الزواج في المسيحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زفاف في كنيسة جامعة ستانفورد.

سر الزواج هو أحد الأسرار السبعة المقدسة في الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية.

رفعت المسيحية من قيمة الزواج والاسرة فبحسب الكتاب المقدس تعتبر الأسرة الوحدة المركزية للمجتمع المسيحي،[1] وهي في المفهوم المسيحي كنيسة صغيرة،[2] وقد اهتمت الكنيسة بالزواج واعتبرته سرًا من الأسرار السبعة المقدسة وذلك لكونه يشكل أساس العائلة، بحيث يصبح به الزوجان جسدًا واحدًا.[3]

ومن موانع الزواج في المسيحية تحريم الزواج بين المسيحيين وغير المسيحيين وذلك استنادًا إلى الكتاب المقدس،[4] وبين الفتاة والرجل الذي تولى تعميدها لأنه يعتبر أبًا روحيًا لها.

الخطبة[عدل]

زفاف حسب الطقوس المسيحية الشرقية، تختلف طقوس الزواج المسيحي باختلاف العادات والتقاليد.

الخطبة في المسيحية هي الوعد المستقبلي الذي يقطعه الرجل والمرأة لبعضهما البعض، أو من قبل والداهما أو وكلائهما.

لا يحق للأهل في المسيحية إجبار أولادهم على الزواج، كما لا يجوز منع الزواج بسبب اعتراض الأهل. ويتجلى ذلك في السؤال الذي يوجه رجل الدين المسيحي للرجل والمرأة وهو: هل تريد برضاك واختيارك أن تتّخذ الآنسة\السيد؟.

زواج الأقارب[عدل]

تبدو المسيحية أكثر تعقيدًا للزواج بين الأقارب بالنسبة للديانتين اليهودية والإسلام وإن كان هناك تفاوت ملحوظ بين مختلف المذاهب المسيحية الفرعية،[5] عمومًا لا يجوز زواج أبناء العمومة المباشرين إلا بعد إذن خاص من السلطات الروحية العليا، ولظروف قاهرة. ولعلّ بعض الطوائف البروتستانتية هي الأكثر تساهلاً في هذا الخصوص.[6]

الطلاق[عدل]

تنظر المبادئ المسيحية للزواج على أنه علاقة أبدية. لذلك من الصعب الحصول على الطلاق نظرًا لكون الزواج عقدًا غير منحل،[7] فقد فيّد القانون الكنسي حق الطلاق بعدة قيود لكن لم يصل إلى إلغائه، وظهرت أوضاع أخرى من التسهيلات كفسخ الزواج أو الهجر. ولعل إحدى أشهر قضايا الطلاق في التاريخ الغربي قضية طلاق هنري الثامن ملك إنجلترا من كاثرين أراغون عام 1534 ما أدى إلى تأسيس الكنيسة الأنجليكانية وذلك بعدما رفض البابا ترخيص طلاقه.[8] تاريخيًا كانت القوانين الغربية تمنع الطلاق ولم يتغير ذلك الا مع بداية فصل الدين عن الدولة واستحداث الزواج المدني. كانت إحدى اخر الدول التي تمنع الطلاق مالطا وذلك حتى عام 2011.[9] علمًا أن عددًا من الكنائس البروتستانتية تسمح بالطلاق التوافقي بين الشخصين، إذ لا تر به سرًا.

تعدد الزوجات[عدل]

لا يعتبر تعدد الزوجات شكلاً من أشكال الزواج المقبولة داخل المسيحية، ففي العهد الجديد دعى يسوع إلى وحدانية الزواج،[10] وترفض اليوم معظم الطوائف المسيحية تعدد الزوجات.[11][12][13][14][15][16] وان كانت بعض هناك بعض الطوائف التي تمارس تعدد الزوجات مثل المتشددين من المورمون.[17] وقد كان لنظرة الكنيسة حول وحدانية الزواج أثر في القوانين الغربية، فغالبية الدول الغربية لا تعترف قوانينها بأي تعدد للزوجات.

مراجع[عدل]

  1. ^ انظر المجمع الفاتيكاني الثاني وظائف العائلة المسيحيّة في عالم اليوم
  2. ^ ملكوت الله في الأسرة المقدسة، الأنبا تكلا، 7 تشرين أول 2010.
  3. ^ متى 19/6
  4. ^ انظر الرسالة الأولى إلى كورنتس 14/6
  5. ^ زواج الاقارب في المسيحية.
  6. ^ Amy Strickland. "An Afternoon With Amy Strickland, JCL." Cousin Couples. Feb. 4, 2001. Accessed Dec. 2009.
  7. ^ سر الزواج في تعليم الكنيسة الكاثوليكية، كنيسة الإسكندرية القبطية، 7 تشرين أول 2010.
  8. ^ الملك هنري الثامن والكنيسة
  9. ^ الوحيدة التي تمنعه.. مالطا في طريقها لإقرار الطلاق
  10. ^ متى 19 6/4
  11. ^ Gaskiyane، I (2000). Polygamy: A Cultural and Biblical Perspective. 
  12. ^ Ratzinger، Joseph (1994). Catechism of the Catholic Church. صفحة 411. 
  13. ^ Abbott، Walter (1966). The Documents of Vatican II. صفحة 249. 
  14. ^ "Why did God allow polygamy / bigamy in the Bible?". 
  15. ^ "Marriage". Global Anabaptist Mennonite Encyclopedia. 
  16. ^ "Marriage". An Online Orthodox Catechism. 
  17. ^ Alexandra Silver What the Bible Has to Say About Sex Time.com

انظر أيضًا[عدل]

مواقع خارجية[عدل]