جودار باشا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جودار باشا كان قائدًا عسكريًا مغربيا من أصل موريسكي، عمل تحت أمر السعديين وهو فاتح إمبراطورية سونغاي.

مسيرته[عدل]

ولد جودار في إسبانيا لأسرة موريسكية من الذين فروا أو هُجروا إلى الأراضي القشتالية والبلنسية بعد ثورة البشرات (1568-1571). وحسب رواية فإنه ولد بالضبط بكهوف المنصورة بالمرية،[1] وحسب رواية إسبانية فإن اسمه الأول عند التعميد هو دييغو دي جيفارا (بالإسبانية: Diego de Guevara). وهو صغير كان شاهدا على هجوم وتوغل قراصنة الجهاد البحري في وادي المنصورة، فاختطفوه مع حوالي ثلاثمائة من الشباب. تم نقل السجناء إلى قصر السلطان عبد الملك في مراكش، التي كانت عاصمة مزدهرة استضافت قرى موريسكية هاجرت بأكملهما (بما في ذلك أورخيفا وتابيرناس). فالتحق بالخدمة العسكرية المغربية. وعلى غرار العديد من ضباط وخدم البلاط، كان جودار مخصى. وتقدم تدريجيا في السلم الاجتماعي والعسكري، وتفوق وابرز مهارته في معركة وادي المخازن. فعينه السلطان قائدا عسكريا على مراكش.

في 1590، في عهد سلطان أحمد المنصور الذهبي، تم تعيين جودار باشا على رأس قوة غزو ضد الامبراطورية السونجهاي التي تقع الآن في مالي وجزء من النيجر. في أكتوبر من ذلك العام، تحرك جودار الوافد من مراكش مع قوة من 1،500 سلاح الفرسان الخفيف و 2،500 من حاملي قربينة والمشاة الخفيفين. كما أنه أقدم ثمانية مدافع إنجليزية، وجمع ثمانين من حراسه الشخصيين المسيحيين.

بعد رحلة شاقة من عبور الصحراء، ووصل إلى مناجم الملح في تغازة وتقدم إلى غاو عاصمة السونجهاى.

و في الوقت نفسه، جمع حاكم السونجهاى اسكيا إسحاق الثاني قوة من أكثر من 40،000 من الرجال وتحرك شمالا للقاء المغاربة؛ الجيشين اجتمعا في معركة تونديبي في مارس 1591. على الرغم من أعدادهم الأقل، بفضل أسلحة البارود المغربية انتهت المعركة لصالح جودار، مما أدى إلى اندحار قوات الصونغي. استولى جودار على غاو ثم انتقل إلى المراكز التجارية دجيني وتمبكتو.

على الرغم من مكسب جودار، استمرت معارك متقطعة مع الجيش السونجهاى، مما أدى إلى عدة سنوات من الحرب بعد انتصاره. نفذ في جودار في وقت لاحق حكم الاعدام في ديسمبر كانون الأول 1606 تحت أوامر المولى عبد الله، نجل الشيخ المأمون، الذي كان في حرب مع عمه زيدان، في سياق الصراع على العرش المغربي.[2]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Fernández Manzano 2012, p. 323
  2. ^ (Hunwick 1999, p. 234)

مصادر[عدل]

  • دافيدسون، باسيل. أفريقيا قي التاريخ. نيويورك : سايمون اند شوستر، 1995.
  • Velton، روس. مالي : وBradt دليل السفر. جيلفورد، كونيتيكت : غلوب بيكوت برس، 2000.

الروابط الخارجية[عدل]