تمثيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لقطة لتمثيلية مسرحية

التمثيل هو تقمص الشخصيات الدرامية ومحاولة محاكتها على أرض الواقع وتجسيد ملامح وصفات تلك الشخصيات وأبعادها المتباينة في الرواية أو المسرحية المكتوبة.

أهمية التمثيل[عدل]

إن التمثيل هو مرآة المجتمع، وعلى الرغم من الهدف الرئيسي لفن التمثيل هو الترفيه بالمقام الأول، إلا أن التمثيل له أهداف أخرى منها إعادة تمثيل التاريخ وتبسيطه للمشاهدين وكمثال على ذلك فيلم الناصر صلاح الدين والذي عرف الناس بذلك القائد العظيم ونقل صورة حية للحملات الصليبية.

كما أن التمثيل له دور هام في تعليم الناس وتبصيرهم بحياتهم بشكل يتقبلونه من خلال قصة من الحياة اليومية.

صفات الممثل[عدل]

على الممثل أن يتمتع بالجاذبية الطبيعية حتى يصدقه الناس، كما يجب أن يستطيع تقمص الشخصيات على اختلافها التمتع بالمرونة الجسدية (البلاستيكا) كما وصفها ستانسلافسكي القدرة على تخيل المكان والتماهي مع مفهوم منظور الشخصية ومنظور الدور

تاريخ التمثيل[عدل]

التمثيل في العصر الاغريقي[عدل]

كان المسرح هو النوع السائد وكانت العمل كله للمؤلف من كتابه وتمثيل وإخراج.كان المؤلف هو الممثل الوحيد وكان يقوم بتغيير ملابسه واقنعته لكى يقوم بأداء كل الأدوار حتى الدور النسائى لذا كان المؤد يستعين بعدة اكسسوارات وشعور مستعارة لتساعدة على أداء كل الأدوار

التمثيل في العصر الروماني[عدل]

اختلف الأمر قليلا فقد زاد عدد الممثلين كما أصبحت الوظيفة الوحيدة للمؤلف هي كتابة النص فقط

التمثيل في العصور الوسطى في أوروبا[عدل]

كان التمثيل في العصور الوسطى مصورا على الكنائس حيث كان يتم تمثيل المشاهد والقصص الدينية Didactic plays التي تدور حول الثواب والعقاب وتدعيم المبادئ الدينية الكنسية والمبادئ الأخلاقية.

التمثيل في العصر الإليزابيثي[عدل]

خرج التمثيل من الكنائس إلى الشارع فنشأت الفرق المتنقلة وفرق المسارح المختلفة والتي كانت تتنافس فيما بينها على عرض مايجذب الجمهور. من كوميديا وكوميديا سوداء وتمثيل مشاهد العنف والحرب والقتل على المسارح، حسب ذوق الجمهور.من أبرز رواد تلك الفترة شكسبير وبن جونسون

مسرح شكسبير[عدل]

كان مسرح شكسبير يعرف بطبيعه الأداء كان مسرح شاكسبير يستمد قصصه من التراث الروماني وبلوتارخ وغيره وكانت مسرحياته تمتلئ بقصص الحب (روميو وجولييت) ومبدأ التخفي والمفاجأة والقصص الخيالية(مثال: حلم ليلة صيف).

كان التمثيل في عصر شاكسبير مقصورا على الرجال، حيث لم يكن مسموحا للنساء باعتلاء المسارح وبالتالي كان الغلمان يقومون الشخصيات النسائية بارتداء الأزياء النسائية وتغيير الصوت حتي يكون مقنعا.

لم يكن التمثيل يحظى بكثير من التقدير في تلك الفترة، فلا زال الممثلون يقارنون بالمهرجين وغيرهم من لاعبي السيرك.

التمثيل في العصر الحديث[عدل]

أخذ التمثيل بعدا آخر، فبعد أن كان الممثل لا تقبل شهادته أمام المحاكم أصبح الممثل أبرز نجوم وفناني المجتمع في غالبية دول العالم المتحضر.

فقد ظهرت المسارح والسينما والمرناة (التليفزيون) في الستينيات من القرن العشرين. واتخذ طابعا أكثر تنظيما، ومن ذلك:

ظهور معاهد وأكاديميات التمثيل[عدل]

ظهرت الأكاديميات التي تعلم أساسيات فن التمثل وتصقل الموهوبين وراغبي الانخراط في العمل الفني بشكل أكاديمي منظم معترف به بشهادات رسمية معتمدة

ظهور نقابات واتحادات وروابط الممثلين[عدل]

تلك النقابات تحافظ على حقوق الممثلين في المجتمع وتدعم من يحال إلى التقاعد بسبب كبر السن، كما تبت في الاشكاليات والنزاعات التي تتم بين أفراد صناعة السينما أو المسرح وبين الأطراف الأخرى؛ حتى لا تضيع حقوقهم.

الممثلون والتسليط الإعلامي[عدل]

قصص وحياة الممثلين من أهم المصادر بالنسبة الصحافة الفنية التي ظهرت لتتبع أخبار المشاهير، فقصص حياتهم وأعمالهم هي المادة الرئيسية في هذا الفرع من الصحافة.

معاهد التمثيل[عدل]

مصر[عدل]