 كيلومتراً في الساعة، اغلق مطار الرحلات الداخلية في ريو، فيما علّقت رحلات عبور خليج ريو بالمراكب. [1]

عجائب الدنيا السبع[عدل]

بتاريخ 7 يوليو 2007 ادخل تمثال المسيح الفادي إلى قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة.

تصغير

حقائق سريعة[عدل]

  • تكلفة بنائه بلغت 250,000$ دولار أمريكي أو ما يساوي 3,257,463$ دولار أمريكي في يومنا هذا.
  • سبب بنائه كان لاضهار ان يسوع المسيح يحب الجميع ولذلك نرى يدي التمثال مفتوحتين.
  • ارتفاع التمثال يبلغ 39 متراً ووزن التمثال 635 طن.
  • يوجد في التمثال ثلاثة مصاعد كل منها يسع ل14 شخصاً.

الاعلام والسينما[عدل]

يضهر تمثال المسيح الفادي في اعمال اعلامية وسينمائية مختلفة مثل الفيلم الكارتوني ريو وملحمة الشفق: قمر جديد وأيضاً في ملحمة الشفق: بزوغ الفجر وأيضاً فيلم اخر اثار ضجة كبيرة واثار غضب الناس عندما تم استعماله في الفيلم "2012 (فيلم)" في مشهد الدمار حيث يهدم بفعل هزة ارضية في هذا المشهد من الفيلم. وأيضاً هذا التمثال يظهر في الالعاب الاكترونية مثل درايفر 2 وكول أوف ديوتي: مودرن وورفير 2 وغيرهما الكثير.

المصادر[عدل]

المراجع[عدل]