حديقة الأزهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 30°02′26″N 31°15′53″E / 30.040523°N 31.264631°E / 30.040523; 31.264631

حديقة الأزهر
صورة معبرة عن الموضوع حديقة الأزهر
جانب من الحديقة
جغرافيا
البلد علم مصر مصر
المدينة القاهرة
المساحة 30 هكتار
الإدارة
موقع الويب http://www.azharpark.com/
جغرافيا
حديقة الأزهر is located in القاهرة
حديقة الأزهر
Al Azhar Park Map.jpg

تم إنشاء حديقة الازهر على مساحة 30 هكتار، بواسطة إمام الطائفة الإسلامية الإسماعيلية الشيعية كريم شاه الحسيني (آغا خان الرابع)، بعد أن قرر اهداء حديقه إلى مدينة القاهرة في 1984، بناء على الاعتقاد الإسلامي بأننا جميعا مسؤولون عن إبداع الخالق ولذلك يجب أن نترك الأرض مكانا أفضل، اتخذ هذا القرار أثناء مؤتمر 1984 "العاصمة الناميه: مواكبة نمو القاهرة المدني".[1]

من داخل مبني ستوديو مصر
جانب من الحديقة

تم تصميم المشروع المكلف 30 مليون دولار أمريكي، لكي يكون عميل للتنميه الاقتصادية، وأصبح مثال يدرس للحلول المبدعه للعديد من التحديات التي تواجهها المدن التاريخية، بما في ذلك التغلب على عنصر البيئة.

تعمل الحديقه كرئة خضراء نتيجه لمساحتها الضخمة، ووقوعها وسط منطقه تاريخيه. كان من الواضح ان القاهرة تحتاج لمساحات خضراء أكثر. وقد وجدت إحدى الدراسات ان نسبة المساحات الخضراء بالنسبة لعدد السكان في القاهرة بالكاد تساوي حجم أثر القدم مساحه لكل مواطن، كواحدة من أقل النسب بالعالم. الحديقه أكبر مساحة خضراء انشأت في القاهرة منذ قرن.

موقعها[عدل]

West wing resturant building azhar park.JPG
صورة لقلعة صلاح الدين من قلب القاهرة من حديقة الأزهر.

تقع.. على الجانب الغربي من الحديقه المدينة الفاطميه القديمة وامتدادها درب الأحمر، بثروتهما من المساجد، والأضرحه، ومزينه بخط طويل من المآذن، إلى الجنوب يقع مسجد السلطان حسن وما يحيطه، بالإضافة إلى قلعة صلاح الدين الأيوبي، كانت هذه المنطقة بالفعل في حاجه إلى مساحه خضراء مفتوحه. إن التله المقام عليها الحديقه توفر منظر مرتفع للمدينة، وتعطي مشهد بانورامي رائع ب 360 درجه للمناظر الجذابه من القاهرة التاريخية. قبل بدء العمل، كانت الدراسة موقع كبير للقمامه. وكان على العاملون نزع تراكمات من القمامه والحجاره تراكمت على مدى 500 عام، بمواد تقدر بحمولة 80,000 عربه كومت في الموقع عبر القرون، وأثناء تهيئة الموقع تمت العديد من الاكتشافات الهائلة. تضمنت تلك الاكتشافات اكتشاف سور المدينة الايوبيه والذي يعود للقرن الثاني عشر في عهد صلاح الدين، بالإضافة إلى العديد من الأحجار الثمينه بكتابات هيروغلوفيه. تلك الأحجار الأقدم، والتي تصل أطوال بعضها إلى متر واحد، تم استخدامها في بناء سور صلاح الدين. ولكي يتم كشف السور الذي دفن عبر الزمن كان لابد من الحفر لعمق 15 متر، 1.5 كيلومتر من السور بأبراجه وشرفاته غير المأذيه، ظهرت بكل روعتها.وقد قام بتصمييها المهندس ماهر ستينو (مصري)وقام بالتنفيذ شركات مصرية بكفاءات مصرية.

مصادر[عدل]

  1. ^ حديقة الأزهر.. تاريخ حي وبانوراما نادرة (بالعربية). aawsat وصل لهذا المسار في 11 يوليو، 2013.